• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الأجواء الحارة والرطبة لم تمنع المشاركين من العمل المتواصل - الجرافيتي .. الفن الجـديد لفت الجمهور في ليـالي رمضـان بالظهـران

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 اليوم الثقافي


عبدالرحمن السليمان الظهران


أحد المشاركين يتأمل في العمل قبل أن يستأنف الرسم

الفعاليات الجديدة التي شهدتها ليالي رمضان تواصلاً مع فعاليات «صيف 31»، التي ترعاها أرامكو السعودية في مقر معرضها بالظهران، شهدت أداء يومياً لشباب الجرافيتي، وحضوراً من جدة ومدن المنطقة الشرقية ومملكة البحرين وكندا، ولم يكونوا كشباب إلا وقد أخذهم الحماس للعمل اليومي في أعلى درجات الرطوبة.
وتم تجهيز مساحتين تزيد الواحدة منهما على 35 مترا في ارتفاع ثلاثة أمتار، وزعت على الشباب، بحيث تعمل كل مجموعة على مساحة واحدة .. كان الهدف من العمل الجماعي خلق حوار فني واحتكاك بين الشباب، الذي لم يختلف في مرجعياته وحيويته، لكن لكل منهم اختياراته الخاصة، وسنجد تأثير أعمال الأكثر شهرة من دول أوروبية أو الولايات المتحدة الأمريكية، بل وكنا نجد بين أيدي الشباب كتباً أو مجلات بمثابة المصادر التي لا ينقلون منها بقدر التأثر بمعطياتها وطرق أدائها، ولكن نسبة للعدد الذي قام بهذا الفعل الفني الحيوي الشبابي، فقد أثبت الرسامون قدرتهم على العمل الجماعي على نحو يضعهم ضمن ممارسي الجرافيتي.
من بين المشاركين فتيات شابات قدمن من جدة بعضهن مع والديهن على تقدّم السن، لكنها الرعاية والاهتمام الذي يضعنا في حال تفاؤل لهذا الدعم الكبير من الوالدين.
ولم تمنع الأجواء الحارة الرطبة جدا من العمل المتواصل الذي كانوا يصرّون عليه والذي وجدت الشباب فيه ينسون أنفسهم أمام مساحة كبيرة لإشغالها وإكمالها، ومعه كانوا يتسابقون حريصين على الإنجاز في وقت قياسي وهو ما استطاعوا تحقيقه وقد تهيأت لهم الوسائل المعينة.
كانت الرموز المعروفة والأشهر في أعمال الجرافيتي وهي ترسم بتأثيرات مسبقة بالسيارات والمكبرات والوجوه وشيء من الكتابات وتأثير الرسوم المتحركة وغيرها من الأعمال تتخذ أشكالها وحيويتها وحتى توجّهاتها من روح الشباب القافز على كثير من الجوانب المعادة والمتكررة، لذا فهم يعملون بروح التطلع إلى ما هو أرحب .. وسنجد أعمالهم تضخ حرارة وحركة ،حيث إشارات الانطلاق والتعبير الذي نجده في مثل هذه الأعمال، من مهارات وتحدٍّ للمساحة الكبيرة .. كنت أشير على بعض الزملاء الحضور التشكيلي لمن يخشون المساحات الكبيرة وهو في ساحتنا وأن لكل من هذه الفنون مواصفاته.
شباب الجرافيتي المشارك في فعاليات صيف أرامكو 31، أثبت بالفعل قدرته الفنية والتعبيرية للتعبير عن نفسه وأفكاره بالطريقة الفنية التي انتشرت وقبلت في كثير من المجتمعات مع حداثتها وجرأتها.

بواسطة : الإدارة
 0  0  512

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية