• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

خالد الفيصل لـ عكاظ : السوق أهم المنابر الخادمة للغة والشعر - بزيع يرتدي بردة «شاعر عكاظ» وبريطاني يحصد جائزة الخط العربي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
عبد الله عبيان ـ جدة

أوضح لـ «عكاظ» الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة المشرفة على سوق عكاظ «أن مهرجان سوق عكاظ المقبل سيكون من أكبر وأهم المنابر التي تخدم اللغة والشعر»، مشيرا إلى «أن الشعر من الركائز الأساسية التي جعلت السوق تحتل واجهة الثقافة العربية سابقا».
وأعلن الأمير خالد أمس أسماء الفائزين بجائزة سوق عكاظ لهذا العام، والمتمثلة في جائزة شاعر عكاظ، جائزة شاعر شباب عكاظ، جائزة لوحة وقصيدة، وجائزة الخط العربي، حيث حاز الشاعر اللبناني شوقي بزيع جائزة «شاعر عكاظ»، فضلا عن ثلاثة سعوديين وعراقي وبريطاني حصدوا جوائز السوق، التي أعلن عنها أمس بعد اجتماع اللجنة الإشرافية العليا للسوق في جدة.
والفائزات والفائزون هم: شوقي بزيع مصطفى (لبنان)، ناجي بن علي حرابة، محمد إبراهيم الرباط، بيان أحمد بصري (المملكة)، صباح الأربيلي (بريطاني مقيم في قطر)، مثنى العبيدي (العراق)، وسامي إبراهيم حلمي سليمان (مصر).
وعقدت اللجنة اجتماعا أمس برئاسة الأمير خالد الفيصل وحضور أعضاء اللجنة، وهم: الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد وزير التربية والتعليم، الدكتور عبد العزيز خوجة وزير الثقافة والإعلام، نائب رئيس هيئة السياحة والآثار لشؤون الآثار الدكتور علي الغبان بالنيابة عن رئيس الهيئة، وأمين اللجنة الدكتور سعد مارق.
اطلعت اللجنة على تقرير عن المراحل التي مرت بها جوائز سوق عكاظ، بدءا من التواصل مع المؤسسات الثقافية في العالم العربي لتشجيعهم على الترشيح للجوائز، خاصة جائزة سوق عكاظ والكتيبات التعريفية للجوائز والحملة الإعلامية في وسائل الإعلام المرئي والمقروء.
مراحل التحكيم
اطلعت اللجنة على مراحل تحكيم الجوائز ومنها تشكيل لجان للإشراف على استقبال وفرز الطلبات واختيار المحكمين المتخصصين في كل مجال من مجالات الجوائز، كذلك الاطلاع على تقارير المحكمين والمشرفين على الجوائز وترشيحاتهم. وقد اعتمدت اللجنة توصيات لجان الإشراف والتحكيم بمنح جوائز عكاظ لهذا العام لسبعة أشخاص.
جائزة شاعر عكاظ، وهي الجائزة الرئيسة لسوق عكاظ، وتهدف إلى الاعتناء بالشعر العربي الفصيح، وتقدير الشاعر العربي المتميز من خلال منحه وسام الشعر العربي ممثلا في لقب «شاعر عكاظ»، وتمنح لشاعر واحد فقط، وجائزتها المالية 300 ألف ريال مع درع وبردة شاعر عكاظ، وفاز بها الشاعر شوقي بزيع مصطفى من لبنان.
جائزة شاعر شباب عكاظ، وهذه الجائزة مخصصة للشعراء الشباب في المملكة، وهدفها تشجيع الشباب وبث روح التنافس بينهم. وقيمة الجائزة 100 ألف ريال، وفاز بها لهذا العام الشاعر ناجي بن علي حرابة.
جائزة لوحة وقصيدة، وتهدف إلى تشجيع الفنون عامة وما يرتبط منها بفن العرب الأول وهو الشعر. كما تهدف المسابقة إلى توضيح العلاقة الوثيقة بين الشعر والرسم، وقيمة الجائزة 100 ألف ريال، وفاز بها لهذا العام الفنان التشكيلي محمد إبراهيم الرباط (سعودي) عن لوحته «الخيل».
جائزة الخط العربي، وتهدف إلى إبراز جماليات الخط العربي ودوره في توثيق التراث العربي الإسلامي وإتاحة الفرصة للجيل المعاصر لاكتشاف مكانة الخط العربي، وقيمة الجائزة 100 ألف ريال، وفاز بها مناصفة كل من صباح الأربيلي (بريطاني) مقيم في قطر، ومثنى العبيدي (عراقي).
جائزة التصوير الضوئي، وموضوع المسابقة لهذا العام «جماليات العمارة الإسلامية»، وتهدف الجائزة إلى إبراز جماليات العمارة الإسلامية ودورها في تطوير الحضارات الإنسانية المختلفة، وتأكيد أهمية الصورة في نقل وتوثيق المنجزات الحضارية العربية وتأكيد أصالتها، وقيمة الجائزة 100 ألف ريال مقسمة إلى جزءين فئة فوق 18 عاما وقيمة الجائزة 60 ألف ريال، وفئة أقل من 18 عاما، وقيمة الجائزة 40 ألف ريال. وفاز بفئة فوق 18 عاما سامي إبراهيم حلمي سليمان (مصري)، وفازت بفئة أقل من 18 عاما بيان أحمد بصري (سعودية).
وهنأ أعضاء اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ الفائزين، وقدموا شكرهم وتقديرهم لكل المتقدمين لجوائز سوق عكاظ، متمنين لمن لم يحالفهم الحظ هذا العام أن يكون لهم نصيب في الأعوام المقبلة.
الدليل التنظيمي
من ناحية أخرى، وافقت اللجنة على الهيكل والدليل التنظيمي لسوق عكاظ، وتضمن الهيكل إنشاء مجلس سوق عكاظ الذي يعتبر السلطة الإدارية المشرفة على أعمال وأنشطة السوق، ويضم كلا من: أمير منطقة مكة المكرمة رئيسا، وعضوية كل من وزير التربية والتعليم، رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، وزير الثقافة والإعلام، محافظ الطائف، مدير جامعة الطائف، أمين محافظة الطائف، وأربعة من المثقفين ورجال الأعمال، إضافة إلى أمين سوق عكاظ. كما تضمن الهيكل استحداث وظائف بمسمى مساعد الأمين العام للفنون والألعاب والحرف، كذلك مساعد الأمين للثقافة والأدب ولجان للمسرح والقصة والشعر. كما وافقت اللجنة على تكليف مكتب استشاري متخصص لتطوير الهيكل.
واطلعت اللجنة على برنامج سوق عكاظ وبرنامج جادة عكاظ والموافقة عليها، ويشهد حفل الافتتاح وضع حجر الأساس لإنشاء خيمة عكاظ، وقد تم توقيع عقد إنشائها بمبلغ 36 مليون ريال مع شركة بن لادن، وسيبدأ العمل في شهر شوال، وتضم خيمة عكاظ مجموعة من القاعات منها القاعة الرئيسة التي تتسع لـ 3600 شخص، إضافة إلى المكاتب والخدمات المساندة، وينفذ المشروع خلال ثمانية أشهر.
بواسطة : الإدارة
 0  0  461

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية