http://example.com/sitemap_location.xml

  • ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

تدشين المعرض الخامس للفنانات التشكيليات بالقطيف -44 فنانة يشاركن بـ 63 عملاً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 ورشة نادي الفنون المصاحبة لمعرض فنانات القطيف
الدمام: يوسف الحربي 2010-08-17 2:44 AM

افتتح رئيس لجنة التنمية الاجتماعية بالقطيف علوي الخباز، أول من أمس، المعرض الخامس للفنانات التشكيليات بمركز الخدمة الاجتماعية في القطيف، في محطته الثالثة، بعد الرياض وجدة، والذي تنظمة وكالة وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية، ويستمر أربعة أيام للرجال ويوم الخميس للسيدات ويصاحب المعرض ورشة للفنون.
وأوضحت المشرفة على المعرض في محطته الثالثة سيما آل عبدالحي أن المعرض شارك به أربع وأربعون فنانة من المناطق الثلاث بثلاثة وستين عملاً زارت المحطات الثلاث, اختلفت في مدارسها ما بين التجريد والواقعية والسريالية والنحت والتجسيم والفن الرقمي, وتباينت في الألوان ما بين أكريلك وزيتي ومائي, واختلفت في الخامات فتراها مرة على الخشب وأخرى على القماش، مشيدة بالدعم الثقافي من الوكالة لمواصلة الارتقاء .
وأشار أستاذ الرسم بجامعة الملك سعود بالرياض الدكتور عادل ثروت إلى أن الأساليب والطرق الأدائية تنوعت بالإضافة إلى الموضوعات والأفكار والأداءات التقنية على مسطح التصوير، مضيفا أن عمل\"جماجم غزة\"للفنانه خلود الشريف طرح مختلف ومعبر عن مأساة الشعب الفلسطيني من خلال تشكيل نحتي استخدمت الفنانه الجمجمة كمفردة تشكيلية بالإضافة إلى العمل الفلسطيني كرمز يحمل دلالة تعبيرية تخدم مضمون العمل الفني، أما عمل ثرثرة ذاكرة للفنانه غادة الحسن اعتمد على الجمع بين المتناقضات في الرؤية على مسطح التصوير بين ماهو مرئي وماهو مجرد، في مصفوفة سردية يؤطرها من على الجانبين شكل لعنصر آدمي يعطي انطباعا للمشاهد، بحالة ذهنية تجمع بين الذاكرة والواقع.
مضيفا في حديثه عن أعمال الفنانات المشاركات فالفائزة الأولى مهدية آل طالب ذكر أنها تقدم في عملها\"حوارالجزيئات\" الإنسان كمفردة تشكيلية من خلال الانتقال عن نموذج العالم المرئي الىالنموذج المنبثق إلى العالم الداخلي، فعن طريق إعادة الأشياء المألوفة على ضوء علاقاتها الضمنية، تم عزل الشكل الآدمي عن محيطه الطبيعي ليصــبح تحت إطار جـديد أكـثر تخيلا كأنه لاينبـثق من عالم الإدراك البصـري بل عن التخـيل واللاواعي.
وتقدم الفنانه رقيـة الحلال - والحديث للدكتور عادل ثروت - في عملها رؤيا البناء والتحليل الهندسي هو المدخل للتعبير عن عملها من خلال تفكيك عناصر العالم الموضوعي داخل تقاطعات ذات بنية متناغمة، تنحصر فيها الرؤية على العلاقة المتبادلة بين الأشياء القابلة للإدراك، مع تخطي الإيهام المنظوري التقليدي، في مقابل مسطحات تم وضعها في اتجاهات متعددة بهدف الربط بين الشكل والأرضية.
يذكر أن المعرض قدم كمسابقة وشارك فيه العديد من الأعمال وفازت الفنانات التشكيليات\"مهدية آل طالب ورقية الحلال ونوال السريحي وغادة الحسن ونورة شقير وسيما آل عبدالحي وخلود الشريف وسارة الوشمي ومريم الجمعة ومشاعل الكليب وعواطف آل صفوان وحنان الهزاع ومسعودة قربان وأمل فلمبان وعواطف المالكي وهبه الوقداني\".
بواسطة : الإدارة
 0  0  562

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية