• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

افتتاح معرض تكريمي للفنان التشكيلي نعيم شلش

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية - الاقتصادية-دمشق : سانا
استضافت صالة الشعب للفنون الجميلة مساء أمس افتتاح معرض تكريمي للفنان التشكيلي نعيم شلش الذي ضم نحو 50 عملاً فنياً متنوعاً ومشغولاً بأساليب واتجاهات فنية متعددة.وحملت الأعمال المشاركة التي تنوعت بين اللوحات الكلاسيكية والمنحوتات والأعمال الخزفية توقيع فنانين عاصروا الفنان شلش أو تتلمذوا على يديه وجاءت في سياق تقديم بطاقة شكر للفنان المحتفى به على ما قدمه خلال مسيرته الفنية التي تزيد على 40 عاماً.

وقال الدكتور حيدر يازجي رئيس اتحاد الفنانين خلال الافتتاح الذي حضرته مجموعة كبيرة من الفنانين التشكيليين: إن تجربة الفنان لا تقاس بعدد سنوات مسيرته الفنية فقط وإنما يقاس بما قدمه خلال تلك السنوات من إبداعات مشيراً إلى أن الفنان نعيم شلش جمع هذين العنصرين خلال السنوات الخمسين من حياته الفنية.

ولفت رئيس الاتحاد إلى معنى وأهمية أن يتنادى الفنانون السوريون لتكريم فنان له تجربته المميزة وإبداعاته في المحترف التشكيلي السوري مشيراً إلى أن هذا يدل على أهمية ما قدمه هذا الفنان وتلمس الفنانين السوريين ومتذوقي الفن التشكيلي لكل ما هو فن أصيل ومبدع.وأضاف يازجي إن الفنان شلش إضافة إلى عمله الفني الإبداعي كان مواكباً لمسيرة نقابة الفنانين التشكيليين التي تحولت فيما بعد إلى اتحاد للفنانين التشكيليين وكانت له إسهامات جيدة في هذه المسيرة عندما كان معتمداً مالياً في النقابة.

image


من جانبه قال الفنان أنور الرحبي أمين السر العام للاتحاد إن الفنان شلش صاحب التجربة المميزة في الفن التشكيلي السوري طالما صبغ لوحاته بألوان جديدة وضمنها بفطرية الرؤية الفنية الصادقة.بدوره عبر الفنان المكرم عن سعادته بالتكريم ولاسيما من قبل زملائه الفنانين وقال: إن هذا التكريم يبث في الفنان قوة الحياة ويضخ فيه روح الشباب ويعود به سنوات كثيرة إلى الوراء ويؤكد ثقته بالفنانين التشكيليين السوريين الذين يبدون الاهتمام بتجارب بعضهم.

وشارك شلش في المعرض الذي يستمر حتى نهاية الشهر الجاري بثلاثة أعمال تشكل نتاج تجربة الأخيرة المرتكزة على الإنسان الريفي من خلال أسلوب البورتريه.وتتسم تجربة الفنان شلش بالغنى والتنوع تنقل فيها بين المدارس الفنية ولاسيما التعبيرية والواقعية الحديثة والسريالية والتجريدية مركزاً على التعبير بعفوية وواقعية على الإنسان الريفي الذي يختزن بتضاريسه كل الهواجس والطموحات.

يشار إلى أن الفنان شلش من مواليد 1941 تخرج من قسم التصوير الزيتي في كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق عام 1966 وعمل كأستاذ محاضر في كلية الفنون الجميلة بدمشق وأقام مجموعة من المعارض الفردية والجماعية داخل سورية وخارجها.

بواسطة : الإدارة
 0  0  575

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية