• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

دبي تحتضن أعمال 3 تشكيليات جمعت بين الفن المفاهيمي والإكسسوارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية - ثقافة -دبي ــ رشا المالح-(الشقراء والسمراء وصاحبة الشال) عنوان المعرض التشكيلي لثلاث فنانات قدمن جديد نتاج تجربتهن في إطار الفنون البصرية المعاصرة والفن المفاهيمي في غاليري (آرت سيليكت) بفندق أبراج الإمارات. وجمعت الأعمال في المعرض بين الفن المفاهيمي والاكسسوارات.

ولا تقتصر الفوارق بينهن على اختلاف الجنسية والثقافة واللغة، بل تنسحب إلى الأسلوب الفني الخاص بكل واحدة منهن. وتبرز في المعرض، لوحات الفنانة البريطانية جنيفر سايمون: (الزوجات الاربع)، والتي اثارت جدلا كبيرا.

يتجلى الاختلاف في الاسلوب الفني للمبدعات المشاركات بالمعرض، من خلال مشاهدة الاعمال، منذ الجولة الأولى في هذا المعرض، والذي يستمر حتى 29 يوليو الجاري، حيث جمعت الفنانة الإماراتية خولة درويش بين الفن التشكيلي والرسم بالأكليريك في لوحتها الثلاثية، والأحبار الصينية كمجموعتها التي تربط فيها بين نبض القلب والأمل في الحياة.

إلى جانب مجموعة في الفن المفاهيمي تخرج فيها إلى فوضى بصرية لونية تنسحب على العناصر المضافة لتركيبة اللوحة، كمرآة الحقيبة وفرشاة التجميل وغيرها من اكسسوارات. ويذكر أن خولة الحاصلة على شهادة في الفنون من جامعة زايد، شاركت بمجموعة من أعمالها في بينالي البندقية عام 2009.

إكسسوارات الزوجات

كذلك الأمر مع الفنانة البريطانية جنيفر سايمون، التي قدمت ثلاث لوحات في إطار الرسم، والتي تميزت بحيوية ألوانها والزخارف والنقوش، والقريبة بأجوائها من عوالم الشخصيات الكرتونية. ولم تبتعد كثيراً في أعمالها ذات الطابع المفاهيمي عن تلك الأجواء، وإن اعتمدت على اكسسوارات مختلفة كالمرايا والشبك.

وأبرز أعمالها المفاهيمية لوحاتها الرباعية (الزوجات الأربع)، التي تلفت انتباه المشاهد بفكرتها الجدلية وتأويلاتها. وأما أعمال الفنانة الهندية نينا راي فكانت جميعها في إطار الفن التشكيلي، واعتمدت أسلوب الفن التجريدي والتجريدي التعبيري.


بواسطة : الإدارة
 0  0  696

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية