• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الأمير محمد بن فهد يرعى المهرجان الثالث للفنون التشكيلية المعاصرة بالخبر-تنظمه جامعة الدمام بالتعاون مع \"سايتك\"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية -الدمام - مكتب الرياض

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية منتصف ربيع الثاني المقبل المهرجان الثالث للفنون التشكيلية المعاصرة.

والمهرجان الذي تنظمه جامعة الدمام بالتعاون مع مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتكنولوجيا \"سايتك\" تنطلق فعالياته يوم السبت من 16- 19 ربيع الثاني 1432 ه الموافق (21-24 مارس 2011م) بسايتك بمدينة الخبر.

وقالت عميدة الدراسات الجامعية بأقسام الطالبات الدكتورة دلال التميمي إن المهرجان هو جزء من خطة شاملة لتفعيل دور الفنانين التشكيليين وتواصلهم مع المجتمع بشكل إيجابي بما يتناسب مع القيم والتقاليد بشكل سنوي والذي يهدف إلى استعراض مفردات القيم الجمالية الأصيلة التي تربط بين القيم والاحتياجات والطموحات المحلية والعالمية في كل مجالات التصميم، كما يهدف إلى استعراض سبل تطوير المخططات العقارية والمدن وإضفاء صورة حضارية جديدة تتواكب مع التطور الاجتماعي، الاقتصادي، الجمالي والحضاري للمنطقة الشرقية وأشارت التميمي إلى أن المهرجان سوف يتخلله عدد من المحاضرات الأكاديمية حول الفن التشكيلي وورش عمل فنية بالإضافة إلى المعرض السنوي للفنون المعاصرة التشكيلية كما سيتم الإعلان عن افتتاح مشروع \"جداريات الخبر\" وأول جدارية لتجميل مدينة الخبر.




التميمي: المهرجان يستعرض سبل إضفاء صورة حضرية جديدة تتواكب مع التطور الاجتماعي



وأضافت التميمي أن المهرجان يهدف إلى استعراض سبل تطوير المخططات العقارية والمدن وإضفاء صورة حضرية جديدة تتواكب مع التطور الاجتماعي، الاقتصادي، الجمالي والحضاري للمنطقة، واستعراض مفردات القيم الجمالية الأصيلة والتي تربط بين القيم والاحتياجات والطموحات المحلية والعالمية، وإيجاد سبل التواصل بهدف تنمية مجالات التصميم للبيئة السكنية والبيئة العامة، وتوفير فرص أكبر لتمكين المرأة السعودية للعمل في مجال أعمال التصميم، وطرح الأمثلة الفعالة لكيفية ربط ناتج العمل الأكاديمي بالممارسة التصميمية الفعلية، وتعزيز التوجهات التصميمية التي يمكن تطبيقها لتحديد وتشكيل الصورة الحضارية المرغوبة.

ويستهدف المهرجان الفنانين والمصممين الهواة من النساء والرجال الذين يرغبون في صقل مهاراتهم الفنية والتقنية، والجمهور من المحليين والأجانب الحريصين على مواكبة أحدث التوجهات والمعايير في مجال التصميم والفنون الجميلة، والمتمرسين من المصممين والفنانين الذين هم بحاجة لإيجاد الجسور الملائمة لنقل وإدراج حصيلة معرفتهم وإنتاجهم الابداعي إلى سوق العمل، والهيئات الحكومية وشركات المقاولات والمكاتب الاستشارية بمنطقة الخليج العربي الذين سوف تتاح لهم الفرصة للتعرف على الكفاءات الوطنية الذين يمتلكون الكفاءات المعرفية والتقنية الملائمة.

ويتميز المهرجان الثالث هذا العام عن المهرجانات الماضية من خلال اختيار الموضوعات الفنية لترويج السياحة في المملكة العربية السعودية.

وفي هذا الإطار فإن قاعات المعرض تتحول إلى معرض للفنون التشكيلية ينافس في تصميمه وإعداده المعارض والمحافل الدولية المختصة بهذا المجال ويجتمع تحت سقفه الأعمال الفنية ليس فقط لمنسوبات الجامعة وإنما لكل ممارسي الفن التشكيلي من محترفين وهواة ممن لا تتاح لهم الفرصة لعرض أعمالهم للجمهور المختص وغير المختص.

وقد تمت توسعة المهرجان هذا العام لإتاحة الفرصة لأكبر قدر من المشاركات الفنية بكافة مستوياتها، لذا فإن مهرجان هذا العام لن يضم فقط معرض الفنون التشكيلية ولكنه يضم في جنباته ندوات علمية مقدمة من أكاديميين مختصين من جامعات أجنبية ومحلية وورش عمل فنية على مدى الثلاثة أيام، أيضا ستُطرح مسابقة على الموقع الالكتروني للجامعة وسايتك للمشاركة المفتوحة حيث يتم تقييمها وتقديم جوائزها ضمن فعاليات المهرجان.

وستُوزّع جوائز عينية قيمة وشهادات تقديرية للمشاركين بهذا الحدث الضخم كما يتمحور المهرجان في أربع فعاليات: المحاضرات الأكاديمية ورش العمل الفنية المعرض السنوي للفنون التشكيلية للإعلان عن افتتاح مشروع \"جداريات الخبر\" وأول جدارية لتجميل مدينة الخبر.

وسيتخلل فعاليات المهرجان محاضرات لعدد من الأساتذة المختصين بمجال الفنون التشكيلية كما يستضيف المهرجان هذا العام من كلية الفنون الجميلة بجامعة الإسكندرية كل من الأستاذ الدكتور محمد شاكر أستاذ الجداريات بقسم التصوير وعميد الكلية السابق بجامعة الإسكندرية والأستاذ الدكتور مجدي موسى أستاذ العمارة والتصميم البيئي وعميد الكلية السابق والأستاذ الدكتور محسن بياض أستاذ العمارة والتخطيط ووكيل الكلية لشؤون البحث العلمي وسيضم المهرجان 10 أقسام رئيسية وهي قاعة تصميم الجداريات وتضم العديد من اللوحات الفنية الأصلية والعالية القيمة لطالبات قسم التصميم الداخلي وقسم الفنون التشكيلية لمجموعة تراث الصحراء والذي يحوي عددا من الأعمال ذات الطابع التراثي ثم قسم تصميم ورسم الفخار الذي يضم مجموعة من الجرار والأواني الخزفية واللوحات الفريدة من حيث التصميم وتقنية الأداء، يليها قسم التصوير الفوتوغرافي وقسم تقنيات الطباعة وقسم الهواة والذي ضم العديد من الأعمال الفنية للمبتدئات وهاويات التصوير الزيتي ثم قسم الحرف اليدوية وقسم المنسوجات ثم قسم إعادة التدوير والذي اعتمد على استخدام الكثير من عناصر من البيئة الطبيعية المعاد استخدامها وإخراجها كقطع فنية وأخيرا قسم طريق مهندسات المستقبل المتمثلة في مجموعة مشاريع طالبات التصميم الداخلي بالجامعة وسيتم إعداد ورش عمل فنية تضم أعمال الخزف والحرف اليدوية والرسم والزجاج المعشق وغيرها من الأعمال الفنية، هذا وسيتم الإعلان عن هذه الورش مسبقا لفتح باب الاشتراك والتسجيل. وسيمنح المشتركون شهادة تدريب موثقة من جامعة الدمام و سايتك.

ويختتم المهرجان فى يومه الثالث بفاعلية تعد الأولى من نوعها لتحفيز الموهوبين من كلا الجنسين للاشتراك في تشكيل واجهة مدينة الخبر وذلك بالتعاون مع بلدية الخبر في عمل لوحة جدارية ذات تصميم يربط بين أصالة المنطقة الشرقية وتطلعاتها. وسيتم تنفيذ هذه الجدارية تحت إشراف نخبة من أساتذة الجامعات الدوليين والمحليين المختصين بهذا المجال.

image
بواسطة : الإدارة
 1  0  1.0K

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية