• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

تحت رعاية رئيس مجلس الأمة- الإعلان عن إطلاق بينالي الخرافي الدولي الرابع للفن العربي المعاصر 2010

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
  إخبارية الفنون التشكيليةالنهار -مريم عبدالرزاق-تحت رعاية رئيس مجلس الأمة جاسم محمد الخرافي عقد في مقر الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية مساء أمس الأول مؤتمر صحافي أعلن خلاله عن بدء إطلاق بينالي الخرافي الدولي الرابع للفن العربي المعاصر 2010 وذلك بحضور اللجنة العليا المشرفة على تنظيم البينالي وتضم سالم الخرجي وسعود البلوشي وعبد الحميد إسماعيل ورائدة الفودري وفداء العون ومنى الدويسان وبدر حياتي وخالد الشطي وسليمان حيدر ويترأسها الفنان عبدالرسول سلمان رئيس الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية ورئيس اتحاد جمعيات الفنون التشكيلية الخليجية نائب رئيس الرابطة الدولية للفنون.

وأشاد رئيس اللجنة العليا في المؤتمر بالتوجيهات الكريمة لرئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم محمد الخرافي والتي تؤكد حرصه الدائم على تقديم جميع أشكال الدعم للحركة التشكيلية في الكويت وتشجيع المبدعين العرب على المزيد من العطاء من أجل إنماء الفن التشكيلي والتأكيد على النهضة الثقافية التي تشهدها بلادنا في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه.

وقد أعرب عبدالرسول سلمان في مستهل كلمته عن افتخار الجمعية الكويتية التشكيلية بحضور نخبة من مبدعي التشكيل من جميع أرجاء وطننا العربي واعتبر مشاركتهم بأعمال تمثل تجاربهم البصرية إضافة قيمة تنطوي على الكثير من التنوع الثري بالتفرد والتميز النادر.

وقال: «إن المحاولات التي قام بها الرواد منذ تأسيس الحركة التشكيلية العربية مع بداية القرن الماضي لم تكن بمعزل عن تصاعد الوعي السياسي والاجتماعي، فلا غرابة إذا ارتبط النتاج العربي بكل أشكاله في التركيب الفني ونظرته تجاه الموضوع بروحية ليس من السهل إهمال علاقته بتراثه القديم.

وأضاف: «إن هذا الموقف العصري من التراث شكل من خلال هذا الارتباط تيارا واسعا قادته التجربة الفنية العربية إلى نزعة تجريبية تبلورت بعمق في هذا القرن، لتشكل الأعمال المعروضة جانبا من الأساليب الفنية التي تزدهر ضمن حركة الفن التشكيلي العربي المعاصر، وهي مع تنوع مستواها التقني وموقفها الفكري تعكس خبرات الفنان العربي إزاء مسألة الفن ليس كمظهر شكلي وإنما كتجربة روحية معاشة».

وأكد الفنان عبدالرسول سلمان أن إقامة بينالي الخرافي الدولي للفن العربي المعاصر ورعايته، إنما هي فكرة رائدة قدمتها الجمعية منذ عام 2004 وتبناها رئيس مجلس الأمة جاسم محمد الخرافي والذي يعتبر امتداداً لأول بينالي عربي تأسس في الكويت عام 1969 وينسجم معه في أوجه عدة من حيث التفاعل والدوافع المشتركة التي جاءت استجابة لما تفرضه تحولات المرحلة من التعاطي مع منظومة المتغيرات التي تتصل بحيوية الفنون الحديثة، مبيناً أن هذا البينالي يأتي كمنجز جديد نتجاوز به الحركة نفسها مما يعد خطوة واسعة للإبداع العربي.

ومن جانبها، أوضحت منى الدويسان العضوة في اللجنة العليا لبينالي الخرافي الدولي الرابع للفن العربي المعاصر أن مجمل عدد الفنانين المشاركين بمن فيهم الفنانون الكويتيون بلغ هذا العام 90 فنانا وفنانة بينهم 40 فنانا من جميع دول الوطن العربي ويشاركون بـ 66 عملا بأساليب وتقنيات تشكيلية متنوعة ومختلفة.

ا

الدول المشاركة
وقالت الدويسان ان المملكة العربية السعودية ستشارك بستة فنانين وهم نجلاء السليم وعواطف صفوان وفاطمة النمر وفهد خليف وسيما عبدالحي وزمان محمد جاسم، ومن دولة قطر سيشارك الفنان يوسف أحمد، في حين سيشارك من دولة الإمارات العربية المتحدة كل من الفنانة خلود الجابري والفنان محمد المزروعي، أما مملكة البحرين فستشارك بثلاثة فنانين وهم مهدي داود وعلي أحمد خميس ورياض منصور، وكذلك يشارك من سلطنة عمان الفنان موسى عمر وفهد عبدالرحمن، ومن جمهورية العراق يشارك اثنان من الفنانين التشكيليين وهم إسماعيل عزام وسيروان باران، ومن الجمهورية اللبنانية يشارك كل من الفنان وليد حسنية والفنانة ماجدة نصر الدين، كما سيشارك الفنان أحمد بوزينة من الجمهورية العربية السورية، ومن المملكة الأردنية الهاشمية يشارك الفنان محمد نصر الله والفنان محمد العامري، وكذلك ستشارك دولة فلسطين من خلال اثنين من الفنانين التشكيليين وهم محمود جادالله وأياد محمود جادالله، ومن جمهورية مصر العربية سيشارك أربعة فنانين وهم إيهاب اللبان وخالد سرور وخالد أبوالمجد أحمد وطاهر حلمي أمين، وكذلك تشارك المملكة المغربية بأربعة فنانين وهم عبدالقادر الأعرج وعزيزة جمال وعائشة أحرضان ومحمد بنيعقوب، أما الفنانون المشاركون من جمهورية السودان فهم حسين جمعان وإسلام كامل علي وحمد عبدالمجيد فضل، ومن الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى فسيشارك اثنان من الفنانين وهم محمد زعطوط وأحمد أبو دراعة، وكذلك تشارك الجمهورية التونسية بكل من الفنان بوجمعة بعليفة وسامي بن عامر، ومن جمهورية الصومال الديموقراطية فيشارك الفنان عبدالعزيز بوبي، كما سيشارك الفنان مظهر نزار من الجمهورية اليمنية .

بواسطة : الإدارة
 0  0  490

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية