• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الأكاديمية المصرية للفنون سفيرة للثقافة العربية بروما - المتحف يضم أكثر من 120 قطعة أثرية من مختلف الحضارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية

الوطن - القاهرة: حازم عبده -
أعلنت وزارة الثقافة المصرية أن الرئيس المصري حسني مبارك سيدشن الأكاديمية المصرية للفنون بالعاصمة الإيطالية روما، بعد انتهاء مشروع تطويرها بمراحله المختلفة وتأثيثها بالكامل بمنطقة حدائق فيللا بورجيزى الشهيرة في روما، وذلك نهاية الأسبوع الجاري.
وقال وزير الثقافة المصري فاروق حسني \"إن الأكاديمية المصرية للفنون بالعاصمة الإيطالية أصبحت المؤسسة الثقافية الوحيدة المتكاملة خارج مصر، ولتكون سفيرة للعرب بوصفها الأكاديمية العربية الوحيدة بين 17 أكاديمية عالمية للفنون بروما\". وأضاف حسني أن مبنى الأكاديمية في ثوبه الجديد يعتبر نقلة معمارية كبيرة، تتلاءم مع المستحدثات الفنية العالمية، بدءا من الواجهات الخارجية المصممة من الستائر الزجاجية العاكسة وبلاطات الرخام المنقوشة بالزخارف الغائرة بالحروف الهيروغليفية، حتى القاعات الداخلية المصممة بتصميمات عصرية ذات طابع مصري، حيث أزيلت كافة الحوائط الداخلية القديمة وتم العمل بالمبنى بداية من الحوائط الخرسانية ليصل إلى هذا الشكل المعماري.
من جانبه، أشار مدير الأكاديمية الدكتور أشرف رضا إلى أن \"المتحف المصري\" الذي يقام لأول مرة خارج مصر بشكل دائم داخل الأكاديمية والذي يفتتح أيضا مع الافتتاح الرسمي للأكاديمية، يضم أكثر من 120 قطعة أثرية من مختلف الحضارات المصرية، من الآثار الفرعونية والقبطية واليونانية الرومانية والإسلامية، حيث تم اختيار مجموعة متميزة منها كقطع من مجموعة الفرعون الذهبي الملك توت عنخ آمون ومومياوتان وتمثال للملك خفرع ورأس الإسكندر الأكبر وآخر لإخناتون وبعض لوحات \"وجوه الفيوم\" وعدد من الحلي والعملات والبرديات والأوان والخزف.
وأضاف أشرف رضا أنه تم استحداث العديد من القاعات الجديدة بالأكاديمية المصرية بروما منها قاعة \"الفن الحديث\" التي تضم أعمال فناني الرعيلين الأول والثاني للفنانين المصريين، وقاعة \"الإيجيبتومينيا\" المقصود به الولع بالمصريات، والتي تضم مقتنيات الملك فاروق الأول من الأثاث الفرعوني، وقاعات للمعارض التشكيلية والمؤتمرات، وقاعة للسينما والمسرح تم تجهيزها بأحدث التقنيات الصوتية والضوئية، لاستقبال العروض الفنية ومهرجانات السينما. يذكر أن افتتاح الأكاديمية المصرية للفنون بروما يتزامن مع الاحتفالات بمرور ثمانين عاما على إنشائها، حيث يتم الآن إعداد خطة الاحتفالية التي تشمل العديد من الندوات الثقافية والفنية عن تاريخ الفن المصري، وإصدار مجموعة من الكتب التاريخية تحكي أعمال الفنانين المصريين في مختلف الأساليب الفنية، وكذا معارض الفن التشكيلي لكبار الفنانين وعلى رأسهم الفنان الراحل راغب عياد صاحب فكرة إنشاء الأكاديمية المصرية بروما.
يشار إلى أن الأكاديمية المصرية للفنون أنشئت عام 1929، وهي الأكاديمية العربية والأفريقية الوحيدة بالعاصمة الإيطالية روما، وتهدف إلى نشر وتعريف الثقافة المصرية والعربية في إيطاليا وأوروبا، ومزج الإبداع المصري بالإيطالي عن طريق الأنشطة الفنية والثقافية، والتعاون مع المؤسسات الثقافية الإيطالية في تخطيط وتنفيذ برامج التعاون الثقافي بين الدولتين.
بواسطة : الإدارة
 0  0  429

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية