• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

تلاقي الثقافات العالمية في معرض الفن المعاصر ببريطانيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية-


تحتضن مدينة ليفربول ببريطانيا معرض الفن المعاصر الذي يقام كل عامين ويعتبر أكبر معرض من نوعه في البلاد.

ويشمل معرض هذا العام أعمال نحو 900 فنان من جميع أنحاء العالم.

وكان المعرض السابق الذي أقيم سنة 2008 قد شهد إقبال نحو 975 ألف زائر.

وتعرض الأعمال الفنية في نحو 100 مكان عرض، من متحف تيت ليفربول الشهير إلى الكاتدرائية الأنجليكانية إلى محل غير مستخدم لبيع الخردوات وملهى ليلي لم يستكمل بناؤه بعد.

وتستمر أعمال المعرض الذي أقيم أول مرة سنة 1999 لمدى 10 أسابيع ويتخصص في عرض أعمال الفنانين الجدد من خارج بريطانيا.

ومن الأعمال المعروضة هذا العام عمل من تصميم الفنان \"دو هو سوه\" عبارة عن منزل كوري كامل محشور بين مخزنين كبيرين، ليبدو وكأنه سقط من السماء.

وهناك عمل الفنانة البرازيلية لورا بيليم وهو عبارة عن ألف جرس زجاجي تتدلى من سقف مدفن الكاتدرائيلية الأنجليكانية، وتصاحبه موسيقى تبعث الرهبة.

وكذلك هناك الغابة الكثيفة المؤلفة من شرائط متدلية متعددة الألوان، حيث يشجع الناس على اختراق هذه الغابة، وهو للفنان نيكولاس هلوبو من جنوب إفريقيا.

ويلفت الأنظار أيضا أول عمل يعرض في أوربا للفنان التايواني \"تيتشينج هسيه\"، الذي انتقل إلى الولايات المتحدة كمهاجر غير شرعي سنة 1974.

وقضى الفنان سنة كاملة يقوم كل ساعة بختم بطاقة الدخول والانصراف والتقاط صورة له بينما يقوم بذلك.

ويعرض الفنان 8700 صورة التقطها على جدران قاعة معرض إلى جانب بطاقات الحضور والانصراف وجهاز يعرض فيلما مدته 6 دقائق أنتج باستخدام هذه الصور.

ومما يميز معرض ليفربول استخدام أماكن غير معتادة لعرض الأعمال الفنية.

وأقيم المعرض الأخير في ليفربول حين كانت المدينة تحمل لقب \"العاصمة الثقافية لأوروبا\"، وكثيرا ما يشير إليها رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون على أنها رصيد ثقافي لأهل المدينة، يمكن ان يعزز اقتصاد منطقتها.

غير أنه مع التخفيض في الانفاق في جميع المرافق الحكومية في بريطانيا يهيئ المعرض نفسه لفترة صعبة ماديا قبل معرضه الجديد عام 2012.

بواسطة : الإدارة
 0  0  485

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية