http://example.com/sitemap_location.xml

  • ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

سعودي يستثمر معاناته في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية-اليوم-إبراهيم اللويم ـ الدمام-من رحم المعاناة، والجلسة فوق كرسي متحرك، قرر الشاب عبدالله الحربي أن يكون مختلفاً عن البقية، وأن يترك أثراً إيجابياً في مجتمعه، فاتجه إلى الكتابة والتأليف، قاصداً تقديم خدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، ويبدو أنه نجح في مسعاه.

ويعاني الحربي من شلل، بسبب حادث مروري، ولكن إعاقته لم تمنعه من تحقيق طموحه الذي كان يحلم به، وهو أن يصبح أول معاق سعودي يقوم بتأليف كتب عن ذوي الاحتياجات الخاصة لمصابي الشلل والمسنين. وسبق أن ألّف كتاباً بعنوان صديق المعاق، قبل أن يكرر التجربة بكتاب آخر، يحتوى على كل المعلومات التي تمكِّن المعاق والمسن من اقتنائها والاستفادة منها في تدبير شئونه خلال حياته اليومية. ويقول الحربي: «انطلقت فكرة إعداد هذا الكتاب عن كل ما يحتاجه المعوّق والمسن منذ العام الماضي بهدف مساعدة المسن، ودمج المعوق في المشاركة الاجتماعية، بغرض أن تسهم هذه الفئة في تنمية المجتمع واظهاره بمظهر حضاري، يواكب النهضة الحضارية التي يعيشها العالم اليوم». وأضاف الحربي «حرصت على ان يكون هذا الكتاب على شكل موسوعة متكاملة، بحيث يستطيع كل معاق أو مسن أن يتدبر شئون حياته اليومية، من دون مساعدة من أي شخص كان، بحيث تشمل كل المعلومات والصور التي تبين هذه الخدمات التي تم تصميمها بمعايير ومقاسات دقيقة، من قبل مختصين في صناعة الأجهزة التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة. وأضاف الحربي «تحتوي الموسوعة على فصلين رئيسين، هما الخدمات التأسيسية والخدمات التكميلية للمعاق،مثل الاهتمام بالصحة والتأهيل الاجتماعي والتعليم والتدريب المهني والرعاية والتثقيف والرياضة البدنية والإعلام، وتنتهي بالبرامج والأبحاث والصيانة والترفيه والإرشاد، وكذلك كيفية التعامل مع الإشارات الضوئية وطرق استخدام دورات المياه وغيرها من الخدمات الأخرى». وبين الحربي أن «الموسوعة شاملة بحيث يستطيع المعاق أن يختار الخدمة التي يرغب فيها ويجعلها مسخّرة بين يديه من دون الاعتماد على احد، بما يتناسب مع الإعاقة التي يعاني منها». وتابع الحربي «تم طبع حوالي خمسة آلاف نسخة من الكتاب، وأتمنى أن يتم توزيع هذا العدد بأكمله، على آبائنا وإخواننا من المسنين والمعوقين للمساهمة في رفع درجة الإدراك والوعي لديهم حتى تعم الفائدة المرجوة»، مضيفاً: «وجدت تشجيعاً من قبل سمو أمير المنطقة الشرقية على هذا الكتاب وذلك عندما استقبلني سموه وكرّمني في إحدى المناسبات عن كتابي الذي يحمل عنوان «صديق المعاق»، ولهذا حرصت على وضع الصورة التي جمعتني معه على غلاف الكتاب، بمثابة شكر وتقدير لسموه على حسن استقباله لي.
بواسطة : الإدارة
 0  0  756

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية