• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

النرويجي جولفاج يعاين تداعيات الحرب على غزة وينتصر لإرادة الحياة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
  إخبارية الفنون التشكيلية - عمان - الدستور - خالد سامح-منحازا إلى قيم العدالة وكرامة الإنسان ، ومتحديا الآلة الإعلامية الصهيونية ، يقدم الفنان النرويجي هاكون جولفاج مجموعة من الأعمال التشكيلية التي تستنطق صورا لمأساة أهالي غزة أثناء الحرب (الإسرائيلية) عليهم في عام 2008 ، وذلك عبر لوحات أودعها الفنان انطباعاته وإحساسه تجاه المأساة التي حصلت وذهب ضحيتها آلاف الأبرياء ، نصف تلك اللوحات يعرضها جولفاج حاليا في عمّان ، حيث يستضيفها المتحف الوطني للفنون الجميلة في معرض خاص عنوانه \"الأرض المقدسة\" ، وقد افتتح مساء أمس الأول ، بحضور رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة الأميرة رجوة بنت علي والسفير النرويجي في عمان إلى جانب مدير المتحف الدكتور خالد خريس وحشد من التشكيليين والنقاد الأردنيين.

المعرض ، الذي انطلق من أوسلو ، وحط رحاله في عدد من العواصم الأوروبية ، ثم في دمشق فبيروت ، وصفته الصحافة النرويجية بأهم معرض يقام في البلاد خلال العقد الفائت ، وقد أثار جدلا واسعا في الصحافة الغربية لإثارته وبكل جرأة قضية الانتهاكات الخطيرة التي تقوم بها (إسرائيل) تجاه الحقوق المشروعة للإنسان الفلسطيني والمجازر التي ارتكبت خلال عدوانها على قطاع غزة.

تذهب اللوحات في مجملها إلى نمط انطباعي نابع من صدمة نفسية شعر بها الفنان أثناء حرب غزة وترجمتها ريشته بصورة لم تخل من لمسات رمزية وسريالية يلحظها المتلقي في صور الطائرات التي تقصف أطفال رضع ، وجنرالات حرب يدوسون على أكوام من جماجم يعلوها علم الدولة الصهيونية وأجساد بشرية تسبح في برك من الدماء وعالم يقف بكل قواه الفاعلة عاجزا عن ردع المعتدي ورَمز الفنان إلى ذلك عبر ثيمة الكرة الأرضية التي برزت في العديد من اللوحات يفصلها عن الفلسطينيين قضبان السجن وهنا تترك اللوحة المتلقي في حيره من تفسيرها ، فالمجرم هنا هل يسجن الشعب الفلسطيني فقط أم أنه يسجن كل العالم ويقصيه عن دوره في حماية حقوق الإنسان وآماله وتطلعاته؟.

لم تبتعد روح \"الجورنيكا\" - لوحة بيكاسو الشهيرة التي تؤرخ للحرب الأهلية الاسبانية - عن بعض لوحات المعرض ذات المساحة البصرية الكبيرة والنمط الجداري ويظهر ذلك في الأفواه البشرية الفاغرة وتوظيف صور الحيوانات الهائجة والتي تحاول الفرار من هول الحرب وعن ذلك يقول الفنان للدستور\" نعم تأثرت بالفنان الكبير بيكاسو كما تأثرت بالعديد من الفنانين الأسبان التي تناولت أعمالهم الحرب الأهلية في بلادهم ، وأرى أن من واجب الفنان التعبير عن قضايا الإنسان والدفاع عنها وتوظيف ريشته من أجل ذلك الهدف\".

وأشار الرسام جولفاج إلى أنه كان يعمل على تحضير لمعرض فني استعادي في مدينة رام الله مع زميله الفنان التشكيلي الفلسطيني سليمان منصور عندما وصلته أخبار الاجتياح (الإسرائيلي) لمدينة غزة وما خلفه من ضحايا أبرياء أغلبيتهم من الأطفال ، حينذاك قرر أن يكون معرضه حول هذا الحدث الجسيم ونتائجه المروعة التي أصابت الأحاسيس والمشاعر الإنسانية.




بواسطة : الإدارة
 0  0  588

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية