• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

لحظات أنجبت عباقرة الفن التشكيلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية -سعيد بن عبدا لرحمن بديه-أحب فنانين الرسم العالمي العزلة.وقضت أيامهم وهم يعملون بصورة هستيرية ,لاتكل ولاتمل, بعيدا عن ضوضاء المجتمع.فلقبهم المجتمع بالمرضى النفسيين لأنهم عاشوا في غربة في صومعتهم ولم ينجحوا في الاندماج مع المجتمع,فلقبهم المجتمع أصحاب امرض الجنون الرهيف, لماذا ؟ لان الفنانين التشكيلين يحبون العمل في عزله فنية في الانطواء بأنفسهم للاستمتاع بعالم الجمال. الفنان/ بابلو بيكاسو:** يصف نفسه حين يرسم( كان يصف *نفسه بكمية من الأشباح في هذا الوعاء البائس. يعامل اللوحة التي لا تعجبه بوصفه: *يفترض قتلها قبل إلقائها من نافذة المنزل.
*
*أما الروائي مارسيل بروسه:يقول* (* إن العبقرية تجيء بشكل مفاجئ , في اللحظة التي لاتتوقعها. أنها كالإشراق المباغت, أو كالهام الصاعق..).كذلك يصف أندريه مورو على القول بان الفن يشفي من العصاب بشكل عام. ولولاه لجن معظم أولئك الكبار الذين سجلت أسماؤهم على صفحات التاريخ.أما الفنان سلفادور دالي فوصف نفسه قائلا( هناك اختلاف حيد بيني وبين المجنون, هو إنني لست مجنون). إذا هذه العزلة هي ليست سياحة فقط بل تتطلب الصبر والمثابرة,والتضحية والعمل لساعات طويلة يوميا. *المؤلف بلزاك: *كان يتمتع بقدرة عجيبة حين كان يعمل من الساعة العشرة ليل الىالصباح. يقول في إحدى رسائله الىحبيبته فانسكا ( إن حياتي تتلخص بخمس عشر ساعة من العمل. وبالمحن والعذاب, وهموم المؤلف, وصقل العبارات وتصحيحها)إما فلوبير..فلم ينجز الاخمس أو ست روايات طيلة حياته, نتيجة حرصه على إخراج أعمالة بالصورة المكتملة دون استعجال. وفي هذا يقول في رسالته إلى عشيقته لوبز كوليه: لقد داخت رأسي وجف حلقي من كثرة مابحثت عن جملة واحدة. لقد قلبتها على عشرات الوجود ونجزتها وحفرتها, ثم ندبت وشتمت حتى توصلت أخيرا إليها.. أنها رائعة, اعترف بذلك. ولكنها لم تولد دون مخاض وعذاب. أما ديكارت الذي ترك فرنسا هربا من المتطفلين والثرثارين من اجل البحث عن الوحدة, فكان يقيم في منطقة لايعرفها احد. . أما الشاعر جيرار دونرفال فيقول( أخشى أن يضعوني في بيت العقلاء( أي المصح العقلي) والناس في الخارج كلهم مجانين.
*كما اتفق* كثير من المفكرين والباحثين بأن العبقرية والجنون أمران متشابكان وأطلقوا عليه اسم ( الجنون الرهيف)لان الفنان يصاب بنوبات اكتئاب متكررة تسبب نوبات سوداوية حادة nelancholic *وهو داء وراثي إلى حد كبير,وتتميز شخصية المصاب بهذا المرض بحالات من الاكتئاب وتتحول فجأة إلى حالات من النشاط المستمر والشعور بالانشراح أو سرعة الاهتياج.
لكن إصابة الفنانين المبدعين بهذا المرض وإدخالهم المستشفيات ساهم في دخولهم العزلة والخلوة التي يبحثون عنها فمنهم من رسم* أفضل أعماله بالمصحات النفسية, مثل فان خوخ ولوحته أزهار التي رسمها بمستشفى الإمراض العقلية بسان ريمي. ولكن في الواقع ليس كل فنان مريض نفسي وليس كل من يعاني من أمراض واضطرابات في الشخصية مبدع والعبقرية ليست شرطا إن تولد من خلال هذه الإمراض ولحظاتها.وليس الجنون نوع من أنواع الذكاء وانطلاق الخيال.


image


sbadyh@gmail.com
***** [IMG]


بواسطة : الإدارة
 0  0  655

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية