• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

بروز صراع خفي بين المقهى الثقافي وجمعية الفنون بالباحة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية

المدينة-محمد البيضاني - الباحة
نفى مدير بيت الشباب بالباحة والمشرف على المقهى الثقافي نايف سعيد الخمري أن يكون افتتاح المقهى قد جاء كقسم ثقافي موازٍ لجمعية الثقافة والفنون بالباحة، مشيرًا إلى أنه خلال عمله السابق في الجمعية لم يعمل على إنشاء المقهى حتى لا تكون هناك أي ازدواجية، مؤكدًا أن ذلك لا علاقة له بخروجه من الجمعية. ماضيًا إلى القول: إننا نقدم المقهى برؤيتنا الخاصة، والجمعية تقدم برؤيتها الخاصة، والمقهى تم استحداثه من أجل تفعيل الأنشطة الثقافية والرياضية وغيرها من الأنشطة القائمة ببيت الشباب، ومن خلال هذا المقهى سيتم استقطاب أكبر عدد من الفنانيين التشكيليين والمصورين وأرباب الفكر والأدب، والمجال مفتوح للجميع بدون استثناء، كما أن المقهى سيكون مفتوحًا طوال العام لمرتاديه من المثقفين والمهتمين من أعضاء بيت الشباب بالباحة وأبناء المنطقة، وقد تلقينا شكر ومباركة عدد من المثقفين من داخل وخارج المنطقة لافتتاح المقهى، مشيرين إلى أن هذه الخطوة سوف تسهم في إيجاد حراك ثقافي في المنطقة. وقد تم تشكيل العديد من اللجان للمقهى في مجال التصوير الضوئي والفنون النشكيلية والموروث الشعبي.
من جانبه أوضح مدير جمعية الثقافة والفنون بالباحة علي البيضاني أن الجمعية تسعى للقيام بدورها الثقافي والفني وتدعم كل توجه من شأنه الارتقاء بالفن والثقافة عندما يكون عملاً منظمًا وواضح الغاية والهدف، ولكن ليس لها علاقة بالاجتهادات الشخصية غير المدروسة وغير واضحة الأهداف، مضيفًا بقوله: عندما يكون العمل أو المشاركة رسمية فلن نسمح بالمشاركة لغير العمل المنظم الذي يخدم الحركة الثقافية وفق ما سمح به النظام والعرف، ولو تابعت أي تحرك ثقافي في المنطقة حتى وإن لم يكون تحت مظلة الجمعية أو النادي لوجدت جذوره وخبرته حتى وإن كانت قليلة تعود لهذه الموؤسسات الرسمية، ونحن نشعر بالفخر عندما نرى مثل هذه التحركات حتى وإن كانت بعيدة عنا لأنها تشعرنا أن لنا دور فيها حتى وإن كان غير رسمي.

بواسطة : الإدارة
 0  0  376

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية