• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الأمير خالد الفيصل يفتتح فعاليات السوق 19 شوال الجاري - 300 مشارك ومشاركة يغطّون جادة «سوق عكاظ» بأنشطة فنية وشعبية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
  إخبارية الفنون التشكيلية -

عكاظ-حسين شيخ الطائف
الأمير خالد الفيصل والأمير فيصل بن عبد الله والوزير خوجة في جادة عكاظ العام الماضي

برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ فعاليات سوق عكاظ الثقافي في دورته الرابعة الثلاثاء 19 شوال الجاري بموقع السوق في العرفاء بالطائف. وتستعد الطائف بقيادة إمارة منطقة مكة المكرمة والجهات المشاركة في التنظيم والرعاية لإقامة حفل افتتاح السوق بحضور أعضاء اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ، وفي مقدمتهم صاحب السمو الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد آل سعود وزير التربية والتعليم، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، ووزير الثقافة والإعلام د. عبد العزيز خوجة.
حفل الافتتاح
يبدأ حفل افتتاح فعاليات السوق بجولة لراعي المهرجان ومرافقوه على جادة عكاظ، حيث تقام أنشطة على طول الجادة منها الحرف والصناعات اليدوية وكذلك أنشطة الأسر المنتجة والمأكولات الشعبية، إضافة للأعمال التمثيلية التاريخية المتنوعة باللغة العربية الفصحى، والخطابة والشعراء، فضلاً عن الأعمال المسرحية التاريخية، وعروض الفروسية، وقوافل الإبل، والمبارزة، وحي عكاظ، والرياضات التراثية، والفنون الشعبية، والأمسيات الأدبية في حي عكاظ، وسوق عكاظ للفواكه، وعروض المقتنيات الأثرية والتراثية، فضلاً عن الخيام ومضافات الشعراء واللوحات الصخرية التي نقشت عليها أبيات شعرية لأصحاب المعلقات، ويصل عدد المشاركين في جادة عكاظ ثلاثمائة مشارك ومشاركة.
ويتفضل سمو الأمير خالد الفيصل بوضع حجر الأساس لخيمة سوق عكاظ إيذاناً ببدء الأعمال الإنشائية في السوق، وستقام على مساحة قدرها أربعة آلاف متر مربع تقريباً، وتضم قاعة كبرى تتسع لأكثر من ثلاثة آلاف شخص، إضافة لقاعات الانتظار والمكاتب والخدمات المساندة، والتي تنفذ بتكلفة مالية بلغت نحو 36 مليون ريال، ويستغرق تنفيذها ثمانية أشهر حيث ستكون جاهزة الموسم المقبل.
ويبدأ الحفل الخطابي لحفل الافتتاح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، قبل أن يلقي وزير الثقافة والإعلام د. عبد العزيز خوجة بإلقاء كلمة الافتتاح، بعدها سيعرض فيلم عن شاعر عكاظ الشاعر شوقي بزيع، الذي يلقي قصيدته الفائزة بالجائزة وعنوانها «مرثية الغبار». ويعد بزيع أول فائز بالجائزة الرئيسية من لبنان، بعد فائزين من كل من مصر وسورية في المواسم الماضية. وبعدها يتم تكريم الفائزين والفائزات في الفروع الأخرى، ثم تعرض مسرحية طرفة بن العبد في عرض افتتاحي، ويليها فقرة فنية.
برنامج الفعاليات
من المقرر أن يشتمل برنامج الفعاليات الثقافية لسوق عكاظ، التي تستمر لخمسة أيام على أكثر من 12 ندوة نقدية وأمسية شعرية، وبرنامج فعاليات جادة عكاظ اليومي والحي، إضافة إلى المسرحية الرئيسية لهذا العام التي ستكون عن الشاعر طرفة بن العبد، حيث تسلط الضوء على معلقته وسيرته، بعيداً عن السرد التاريخي التوثيقي، وهي من انتاج مجموعة (هاي لوك) الاعلامية، بإشراف المنتج عمرو القحطاني، ومن اخراج د. شادي عاشور، ونص رجاء العتيبي.
وسيشهد الموسم الرابع لأول مرة اقامة مهرجان للكُتًًًًاب، وهو مهرجان مخصص للمؤلفين العرب الذين لهم إسهامات كبيرة في التأليف والنشر، للحديث عن تجاربهم مع التأليف والكتابة.
وتقام في الأربعاء 20 شوال ندوة بعنوان «من تجارب الكتاب» يشارك فيها الجزائري واسيني الأعرج، ويديرها د. عبدالعزيز السبيّل، يليها ندوة نقدية بعنوان «شعر طرفة بن العبد» يشارك فيها كل من التونسي د. توفيق الزيدي، ود. ظافر الشهري، ويديرها د. محمد الصفراني، يليها أمسية شعرية لشاعر عكاظ 1431 يديرها سعيد علي آل مرضمة، ثم العرض اليومي لمسرحية طرفة بن العبد.
أما فعاليات الخميس فتتضمن ندوة «تجارب الكتاب» يشارك فيها كل من اللبناني رضوان السيد، ويوسف المحيميد، ويديرها د. علي الموسى، يليها ندوة نادي جدة الأدبي بعنوان «المستشرقون والشعر العربي» يشارك فيها كل من د. مرزوق بن تنباك، والمصري د. باهر الجوهري، ويديرها د. عبد الرحمن الوهابي، تليها أمسية شعرية يشارك فيها المغربي حسن نجمي والمصري سمير فراج وبديعة كشغري وحسن الزهراني، ويديرها د. يوسف العارف، ثم العرض اليومي لمسرحية طرفة بن العبد.
وتتضمن فعاليات الجمعة ندوة «المسرح السعودي.. إلى أين؟» يشارك فيها كل من د. عبد الله العطاس وفهد الحارثي ومحمد الجفري، ويديرها تميم الحكيم، يليها أمسية شعرية يشارك فيها كل من السوداني محيي الدين الفاتح والعمانية سعيدة الفارسي ومهدي حكمي، ويديرها فهد الشريف، إضافة إلى العرض اليومي لمسرحية طرفة بن العبد.
وتشمل فعاليات اليوم الأخير السبت (23 شوال) ندوة «من تجارب الكتاب» يشارك فيها كل من العراقي عبد الواحد لؤلؤة وقماشة العليان وخالد اليوسف، ويدير اللقاء د. هاشم عبده هاشم، تليها ندوة نادي الطائف الأدبي بعنوان «التاريخ الاقتصادي لسوق عكاظ»، ويشارك فيها كل من د. سيد فتحي الخولي ود. أحمد محمود صابون من مصر، ود. محمود الرويضي من الأردن ود. إبراهيم القادري بوتشيش من المغرب، ويدير اللقاء د. أحمد الزيلعي، تتبعها أمسية شعرية يشارك فيها السوري رضا بلال رجب، والجزائرية زينب الأعوج، وسعد الحميدين، ويديرها سعد الرفاعي، ثم العرض اليومي لمسرحية طرفة بن العبد.
جوائز عكاظ
كانت اللجنة العليا للسوق اعتمدت منح جوائز عكاظ هذا العام لسبعة أشخاص. والتي بلغت قيمتها بكافة فروعها 970 ألف ريال، قد ذهبت جائزتها الرئيسية شاعر عكاظ للشاعر اللبناني شوقي بزيع مصطفى، أما جائزة شاعر شباب عكاظ، وهي مخصصة للشعراء الشباب بالمملكة، ففاز بها الشاعر ناجي حرابه، فيما فاز بجائزة لوحة وقصيدة التشكيلي محمد الرباط من المملكة عن لوحته «الخيل»، وفاز بجائزة الخط العربي مناصفة بين صباح الأربيلي (بريطاني مقيم في قطر) والعراقي مثنى العبيدي، وفاز بجائزة التصوير الضوئي عن فئة فوق 18 سنة المصري سامي إبراهيم حلمي، وفازت بفئة أقل من 18 سنة الطالبة بيان أحمد بصري في موضوع جماليات العمارة الإسلامية.
يذكر أن اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ استقبلت هذا العام أكثر من 480 عملاً للمشاركة في مسابقات السوق من 21 دولة. وتسعى اللجنة للتواصل مع المؤسسات الثقافية في العالم العربي لتشجيعهم على الترشيح للجوائز وخاصة جائزة شاعر عكاظ.

بواسطة : الإدارة
 0  0  452

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية