http://example.com/sitemap_location.xml

  • ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

ثنوى القرعاني لأحلامها نبتت أجنحه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لكل إنسان أحلام يخبئها بين قبضتيه يحميها من رذاذ هتون , قد يبقى الحلم مخبأ في دفئ وقد ينبت له جناحين ليخرج من شرنقة خبأ الكفين , هذه هي ثنوى القرعاني وأعمالها التشكيلية , فمن بين أعمالها تفوح رائحة بلل الحلم العبقة بهتون و لأحلامها نبتت الأجنحة .
ثنوى القرعاني تشكيلية من تبوك فرضت ريشتها رقياً تشكيلياً قوياً تكررت به رمزية لبورتريه الخيول الجامحة وكأنها تعبر بصهيل عن قوة تحدي ثنوى للحلم وتحقيقه .
فنانة الخيل , لطالما تحدثت ثنوى عن التشكيل في مدينتها تبوك وعن دور التشكيليين والتشكيليات في المساهمة بنمو ونشاط الثقافة التشكيلية بالمملكة , وهي ترسل للجميع رسائل من على سرج خيولها مفادها (هذا الفن من تبوك ولدينا مزيد).
ومن بين مشاركات ثنوى التشكيلية التي امتدت لكثير من مدن المملكة العربية السعودية شدتني رمزيات الخيول العربية الملامح والتي صورتها في أكثر من عمل بانفعالات مختلفة, نجدها جامحة تارة ونشاهدها في لوحة اخرى تنظر بخجل , وهناك نشاهدها تلتفت بخيلاء وهنا أجدها ترمقنا بشموخ. أي تعابير انثوية تحاول ثنوى ان تتلاعب بها بين ملامح هذا الجمال .
وحين نخوض مضماراً في احدى لوحاتها لنفوز بهتون الجمال ,لنقرأ في لوحة (شموخ الخيل)في هذا العمل اختارت التشكيلية خامة الأكريليك ولوحة الكانفس , نشاهد جزء من جسم خيل عربية الملامح ,رأس ورقبة مكتملة لجذع الخيل ولكن مخفية الأرجل , استخدمت التشكيلية اللون الأحمر المصفر وبدرجات ممزوجة بعناية مع البني حيث حققت الجمع بين جسم العنصر(الخيل) والخلفية بذات المجموعة اللونية, ويظهر استخدام التشكيلية للون الأسود الموازي بقوته الدرجة اللونية المستخدمة بالعمل, أما بالنسبة للملامس التعبيرية فنلاحظ بأنها تبدأ من أطراف اللوحة الخارجية وبتوزيع معالجات اللون الأسود والبني ثم باتجاه عمق اللوحة تبدأ التشكيلية بإدخال اللون الأحمر المصفر والبرتقالي الممزوج ببني مشع حتى تنتهي المعالجات لجسم العنصر التشكيلي في اللوحة وهو ( الخيل ) . منتهية بذلك لتكوين بؤرة ضوئية وهي المكونة لعنصر السيادة بالعمل ( عنصر الخيل )
نشاهد اختلاف تقنيات استخدام الفرشاة بالعمل , حيث كان الربت الناعم يبرز جسم الخيل وبذات الدرجات اللونية ولكن باختلاف تقنية استخدام الفرشاة حيث اكملت التشكيلية خلفية العمل بملامس تعبيرية بارزة , كما نلاحظ بالعمل علاقات خطية تبدأ بسردها من قمة أذني الخيل , حيث ان البقعة السوداء المكونة لأذني الخيل اخفت ملامحها وبذكاء التشكيلية التقني الحاضر هنا نشاهد خط بلون أبيض يبرز حدود أذن الخيل وخصلات الشعر الموجودة في مساحة بينهما. كما نجد تدخل اللون الابيض بعلاقات خطية منسجمه مع العمل أحيت التشكيلية السواد في ناصية الخيل وجعلت المتلقي يفرق بين أذن الخيل وخصلات الشعر وبقعة ناصية الخيل .
تنحدر ملامح رأس الخيل بفرشاة اللون البني بدرجتين الفاتح والغامق حيث تبدأ يمين واجهة راس الحصان بفاتح وتستدير لجهة اليسار بالبني الغامق لتبرز انتفاخ وابراز حجملهذه المنطقة , .وتنتهي الجهة اليسرى بفرشاة اللون الاسود الجريء جدا حيث كوَن اللون الأسود باقي ملامح الرأس نزولا الى تكوين رقبة الحصان بمساحة سوداء نقية تقدر بربع مساحة جسم العنصرالموجود بالعمل , ثم من نهاية العنق إلى صدر الخيل تظهر مشاغبات الفرشاة في محالات لتعايش العنصر مع الخلفية بدرجات لونية غامقة تأخذ النصيب الاكبر منها اللون الاسود وتتخللها خطوط عفوية باللون الابيض ايضا تتعايش مع العلاقات الخطية البيضاء بالعنصر ,أما الإضاءةو المتسيدة بلون الأحمر المصفر والممزوج بالبني والبرتقالي فنشاهدها في تكوين باقي جسم الخيل, حيث تبرز الإضاءة انتفاخ هذه المنطقة , أما العلاقات الخطية باللونالابيضفنجدها واضحة في تكوين تشكيلي متناهي لرسم ملامح فتحات انف الحصان وابرازنهاية ذقنه , كما كانت لها النصيب الأقوى في ابراز عضلات العنق والصدر , لتتجه هذه العلاقات الخطية وتغير وظيفتها من ابراز قوة إلى ابراز جمال ونعومة وعفوية وذلك في رسم ذيل الخيل .
فصلت التشكيلية ثنوى بخط اشبه بالقوس بين مؤخرة جسم الخيل وبين خلفية العمل في محاولة فصل غير شاذة بين نعومة فرشاة العنصر والمعالجات في الخلفية .
تتدرج الفرشاة في جرأة الملامس التعبيرية من المنتصف لباقي مساحات الخلفية حيث تبدأ حول رأس الخيل وجسمه بمساحات مستوية وبلون احمر مصفر مشع , قوة هذه الدرجة اللونية منحت اللون الاسود في راس الخيل وجسمه قوة موازية تبرز جمال قوة العنصر , ثم تتجه الدرجة اللونية لأطراف اللوحة الخارجية وتتغلغل باللون البني ثم الاسود وكل هذه الدرجات هي اساسا المكون لعنصر السيادة بالعمل . تنتهي اطراف اللوحة بالمعالجات المشاغبة , كغيمة لونية متحركة لينتهي العمل مكتملا بشموخ خيل تبرق في قلب لوحة دافئة .
حققت التشكيلية من خلال هذا العمل ابراز جمال ملامح الخيل العربية , كما نلتمس كمتلقين شموخ تلك النظرات المتوارية بالظلال , نعم وصلنا الاحساس بهذه النظرة البعيدة المدى وكأنها وثبة الحلم من بين دفئ قبضة كفي ثنوى .شكرا ثنوى على هذه الرسالة العميقة لقد وصلتنا ووقعت في اقصى جنبات القلب , دفئ وتحدي ونظرة بعيدة المدى . لنسقي احلامنا حتى تنبت لها الأجنحة وتثب وثبة الخيل العربية . جنون الفن وتحدي الحلم وأجنحة لا نراها ولكنها تطير بنا في مشاغبات ريشة وجموح لون .لتتحقق بكل شموخ كل أحلامنا .

امنه صالح الحارثي
ماجستير تربية فنية ( نقد وتذوق فني )


image

image

image

image

بواسطة : امنه صالح الحارثي
 0  0  3.7K

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية