• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

إبداعات التشكيليين تتزين بـ «معرض حنين»

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية-اليوم-أحمد المسري - القطيف-تعتبر المعارض التشكيلية الشخصية بمثابة خيال يحلق بآفاق كل فنان طموح فقد سطر الثنائي صلاح آل مكي وريم آل طلاق معرضا ليكونا ثنائياً مميزاً في سماء الفن التشكيلي المحلي حيث يتميز كل واحد منهما بألوانه وأفكاره فقد اتخذ صلاح آل مكي موضوع الطاووس ليبحر في ألوانه وتكوينات ريشه، وحاول التجريب في اللون ليعطينا تشكيلات لونية مفعمة بالخيال، أما ريم آل طلاق فقد اتخذت من الخيل ملاذاً لتسافر بين بحار الألوان، وتغامر في التكوينات اللونية مُعبرة عن حبها للون وقدرتها على التشريح.

وقال الفنان التشكيلي صلاح آل مكي: الإنسان بوصفه فردا سيحقق اكتماله الذهني من خلال تحقيق ذاته في الابداع نظرا لأن رغبة الإنسان في أن يزيد وأن يكتمل تدل على أنه أكثر من مجرد فرد، فهو يشعر أنه لا يستطيع الوصول إلى هذه الكلية، إلا إذا استولى على تجارب الآخرين، التي هي بالقوة تجاربه هو ونحن قمنا بهذا العمل الثنائي ليعبر كلا منا عن شعوره الداخلي وقد اختار كل منا فنا يعشقه.
وأكدت الفنانة التشكيلية ريم آل طلاق ان الفن هو الأداة اللازمة لدمج الفرد بالمجموعة، فهو يعكس قدرته غير المحدودة في الاتحاد بالآخرين، وفي مشاطرتهم تجاربهم وأفكارهم ولفتت أن مركز إبداع للفنون بالقطيف بدأ منذ 1415 هـ ليؤسس جيلاً جديداً من الشباب المبدعين، ويحقق طموحاتهم، من خلال المشاركة في المعارض المحلية والدولية، واكتشاف ثقافة الآخرين وفنونهم وتراثهم، وفي هذا العام 1432 هـ حصد الثمار التي جنيناها بهذا المعرض الذي أطلقنا عليه « معرض حنين « والذي جذب الزوار منذ انطلاقته في يومه الأول.
بواسطة : الإدارة
 0  0  487

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية