• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

العاني يقدم فنون الخط العربي في احتفالية الدوحة الثقافية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 مأمون عياش الدوحة


وزير الثقافة القطري يتجول في المعرض

يحتضن مركز واقف للفنون بالدوحة حاليا معرض الخطاط العراقي د. عبد الغني العاني، الذي يقام ضمن احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية للعام 2010.
ويتواصل المعرض، الذي افتتحه وزير الثقافة القطري د. حمد الكواري، حتى نهاية يونيو الجاري.
وخلال جولته في المعرض، أشار الكواري إلى أنه سبق أن زار الخطاط عبدالغني العاني في بيته بباريس منذ نحو عامين، واطلع على كم هائل من اللوحات التي تكتنز ذخائر، والثروة الفنية الرائعة التي قلما يكون لها شبيه، ومنذ ذاك الوقت، حرص على أن تكون له بصمة في احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية.
وقال إن أهمية معرض العاني لا تكمن في عدد اللوحات المعروضة بقدر قيمة ما هو معروض، ومستواها الفني ومكانة المبدع نفسه.
من جانبه، أشار الخطاط عبدالغني العاني إلى أن الخط العربي يمكن أن ينتج ويعرض في دول لا تتحدث العربية، وهو ما كان منذ إقامته في باريس التي بدأت قبل نحو أربعين عاما، لافتا إلى أن الخط العربي وسيلة مهمة من وسائل التفاهم والاتصال بين الناس.
وقال إن الخط العربي لن يطاله النسيان أو شيء من هذا القبيل، طالما في هذه الأمة من يجدد لها فكرها، وأن الخط العربي منذ 16 قرنا لم يمت وهو باق، وهو دائما في عطاء ولن يتوقف.
من جهة أخرى، قدم الخطاط عبدالغني العاني محاضرة في مركز الفنون البصرية الكائن بالحي الثقافي في الدوحة، تحدث فيها عن أهمية الخط العربي، مبينا التزاوج بين التعبيرين الجمالي المادي والحسي في الخط، مقدما مثالا من القرآن الكريم عندما يتحدث عن البحر، بما فيه من عناصر جمال، ومحسوسات، ثم الأنعام التي فيها جانب جمالي محسوس.
وقال إن العقل الأوروبي الذي لا يعرف العربية يعشق الخط العربي، وهذه ميزة للغة العربية، وإن البعض يعتبره سرا اختص به الخط العربي، وأن هذا هو الجمال الذي تتميز به الحروف العربية التي تعتبر ضمن معالم تتميز بها الحضارة الإسلامية.

بواسطة : الإدارة
 0  0  579

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية