• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

كيف ترسم وتلون لوحاتك:سعيد بن عبدا لرحمن بديه الغامدي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية-القيم الفنية في العمل الفني( اللوحة) تنعكس على الحالة الوجدانية التي يعيشها الفنان فالفنان يشعر دائما إلى أن يكسو أفكاره بصورة تأملية محدودة ويقع خلف هذه الصورة قدرة ذهنية تحمل في طياتها أحاسيس وجدانية تمثل رؤية* خيالية.
الفنان الهولندي فان خوخ يوضح هذه الحالة حين أراد إن يرسم لوحة الملهى الليلي بعد اختمار العمل في مخيلته المتأثرة بانفعالاته. يقول في رسالة بعثها إلى أخيه: أود أن أصرح بشيء يطيب له الخاطر مثل سلوى الموسيقى, أريد أن أصور رجالا ونساء مع شيء ابدي, مثل الذي ترمز إليه هالة النور, والذي ننشد بلوغه باستخدام التلألؤ الفعلي لتلويننا واهتزازه..... أصور حب اثنين من المحبين لأقران لونين متممين, وبامتزاجهم وتباينهم, وبالاختلاف الخفي للدرجات المتشابهة. وان اجسد مقاصد الملامح بواسطة تلألؤ الدرجات المضيئة في مقابل الخلفية الداكنة, وان أرمز إلى أمل ببعض نجوم, والتوق إلى الروح بتلألؤ غروب الشمس. ومن المؤكد انه ليس في في لوحة( المقهى الليلي) إلا إن الألوان هنا تؤدي رسالة مختلفة, فقد حاولت أن ارمز إلى الحالات الإنسانية الرهيبة, باستخدام اللونين الأحمر والأخضر.. وفحوى الفكرة إن المقهى مكان فيه يمكن للمرء أن يدمر نفسه بنفسه, قد يجن أو يرتكب إثما, ولذلك حاولت أن أصور قوى العتامه مثلما كانت عليه في البيت الشعبي الوضيع, بلونه الأخضر الباهت المتباين مع الأخضر المصفر والأخضر المزرق المتشبع, وكل ذلك يبدو في جو يشابه(آتون الشيطان) الذي خلقه اللون الأصفر الكبريتي( الباهت)مع إضفاء مظهر زهاوة الصور اليابانية, والطبيعة التتارية الجذابة...أما الظلال هنا مع الدرجات اللونية فقد أخمدت,فاللون يقوم بكل الوظائف وتبسيطه يعطي أروع مظهر للأشياء, ويقوم بالإيعاز بالراح هاو السبات بشكل عام, ومن المؤكد انه بسكونيه ذلك التكوين نسبيا .....
*أما النحات الانجليزي هنري مور أفضل نحاتي القرن العشرين فيقول:
(إن الفنان عندما ينكب على إنتاج عمل فني ما ,ينخرط بكليته في العمل. وهنا يحضر الجانب اللاوعي أما اللحظة الواعية من شخصيته فهي التي تساعده على معالجة المشاكل المطروحة وتوجيه الذكريات* تجنبه الركض في اتجاهين متعاكسين في آن واحد ).اما سلفادور دالي فيقول في مرسمه (* الملتزمون هم الخدم, أنا فوضوي, أنا أعظم فناني عصري, أو على الأصح كلهم أسوأ مني..
*اما بيكمان حين يرسم يقول:
(إنني دائما أفكر بالشكل,إثناء الرسم, وفي خيالي, وإثناء نومي .. هكذا ترهقني وتعذبني هذه ألمتعه المؤلمة . وتراني أفكر دائما كيف ارسم وجه المبعوث يوم ألقيامه, وقد انعكست عليه أنوار الإجرام السماوية الحمراء....)
بواسطة : الإدارة
 0  0  653

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية