• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

إعلان الفائزين بجائزة مسابقة تجميل مكة - خالد الفيصل يرعى الاحتفالية بأبرق الرغامة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية

جدة: الوطن
يستضيف مركز الملك عبدالعزيز التاريخي بأبرق الرغامة في جدة الاثنين المقبل حفل الإعلان عن الفائزين بالمسابقة الإسلامية الأولى لتجميل مكة المكرمة التي انطلقت تحت شعار (بحب مكة نلتقي) وبرعاية الأمير خالد الفيصل ولقيت اهتماما كبيرا من قبل عديد الفنانين من مختلف دول العالم.
ويصاحب الحفل الذي يشهد توزيع الجوائز على الفائزين معرض للأعمال الفائزة والمتميزة التي أجازتها لجنة تحكيم المسابقة ويستمر إلى 6 أكتوبر المقبل.
وخلص الفنانون المشاركون في المسابقة إلى تصميم لوحات جدارية لـ12 موقعا مستوحين فيها مفردات تراث البيئة المكية (طبيعة المكان، العناصر المعمارية والمشغولات التقليدية)، والتراث الإسلامي (علوم إنسانية وتطبيقات تشكيلية زخرفية بنائية وهندسية وخط عربي).
وتم تحديد المواقع من خلال لجنة تحضيرية وعرضت الأعمال المستوفية الشروط على لجنة تحكيم دولية تتكون من أمين جدة السابق الدكتور المهندس محمد سعيد فارسي رئيسا للجنة وأستاذ الفنون بجمهورية مصر الدكتور مصطفى الرزاز، وأستاذ التعليم العالي للبحث العلمي بالرباط الدكتور فريد الزاهي، وأستاذ تاريخ الفن الإسلامي بكلية الفن والتصميم بجامعة مارا التكنولوجية بماليزيا الدكتور ذوالحلم بن محمد زين، وأستاذ الفلسفة وعلم الجمال بجامعة أبيدجان بساحل العاج رئيس رابطة الأيفا الدولية لنقاد الفن التابعة لمنظمة اليونسكو بباريس الدكتور يعقوب كونتي.
وقال أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة البار: إن اللجنة المنظمة للمسابقة استلمت الأعمال بواسطة لجنة التنسيق حيث تم تصنيف الأعمال الفنية وتم استبعاد 153 عملا لعدم مطابقتها لشروط ومواصفات المسابقة، موضحا أنه تم وضع كود سري للأعمال دون الإشارة إلى أسماء المتسابقين حيث قدمت هذه الأعمال من لجنة التنسيق إلى لجنة التحكيم ليتم اختيار الأعمال الفائزة بأغلبية أصوات أعضاء اللجنة.
شارك في المسابقة التي هدفت لتجميل مكة المكرمة وتحويل أركانها إلى متحف مفتوح للفن الإسلامي وتنمية الذوق الجمالي للمجتمع 442 فنانا وفنانة من دول: السعودية، مصر، اليمن، قطر، العراق، المغرب، الجزائر، تركيا، إيران، لبنان، الأردن، فلسطين، سوريا، موريتانيا، الصومال، السودان، باكستان، ماليزيا، الصين، الهند، إيطاليا، والولايات المتحدة.
من جانبه أشاد رئيس لجنة التحكيم المهندس محمد سعيد فارسي بالأعمال الفنية المشاركة، وقال: \"لم أكن أتوقع أن تكون هذه الأعمال بهذا المستوى الرائع الجميل إذ حملت من الإبداع الشيء الكثير، وأمانة العاصمة المقدسة وفقت في الخطوات التي اتبعتها للحصول على هذه النتيجة الجيدة\".
وعن مدى انعكاس تجربته في جدة على المسابقة وتجميل مكة المكرمة قال الفارسي: \"أولا أنا ابن مكة عشتها طفلا ورجلا وأعرف كل مداخلها وشوارعها، وما رأيناه في المشاريع المقدمة أشكال بديعة وجميلة وألوان وأفكار وفيها من القرآن والخطوط الشيء الكثير، والحقيقة ما كنت أتصور أن نجد التشكيلة الجميلة التي اطلعنا عليها في المشاركات التي قدمت لأمانة العاصمة\".
وذهب الدكتور الرزاز إلى أن المسابقة تحدث في قلب العالم الإسلامي لذلك لقيت قدرا كبيرا من الاهتمام من قبل المنظمين الذين بذلوا جهدهم لتخرج المسابقة بالشكل اللائق لمكانتها، كما لقيت اهتماما كبيرا من الفنانين الذين أقبلوا على المسابقة من مختلف دول العالم بأعداد كبيرة وانعكس اهتمامهم هذا على مستوى الأعمال الرفيع الذي شاهدناه عند الحكم على الأعمال، كما أن هذه المبادرة ستتبعها مبادرات أخرى لتعزيز المكانة العالية لمكة المكرمة في عيون العالم.
وأوضح أن المعيار الذي تم من خلاله اختيار الأعمال هو الجودة فقد تم عرض الأعمال دون ذكر اسم المتسابق أو جنسيته ليكون الحكم بحيادية.

بواسطة : الإدارة
 0  0  465

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية