• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

52 فنانا من 11 جنسية يقدمون 164 عملا في معرض بالخبر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 









فنانة مشاركة في معرض الخبر تشرح أعمالها للقنصل الأميركي


إخبارية الفنون التشكيلية -
الوطن الثقافية -الخبر: يوسف الحربي

تنوعت الأساليب، والأدوات، والخامات، والأحجام، والمدارس الفنية في معرض \"REAL COLOR\"، الذي ينظمه مركز البيلسان للفنون الجميلة بالخبر، مثلما تنوعت الجنسيات المشاركة (11 جنسية)، والذين قدموا بعض أعمالهم، وأجزاء من ريعها لصالح الجمعية السعودية للسرطان، فكانت الأعمال التي قدمها 52 فنانة وفناناً من السعودية، وأميركا، وباكستان، ولبنان، والهند، والفلبين، وكوريا، وفلسطين، والبحرين، وكندا وسويسرا، بحضور السفير الأميركي في الظهران تيموثي جاي باوندز، وعضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للسرطان عبدالعزيز العبدالكريم.
المعرض الذي رعته حرم أمير المنطقة الشرقية الأميرة جواهر بنت نايف بن عبدالعزيز، في قاعة خالد بفندق الهوليدي إن بالخبر، ويستمر أربعة أيام، تحدث خلاله البحريني عباس الموسوي عن مشاركته قائلاً: إنها مجموعة روحية جديدة عن \"النسوة\" والزي القديم، مشيراً إلى أنه تعمد أن تكون مشاركته في هذا المعرض دعماً للمرأة ودورها في دفع الحركة الفنية والثقافية.
أما الناقد المصري أحمد إمام فذكر أن المعرض جاء متوازناً بوجود أسماء لها ثقلها على الساحة العربية، وهو ما يعطي للفنان الشاب قوة ونشاطاً لتقديم أساليب وأعمال تتسم بالقوة والخبرة، مضيفاً أن هذه الأسماء الأجنبية المقيمة والقادمة من الخارج أعطت ثقة للفنان السعودي.
من جهة أوضح عضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للسرطان عبدالعزيز العبدالكريم أن الجمعية تسعى إلى الصالح العام من خلال أهداف حددتها، وهي مساعدة المصابين بالمرض، وإيصال المعلومة إلى العاملين بالقطاع الصحي، بالإضافة إلى تثقيف غير المصابين، مضيفاً أن الفن رسالة، ورسالتهم في هذا المعرض أمل، والنظر إلى الحياة بالتفاؤل، مطالباً القطاع الخاص بتخصيص موارد اجتماعية للجمعيات الخيرية التي وصل عددها في المملكة إلى 550 جمعية.
المعرض احتوى على 164 عملاً فنياً تنوعت ما بين الأعمال الفوتوجرافية والفنون الرقمية والخط العربي، كأعمال السويسري التونسي الأصل عبدالرزاق حمودة، الذي تناول الحرف العربي بأشكاله المغايرة والحروفية بطريقة التدرج اللوني مستخدما أبياتاً شعرية، كما تواجدت \"المرأة\" كأم، وعاملة، وفلاحة، بالطرق الفنية الواقعية منها والتجريدية، في أعمال كثير من الفنانين والفنانات كالفنان البحريني عمر الراشد، ورملاء الحلال، ونجلا العتيبي، بالإضافة إلى أعمال فوتوجرافية، من بينها أعمال لطالب أميركي مقيم في الظهران، وأعمال رقمية، بالإضافة إلى ثلاثة أعمال قدمت في المعرض لإحدى سيدات الأعمال في المنطقة الشرقية مطرزة بالذهب والفضة والأحجار الكريمة.
بواسطة : الإدارة
 0  0  590

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية