• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

طلال مؤمنة معرضه الشخصي (أطلال) والذي أقامته جمعية الثقافة - والفنون بجدة بصالة سيزان للفنون الجميلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية


الجزيرة - الثقافية-


جدة - صلاح الشريف

بعد 32 عاما من الانقطاع عن الساحة التشكيلية والتشكيليين عاد الفنان التشكيلي طلال مؤمنة عبر معرضه الشخصي (أطلال) والذي أقامته جمعية الثقافة والفنون بجدة بصالة سيزان للفنون الجميلة وافتتح المعرض رجل الأعمال أحمد الحصيني وقد اشتمل المعرض على أكثر من 50 عملا تشكيليا تحكي الماضي والحاضر وحول هذا المعرض قال مؤمنة:» هذا المعرض يمثل لي الشيء الكثير حيث يعتبر أول معرض شخصي جمعت فيه أعمالي منذ 1401هـ حتى 1431هـ ما يقارب 32 عاما بين الماضي والحاضر في صالة واحدة وذلك يمثل لي قمة السعادة وأنا أرى أعمالي في مجموعة واحدة ومكان واحد وعودتي هذه ساعدتني في تنشيط ذاكرتي مع زملائي الفنانين والتواصل معهم والانتشار الإعلامي الداعم الكبير لأي فنان.

وحول أعماله التي غلب عليها طابع جدة القديم قال:» جدة تعتبر بالنسبة لي مصدر إلهام وخاصة القديمة وعندما أتجول بين أزقتها القديمة التاريخية التي ذكرتني بطفولتي حيث كانت البساطة والتعاون والود بين الناس»..

وقد أبدى الحصيني إعجابه الكبير بما وصل له الفنان التشكيلي السعودي وعبر عنها بالمستوى الاحترافي وقال بأن مشاركة الفنانين والفنانات السعوديون في المعارض الدولية وتحقيق عدد منهم جوائز في تلك المهرجانات ما هو إلا دليل على تفوق التشكيلي السعودي.

وعن المعرض قال الفنان التشكيلي مشعل العمري:» الفنان طلال مؤمنة من الفنانين التشكيلين الذين مارسوا الفن التشكيلي منذ فترة الثمانينات والذين كان لهم حضور بارز في المعارض التشكيلية وقد رافق ظهوره وجود عدد من الفنانين أمثال نايل ملا وسليمان باجبع وإبراهيم بوقس وطه صبان ثم انقطع عن التواجد والحضور بالساحة التشكيلية منذ العام 1410 هـ ويعود الآن في معرضه الشخصي بعد فترة غياب يتجاوز 45 لوحة بأحجام مختلفة تتعدد أساليبها ومدارسها بين الواقعية والسريالية والتعبيرية

وحضر الافتتاح الأستاذ/عبد الله باحطاب مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة ورئيس لجنة الفن التشكيلي بالجمعية المشرف على المعرض الأستاذ/عبد الله نواوي وعدد من الفنانين..

من جانب آخر اختتم معرض (تأثر ويؤثر) الموسم الخامس فعالياته مع الاحتفال باليوم الوطني المقام في الردسي مول وضمن فعاليات جدة غير31 بعد أن استمر لمدة شهرين وعن الفعاليات، قالت صاحبة الفكرة والتنظيم الفنانة التشكيلية فاطمة باعظيم: أقيم خلالها أكثر من 60 ورشة عمل شملت عدة مجالات في الفنون البصرية والثقافية ومنها (ورش للأطفال ورش فن القصة ورش التصوير الفوتوغرافي وورش فن الإيربرش وورشة الألوان المائية والأحبار ورش تطوير الذات عبر قراءة أنماط الشخصية وتحديد الأهداف وورشة عن الثقافة البيئية أهمية إعادة التدوير لمجتمع أفضل وغيرها العديد وقد تم افتتاح نتائج خمس سنوات على يد الأيتام مع ورش عمل خاص بهم في منتصف رمضان ثم استضاف المعرض 42 طفلا من الأيتام لنحتفل معهم بالعيد مع فريق الرحمة التطوعي وشكل الاحتفال 6 ساعات تحت شعار (عيدنا عيدهم) ويمر المعرض للمرة التالية بذكرى اليوم الوطني حيث احتفل فريق المعرض من المتطوعين والمشاركين باليوم الوطني وقدموا عدة ورش عمل تعبر عن اليوم الوطني حيث يشاركنا ذوو الاحتياجات الخاصة وغيرهم. والتعبير عن هذا اليوم ليس فقط في أروقة المعرض بل في جميع صالات الفنون التشكيلية يشارك الفنون والفنانات التعبير عن هذا اليوم ويشاركهم الأطفال وذووهم، وبهذا اليوم نختتم كل فعاليات معرض تأثر ويؤثر الخامس ونأمل أن نجد الدعم المادي لطباعة مطبوعة تأثر ويؤثر التي تعتبر مطبوعة ثقافية تحمل الفائدة والتشجيع للغير وتعطي فكرة عن مثل هذه الأنشطة الثقافية في بلادنا الحبيبة، ولقد سعيت كثيرا للحصول على الدعم قبل المعرض وحتى مع استمرار المعرض لكن دون جدوى، وأتمنى أن لا يكون هذا الموسم هو الأخير للمعرض وأن نجد من يجعل لمعرض تأثر ويؤثر أن يستمر بالقوة التي بدأ بها بقوة وذلك بالدعم من المؤسسات ورجال الأعمال لأن هذا المعرض يمثل شريحة كبيرة من المجتمع؛ لأن هذا المعرض أعطى الكثير من الفائدة لجميع المشاركين وحتى المتطوعين وشكل جزءا من حياتهم اليومية خلال فترة الصيف وكذلك جمع بعضهم ببعض على فعل الخير من حيث تجمعهم لاستضافة الأيتام خلال فترة العيد أكثر من مرة ومن خلال المعرض أيضا، وساهم في تطوير قدرة المبتدئين في التصوير وبالتعاون مع المتمرسين والمحترفين عن طريق الورش المفتوحة وعن طريق التغطيات اليومية لورش المعرض وفعالياته، وجمع الشباب لتكوين فريق تطوعي وأعطاهم القدرة على إدارة مثل هذه الفعاليات، وعرف الكثير من زوار المعرض جمال الفنون البصرية وتشجيع الشباب لمثل هذا الإبدعات وقد سجل العديد من زوار المعرض كلمات شكر لتوجيهه الشباب لما يشغلهم في الأعمال التطوعية أو الموهبة.

هذه السنة لم يكن معرض تأثر ويؤثر للفنون فقط بل توسع ليصل الحياة الاجتماعية من خلال العمل الجماعي والعمل لخدمة المجتمع والعمل تحت أسرة واحدة لهدف واحد.

وتميز أيضا بدمجه لذوي الاحتياجات الخاصة يوميا معا بالمعرض ومشاركتنا الأنشطة التطوعية والإبداعية.


image

image


image
بواسطة : الإدارة
 0  0  689

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية