• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

القيادة والشعب.. كلنا يد واحدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية -الرياض-تحتفي المملكة اليوم \'الجمعة\' الثالث والعشرين من شهر سبتمبر/أيلول قيادة وشعباً ًبذكرى إعلان الملك عبدالعزيز - رحمه الله - توحيد هذه البلاد المباركة، وإطلاق اسم \'المملكة العربية السعودية\' عليها في التاسع عشر من شهر جمادى الأولى من سنة 1351ه، بعد جهاد استمر اثنين وثلاثين عاماً أرسى خلالها قواعد هذا البنيان على هدي كتاب الله الكريم، وسنة رسوله الأمين - صلى الله عليه وسلم -، سائراً في ذلك على نهج أسلافه من آل سعود؛ لتنشأ في ذلك اليوم دولة فتية تزهو بتطبيق شرع الإسلام، وتصدح بتعاليمه السمحة، وقيمه الإنسانية في كل أصقاع الدنيا، ناشرة السلام والخير والدعوة المباركة، باحثة عن العلم والتطور، سائرة بخطى حثيثة نحو غد أفضل لشعبها وللأمة الإسلامية والعالم أجمع.

ويستعيد أبناء المملكة ذكرى توحيد البلاد، وهم يعيشون واقعاً جديداً، خطّط له خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، برؤية ثاقبة، ومبادرات شجاعة، وتوجيهات مستمرة.. واقعاً حافلاً بالمشروعات الإصلاحية، بدءاً من إصلاح التعليم، والقضاء، والاقتصاد، ومروراً ببناء \'مجتمع المعرفة\'، و\'الانفتاح المسؤول\'، و\'الحوار الوطني\'، و\'الحوار مع أتباع الحضارات\'، و\'تجديد الوعي\'، و\'تطوير الأنظمة\'، وتحقيق \'التنمية المستدامة والمتوازنة في جميع المناطق\'، و\'خدمة الحرمين الشريفين\'، ووصولاً إلى \'مشاركة الأسرة الدولية\' في تبني مواقف السلام والعدل والمساواة، والتأثير في \'القرارين السياسي والاقتصادي\'، و\'إغاثة الملهوف\' في أنحاء العالم، والتحليق بجناحي المجتمع معاً \'الرجل والمرأة\' لتصويب مظاهر الانغلاق، و\'محاربة الفساد\'، و\'مواجهة البطالة\'، وبناء عتاد المستقبل من خلال \'برنامج الابتعاث\'.

وتزهو المملكة في هذا \'اليوم المجيد\' برصيد من المنجزات الحضارية، وجزالة المواقف والتوجهات، و\'الحضور الواعي\' أمام المتغيرات والمغريات، واستغلال الموارد المالية، والإمكانات البشرية، و\'المكانة الدولية\'، و\'الوقوف الحازم\' تجاه الظواهر التي تمس وحدة الوطن، والخروج من كل ذلك بفرصة \'التغيير للأفضل\' نحو الاصطفاف مع العالم الأول، بعيداً عن لغة الشعارات، والمهاترات، والمزايدات، و\'إرث التخلفات\'، متسلحة بمبادئها الإسلامية، وقيمها الإنسانية، وتاريخها الوحدوي الفريد، ورغبتها في التحديث والتطوير، وتجاوز \'مرحلة الركود\' إلى \'مرحلة الانتعاش\' على كافة المستويات.
بواسطة : الإدارة
 0  0  415

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية