http://example.com/sitemap_location.xml

  • ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

فن مبتكر كشف موهبتها والعالمية طموحها..مريم أبو الحسن : الصدفة وحدها قادتني لدخول هذا المجال..!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 في (أسرار الشرق) جسدت خمس حضارات بالمرايا ـ أفكاري القادمة لا تخطـر على بـال أحد ـ حجـز قـاعـات العـرض أكبـر عائق أمامنا

الرياض- حوار ماضي السهلي

الصدفة وحدها هي التي قادتها لولوج هذا العالم؛ بعد أن حولت المرآة من أداة جامدة إلى تحفة فنية لها رونقها الخاص لتبهر بها كل من شاهدها، إنها الفنانة مريم أبو الحسن التي تبدأ أولى خطواتها الفنية كموهبة شابة تختزن من الطموح ما سيقودها للتألق والتميز في عالم الفن ..

كانت لنا معها هذه الاستضافة للحديث عن هذا الفن المبتكر و لمعرفة إلى أين يقودها طموحها .. فإليكم ما قالته :


* كيف ومتى كانت بدايتك؟

- بدأت مشواري بدراسة التصميم الداخلي أو بالأحرى هندسة الديكور، ومن ثم عملت في هذا المجال، وقمت في البدء بتصميم مساحات للمعارف والأصدقاء، وفي بداياتي لم أكن مندمجة بشكل صحيح، أو بالأصح لم أجد نفسي فيه، بل لم أجد ما كنت أبحث عنه، كما لم تكن المرايات تخطر ببالي أبدا؛ ونحن كمصممين حين تمنح لنا مساحة ما نبدع في تصميم الإنارة الأقمشة والأثاث والألوان وتنسيقها؛ ولا أخفيك: المرايات لم تكن في بالي مطلقا، ولا في بال أي كان، بل لم تكن موجودة أصلا كمجال دراسة؛ وذات مرة وتحديدا منذ خمس سنوات مضت لعبت الصدفة دورا في أن تسند لي، أو بالأحرى تمنح لي فرصة تصميم ديكور منزلنا، وكانت هناك قطعة للمغسلة بطول مترين ونصف المتر، أسفلها دواليب رفوف، وسرعان ما راودتني فكرة تصميم وتنسيق ألوان المرايا مع المغسلة، فكان لي ما أردت ونجحت في تصميمها من خشب السنديان، واتت متناسقة مع المغسلة، ومن ثم قمت بتلوينها، وعندما راودتني فكرة إضفاء لمسة جمالية عليها قمت باستخدام الصدف والكريستالات والزجاج المكسر مما جعل الديكور يبدو كلوحة رائعة، وقد استغرق العمل مدة شهر ونصف الشهر بالتمام والكمال لأن حجم العمل كان كبيرا؛ ولا أخفيك: فحين تم تركيبها لم اصدق نفسي، سيما وأنها كانت أول قطعة فنية لي، ليس هذا فحسب فحتى أهلي وكل من شاهدها لم تسعهم الفرحة، مما كان له ابلغ الأثر في نفسي؛ ومنذ لحظتها وجدت أهلي يقفون بجانبي ويحثونني ويشجعونني .




مريم أبو الحسن


* ومتى كانت بدايتك الفعلية ؟

- في العام 2007 م وحينها اتخذت قرارا بطرح أول تشكيلة خاصة بي ضمت 17 قطعة؛ وفرغت من إعدادها في 2008 م، وما أحب تأكيده هو أنني أحبذ تصميم مجموعتي وفق هدف أو رؤية كتلك التي عرضت في: (أسرار الشرق)، بالإضافة لأول مجموعة تعرض لي أسمها(الملكية) وبالطبع كانت مصنفة بدءا بالأميرة والملكة حتى الإمبراطورة .

ماذا عن مشاركاتك.. متى وأين كانت الأولى؟

- في العام: 2008م شاركت في معرضين في جدة، بالطبع قبل أن تكون لي مؤسستي الخاصة، عرضت خلالهما مجموعة من القطع، حيث تم عرض أربع قطع في المعرض الأول فيما ضم المعرض الثاني خمس قطع، وقد تم بيع قطع منها ، و في عام 2009 تم إطلاقها معرض أعمالي و كل ما يتعلق بالديكور والأثاث والإكسسوارات المنزلية والمرايا التي يمكن اعتبارها قطعة أساسية من الإكسسوار المنزلي، لكي نحولها من أداة لتحفة فنية تعطي رونقا للمساحة التي تكون فيها، وقد شهد صيف 2009 م أول انطلاقة لي في البحرين دون مشاركة أحد، والتي ضمت المجموعة الملكية المتمثلة في عشرة أعمال، وحظيت بقبول كبير من قبل الحضور، وفي عام 2010 م أقمت معرض: (أسرار الشرق) جسدت من خلاله خمس حضارات، حيث مثلت كل مرآة رسالة عن حضارة قديمة مثل: مصر و فارس و فينيقيا و سبأ و المغرب كحضارة إسلامية بعد عدة قراءات وبحوث عنها.

* وهل هناك من سبقك في مسألة تنسيق المرايا؟

- لا أدري إن كان هناك من يعمل في هذا الفن سواء هنا في السعودية أو الخليج،


ولم أسمع بوجود من يقوم بذلك .

* وماذا عن خطواتك القادمة؟

- خطواتي القادمة ستكون أكثر ثباتا ومحملة بأفكار جديدة لم تخطر على بال احد أيا كان، وقد أثرت اختيار البحرين لعرض أعمالي بوصفها بلدا سياحيا وملتقى للسياح؛ أما في المستقبل فسأعرض أعمالي في جدة .

* كيف وجدت ردود الفعل تجاه أعمالك؟

- رائعة؛ واحمد الله على ذلك كثيرا، فقد تلقيت الكثير من الإشادات على موقع: (الفيس بوك) ليس من السعودية وحدها فحسب بل من المغرب واسيا وأوروبا .


* وهل ستحصرين نفسك في هذا المجال أم سنراك تقتحمين مجالات أخرى؟

- هناك الكثير من الأفكار التي تراودني سأقوم بإذن الله بتنفيذها، فكمؤسسة لدينا اتجاه لدمج فنون أخرى مع ما نقوم به الآن؛ أما المرايا فبوصفه فني الخاص الذي أعشقه فسأستمر فيه .

* هل توجهك ثمة عقبات في تنظيم المعارض؟

- لا .أبدا. لم تواجهني أية عقبات أو صعوبات، سوى تلك الأمور المتعلقة بحجز قاعات العرض .
image
بواسطة : الإدارة
 0  0  781

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية