• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الفن:

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الفن:
حاول عدد كبير من الباحثين تعريف الفن دون أن يتوصل احدهم إلى إرضاء الجميع ، فالفن كالهواء يحيط بنا ويغمرنا بأجوائه لكننا قلما نتوقف للتفكير به.
وإذا طرح علينا هذا السؤال ما هو الفن؟ نشعر بأننا على يقين بما تتضمنه هذه العبارة من معاني ومع ذلك يصعب علينا جدا الوصول إلى تعريف يشمل كل ما توحيه لنا كلمة (فن).
فالفن هو إحساس بلهفة واحترام أمام كل ما هو جميل ،هو العبقرية الخلاقة التي يعبر بها الإنسان عن شعوره وأفكاره وانطباعاته وتجاربه ،هو الموهبة الخلاقة التي ينفرد ويتميز بها الإنسان عن سائر المخلوقات تلك الموهبة التي هي مصدر هيبته وعزته وعظمته
التعبير الفني:
كل كائن حي يتأثر بما يحيط به من أشياء مختلفة في الكون عن طريق حواسه المختلفة فيرى ويحس ويلمس ويسمع ويتذوق ثم ينفعل بما تأثر به فيشرع لتجسيد هذا الانفعال بصورة قد تكون ألفاظا أو خطوطا أو حركات أو أنغاما أو ألوانا أو أشكالا وغير ذلك فإذا ربطنا بين مظاهر أو بعض هذه الحواس فحاسة البصر تشبعها الصورة والشكل والحجم واللون وكذلك حاسة اللمس، أما حاسة السمع فتشبعها الموسيقى ، ومن مميزات الإنسان أنه متكلم وهذه الحاسة يشبعها الشعر والإلقاء والتمثيل والخطابة وقد عبر الإنسان بوسائل عديدة حتى في جسده فأشبع عضلاته بالرقص أما الفنون اليدوية فقد أدخلت العقل والتفكير إلى العنصر الفني وجاءت بما نتج عنهما..
الرسم كلغة وليس كشكل:
عندما نقول إن الرسم لغة، فالمراد بكلمة لغة القدرة على استعمال علامة شفهية أو مكتوبة أو مرسومة لتحديد حقيقة يكون لها مفهوم معين عند الفرد.
ولما كانت اللغة لها وظيفة التعبير عن الذات وما تحويه بداخلها من مشاعر وانفعالات ، وأنها تعد أداة للتواصل بين الذات والآخرين ، فإننا في مجال علم النفس نعتبر رسوم الأطفال بمثابة لغة مصورة يعبر من خلالها الأطفال عن أنفسهم ، حيث يعكسون عبر رسومهم ما يشعرون به تجاه ذاتهم ، ويعبرون من خـلالها أيضاً عن علاقتهم ببيئتهم وبالآخرين من حولهم كباراً وصغاراً سواء في الأسرة أو المدرسة أو في الشارع .. وإلى جانب ما سبق فإن رسوم الأطفال تعكس كذلك ما يعاني منه الأطفال من مشكلات واضطرابات نفسية ، ومن ثم فإنه يمكن الاسـتفادة من رسوم الأطفال في تشخيص مشكلاتهم ، وخاصة مع أولئك الأطفال غير المتعاونين في جلسات الفحص النفسي أو الذين لا يرغبون في أن يكشفوا عن حقيقة مشاعرهم تجاه الآخرين ، أو الذين لا يعكسون حقيقة ما قد خبروه من أحداث في حياتهم لكونهم يخجلون منها ، أو لكونها لا شعورية لا يعرفون كنهها .
والرسم، بالنسبة للطفل، لغة لنقل بعض المعاني والأفكار، فاللغة أصلا وسيلة لنقل المعرفة والمعاني من شخص لآخر. الطفل حين يرسم لا يهتم بالمعاني الجمالية في معظم الأحيان بقدر اهتمامه بإرسال رسالة للمربي. ودرجة التفاوت في رسم الطفل ترتبط بسنه وقدراته العقلية ومشاكله واضطراباته النفسية
ومن الواضح أن الدراسة النفسية لرسوم الأطفال تتضمن الكشف عن طبيعة هذه الرسوم من خلال ملاحظات عرضية أو مقصودة لتطور رسوم الطفل ، وتلك الدراسة النفسية تتميز بالحصول على الرسوم في ظروف تلقائية لا ضغط فيها من الخارج، الذي يميزها أنها ذات طابع فردي، وأن ما قد يسجله طفل ليس بالضرورة قاعدة لكل الأطفال، كذلك احتمال تقدم طفل في النمو على طفل آخر أو تخلفه عنه، إضافة إلى أن بعض ظروف البيئة قد تساعد طفلاً وظروفاً أخرى قد تؤثر في نشاطه.
إن لغة الرسم عند الأطفال تكوّن الشحنة الاتصالية الأكثر تلقائية مقارنة بلغة الكلام. فعند النظر إلى رسم ما يكون من السهل جدا الانتقال بصفة عامة من الدال إلى المدلول والمرور من الشكل المرسوم إلى الحقيقة التي تم التعبير عنها، فلغة الرسم لا تستخدم كلمات، لكنها تستخدم أشكالا خطية، فالمرحلة التصويرية للطفل تبدأ من سن ثلاث إلى أربع سنوات، أما ما قبلها فإن الطفل يعبر عن نفسه من خلال العلامات.
ومن خلال تحليل الرسوم للعديد من الأطفال يمكن استخلاص دلائل وأسس صالحة لتفسير الشخصية
أولا: الرسوم التلقائية العاكسة لداخل الطفل تعتبر خاصية للأطفال ذوي المشاكل العاطفية الحادة.
ثانيا: يشير عدم تناسق الأحجام والأبعاد في الصور إلى وجود شحنة عاطفية متزايدة لدى الطفل تجاه الشخص الذي يرسمه.
ثالثا: يكشف غياب اللون في بعض العناصر في اللوحة عن فراغ عاطفي وأحيانا نزعة ضد المجتمع.
فالرسم ثمرة نبع طبيعي خلاق داخل الطفل يدفعه إلى أن يهرس، ويحطم، ويخط، ويقطع، ويرسم علاقة ويحول نفسه إلى المادة ويترك لنفسه أثرا.
فكل الرسوم تعد بمثابة وسيلة يمكن استخدامها في المجال النفسي التحليلي على أن يتم جمع هذه الأعمال وفق المعايير البسيطة مثل تاريخ تنفيذ العمل وعمر الطفل المنفذ للعمل وإضافة تعليقات الطفل على الرسوم والظروف التي دفعت الطفل لاختيار الموضوع حتى يكون هناك موضوعية لذلك.


د- شيماء الهلالي

بواسطة : الفن:
 0  0  2.1K

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية