• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

لماذا اختفت أسماء؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية-الرياض-الذي يتابع الصحافة ومنذ عقود بحكم عمله او حتى هوايته يكتشف ان العديد من اللقاءات التي تجرى مع كبار المبدعين يطرح عليهم المحاور سؤالا عن الذين يتوقع لهم النجاح والبروز في هذا المجال أو ذاك.. فيذكر المبدع بثقة سما أو أكثر ممن توقع لهم الوصول للقمة.. ولكن هذا الاسم لم يستطع تحقيق أي نجاح على الاطلاق وهي مسألة عجيبة بل وغريبة أن يتوقع مبدع كبير في حجم من أجريت معه المقابلة.. نجاح اسم معين ثم يفشل فشلا ذريعا لايحسد عليه.. أذكر هذا وأنا اتابع إختفاء اسماء عديدة من ساحتنا التشكيلية كانت قد حصلت في بداياتها على جوائز أولى، ولكنها اليوم باتت كالسراب.. وما يقال عن التشكيل يقال ايضا عن نشاطات إبداعية أخرى مختلفة.. والسؤال الذي يقفز هنا لماذا تراجعت بعض الاسماء التي توقع لها البعض النجاح ولماذ لم تتحقق توقعات البعض من المفكرين والفنانين والمبدعين الذين أشاروا لاسماء معينة ولكنها للأسف فشلت.. ترى هل للإعلام دور كبير في تلميع أسماء محدودة على حساب أسماء مبدعة وموهوبة.. لتمضي الايام ويحدث العكس.. فتبقى الاسماء الحقيقة كالشمس المشرقة كل صباح لتعطي الدفء والحياة.. ويحق لنا هنا أن نتساءل هل هو خطأ كبير في توقعات البعض من المبدعين أم ان المسألة تتعلق بالإعلام ودوره في تلميع أسماء على حساب أسماء.. ولكن العملية الابداعية الحقيقية تؤكد انه لايصح الا الصحيح .؟!! وهل العلاقات الشخصية ولجان منح الجوائز وراء بروز اسماء في المقدمة.. لتختفي بعد الجائزة الاولى او الثانية.. قبل عقود كتب احدهم منتقدا إبداع فنان بات شهيرا اليوم.. بل حقق نجاحات تحسب له وللوطن.. وما رأيك أنت أيها القارىء هل يقف وراء التوقعات الخاطئة لهؤلاء المبدعين الكبار سبب من هذه الاسباب ولماذا أختفت أسماء من ساحتنا الابداعية أم كل هذه الاسباب والتصورات.. ؟ أم ماذا ؟!
بواسطة : الإدارة
 0  0  462

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية