• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

استضافته أبوظبي بمشاركة 5 فنانين - معرض روماني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية-

الاكارات -المصدر: إيناس محيسن - أبوظبيالتاريخ: 30 سبتمبر 2010
أفكار ومشاعر وحالات إنسانية عــــــــــــــــــــــــــــــــــــدة تقدمها أعمال المعرض. تصوير: إريك أرازاس
بين الحوارات الهامسة للنفس، أو الأنا والآخر، والصراخ في وجه العالم بصوت نبراته من ألوان، جاءت الأعمال التي ضمها معرض الفن الروماني المعاصر، الذي جمع خمسة فنانين من رومانيا، عمدوا من خلال معرضهم إلى فتح نافذة على المشهد الفني في بلدهم، وفي الوقت نفسه، قراءة ملامح الحركة التشكيلية الواعدة في أبوظبي عن قرب.

وعلى الرغم من أن المعرض الذي افتتحه، مساء أول من أمس، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مستشار وزارة شؤون الرئاسة، زكي نسيبة، في قاعة «سلوى زيدان غاليري» في أبوظبي، ضم ما يقرب من 43 قطعة فنية فقط، إلا أنه يمنح الزائر إحساساً بأن ما يراه ليس مجرد لوحات ومنحوتات، بقدر ما هو عوالم محملة بأفكار ومشاعر وحالات إنسانية متعددة، التقطتها مشاعر الفنان قبل عينيه، وتشبع بها فانعكست فناً على لوحاته، بل شكلت الأسلوب الخاص الذي تفرد به كل من الفنانين الخمسة المشاركين في المعرض، هؤلاء الفنانون هم كارمن بونارو، وفيوريكا روماسكو، وميهاي دوسيا، وميهييل جافريل، وفاسيلي بوب نجرستينو.

حيوية اللون

منذ الوهلة الاولى، يمكن إدراك مدى الاختلاف الكبير بين اتجاهات الفنانين الفنية، وأيضاً تلمس الطابع الإنساني الذي تحتويه أعمالهم في دواخلها، وإن اختلفت وسائل التعبير عنه. الألوان القوية الناطقة بالحيوية، كانت هي العامل الابرز في أعمال الفنانة كارمن بونارو، وهو أمر طبيعي نتيجة تأثر الفنانة برحلاتها إلى الهند، والتداخل العجيب، هناك، بين أمور ومظاهر متناقضة دون مشكلات. هذه الألوان النابضة تداخلت في لوحات بونارو مع خطوط الغرافيك التي استخدمتها في رسم وجوه وتكوينات، تبدو عشوائية للبعض، ولكنها نتاج المغامرة المحسوبة التي تقوم بها الفنانة، فيما يشبه رحلة، بين ضفاف اللوحة، لإعادة اكتشاف الذات.

على الجهة الأخرى، تقف أعمال الفنانة فيوريكا روماسكو، بنسائها الجميلات اللاتي استمدت ملامحهن وحكاياتهن من أساطير بعيدة عرفها العالم على مر العصور، فتجسدهن ملكات وآلهة إسطوريات حيناً، ومنكسرات حيناً آخر، أو حتى أيقونات للاغواء، خصوصاً مع ميل الفنانة لاستخدام اللون الأحمر في لوحاتها، ليظل استكشاف المعنى البعيد الذي ترنو إليه الفنانة في أعمالها، على الرغم من وضوحها الظاهري، تحدياً ليس أمام المتلقي إلا أن يتورط فيه.

تعبيرات خصبة

الفنان فاسيلي بوب نجرستينو كان صاحب العديد من الأعمال المتميزة في المعرض، والتي جسد فيها أسلوبه الفني الذي أسسه وفقاً لمعايير خاصة التزم بها في أعماله، التي اختلفت في ما بينها في المدارس الفنية المتبعة، كالتجريدية والتكعيبية، فتميزت بخصوبة التعبير وحداثة لغتها، وقدرتها على البوح بالكثير من المعاني في الوقت نفسه. ومن أجمل الاعمال التي قدمها في المعرض، الذي أشرفت على تنظيمه الرومانية كلوديا هيريسكو ويستمر حتى 10 اكتوبر المقبل، لوحة بعنوان «الممثل»، يجلس فيها فنان وهو ملتف برداء أبيض وقد خلع قناعه الملون ذي الملامح المرسومة بدقة، ليبدو وجهه الحقيقي بملامح باهتة باكية، تصرخ بالتناقض الذي يعيشه بين حياتيه الخاصة والعامة، كما قدم نجرستينو عدداً من اللوحات استلهم فيها تجربته في أبوظبي وحملت عناوين منها «رسول من أبوظبي» و«رسول إلى أبوظبي»، و على الرغم من استخدامه الخيل ثيمة للوحات، وهو رمز تقليدي لجأ إليه الكثير من الفنانين، للإشارة إلى دولة الإمارات ومنطقة الخليج عموماً، إلا أن خصوصية الفنان برزت في خلفية العمل التي زينتها نقوش إسلامية بديعة.

«حتحور»

حملت أعمال الفنان ميهييل جافريل طابعاً ميتافيزيقياً استمده من ارتباطه بالروحانيات، جسدها بألوان خشنة بارزة في بعض الاحيان، لتتجسد نتوءات اللون زهوراً متفتحة على بياض اللوحة، تشهد بارتباط الفنان بالطبيعة الأم وتجلياتها.

ومن العقائد الفرعونية القديمة، استدعى الفنان ميهاي دوسيا الآلهة حتحور، والتي اعتاد المصريون القدماء تجسيدها في شكل بقرة، ليجسدها في منحوتاته، التي تداخل فيها الخشب والبرونز وغيرهما من المواد، وتميزت بالتعامل مع الفراغ المحيط بالكتلة كجزء رئيس من التكوين النهائي للعمل، مفضلاً الابتعاد عن الشكل التقليدي الذي اتخذته حتحور في التاريخ الفرعوني، ليجسدها في هيئة أقرب إلى الآلة الموسيقية لتمنح الحياة السعادة والفرح للجميع. ولم تقتصر مشاركة دوسيا في المعرض على المنحوتات، فقدم مجموعة من اللوحات، كانت المرأة موضوعها الرئيس كذلك، واستخدم فيها الألوان الزيتية، وأدخل عليها مواد مختلفة، كالاقمشة والدانتيل والأوراق المذهبة، لإحاطة نسائه بلمسات مرفهة ومترفة.
بواسطة : الإدارة
 0  0  506

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية