• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الاعلام الجديد - عبد الرحمن السليمان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 image

الوسائل الاعلامية الحديثة مجال لاستثمار المعرفة وللتبادل المعلوماتي والخبرات وامور كثيرة مطلوبة في عالم الفن التشكيلي الحديث.
عندما بدأت الصحافة التشكيلية المحلية كانت هي الوسيلة والمنبر الوحيد للفنون والثقافة عامة والتشكيل خاصة وعمرها الآن يتعدى الثلاثين عاما اذا اخذنا في الاعتبار الجهود المنتظمة لصفحة اسبوعية في صحيفة اليوم من خلال المربد الثقافي الى ان استقلت. وفي صحيفة الجزيرة والرياض والصحف السعودية الاخرى التي خصصت صفحة او اكثر للفن التشكيلي خلال فترة من عمرها.
ربما التلفزيون لم يكن بتلك الجهة التي قامت بدور اعلامي تجاه الحركة التشكيلية المحلية الا في الاعوام الاخيرة ومن خلال برامج محددة في القناة السعودية الثانية مثل (جاليريا) الذي تبثه باللغة الانجليزية وهو يغطي مساحة تتمثل في التعريف ببعض التشكيليين الذين يلتقيهم البرنامج، اما المحطة الاولى وغيرها فلا تزل في عدم منح التشكيل أي اهتمام.
لمحطات الفضائية العربية الاخرى ربما تابع بعضها بعض الانشطة المحلية فقط وهذا ربما يخدم شريحة محدودة هي ابناء او بعض ابناء البلد التشكيليين وربما تعرف بهم على مستوى الخارج.
برامج ثقافية تبثها بعض الفضائيات العربية للفن التشكيلي منها نصيب، مثالها برنامج روافد الذي تبثه قناة العربية بقيادة احمد علي الزين الذي يمتعنا غالبا بمادة ومعلومة وتاريخ مثير لمن يلتقي به .
الجانب الاحدث في موضوع الاعلام التشكيلي هو المواقع والمنتديات التشكيلية إما على نحو مستقل او ضمن موقع عام، ففي الاشهر الاخيرة هناك اخبارية الفنون التشكيلية وقبلها بكثير المراسلات التشكيلية ل(سعودي ارت)الذي انشأته الدكتورة مها السنان، ويربط الساحة والفنانين من خلال المتابعات الاعلامية المحلية والدولية، وهناك بيت الفن الذي اسسه الفنان احمد حسين وهناك المرسم الذي يقوم عليه الاعلامي يوسف الحربي وهناك بلا شك مواقع ومنتديات اخرى مثل فنون وكاريزما واقلام وغيرها كثير، كما ان هناك المواقع الشخصية وكل ذلك يسهم على نحو اسرع بالتواصل ما بين الفنانين وهو تواصل اتمنى ان يكون مثمرا وايجابيا.
solimanart@gmail.com
بواسطة : الإدارة
 0  0  525

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية