• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

شلي: فن \"الشرقية\" حراك فردي بلا إضافة الخبر تجمع 8 تجارب تشكيلية في معرض متنوع برؤية موحدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية -الخبر: يوسف الحربي

انتقد الناقد عبدالعظيم شلي واقع حركة الفن التشكيلي في المنطقة الشرقية واصفاً إياها بأنها مجرد حراك فني فردي بلا إضافة نوعية تستحق الذكر ويشار لها بالبنان، على حد قوله.
وقال شلي على هامش معرض \"مدى\" الذي افتتح أول من أمس بالخبر: إن المعرض ضم وجوهاً أعطت نوعاً من التجديد، واستطاعت المجموعة أن تخرج برؤية موحدة رغم التنوع والتأرجح ما بين اللوحة الحداثية والمعاصرة.
ويستمر المعرض الذي يقدم تجارب ثمانية تشكيليين- عرضوا 30 عملاً - شهراً ، وينتظر أن يسفر عن تأسيس جماعة فنية ، حيث اتفق الفنانون المنتمون لأربعة بلدان \"السعودية، قطر، البحرين، مصر\" على تكوين مجموعة فنية محترفة دولية تؤطرها التجريدية في أعمالها.
رئيس جمعية التشكيليين القطريين الفنان محمد العتيق شارك بأعمال يقول عنها لـ \" الوطن\" إنها عرضت لأخذ انطباع الجمهور كونها بداية لمشروع جديد اسمه \"السدرة\" يحمل بعض عناصرها أغصاناً وأوراقاً، لكنها جاءت بطريقة معاصرة وجديدة, تستلهم التراث وتقدمه في كولاج بصورة تعكس المخيلة الجمالية. وهو ما تطرحه أيضاً تجربة الفنانة القطرية حصة كلا التي تعرض لأول مرة في المملكة وتستخدم الكولاج والورقيات مع مزج بعض الحروفيات .
ويصف العتيق المجموعة بأنها سلسة قابلة للدخول والخروج وليست حكراً على فنانين معينين بل ستنفتح على فنانين من الخليج والوطن العربي ودول العالم، مؤكداً أنهم بصدد وضع آلية للمجموعة وكيفية الاشتراك والتمويل.
ورأت الفنانة السعودية فاطمة النمر أن الفنانين المشاركين في المعرض شباب لهم تجاربهم وبصماتهم ، بالإضافة لشباب أقل عمراً فنياً ولكن بمستوى عالٍ من الخبرة والممارسة، مشيرة إلى حاجة المنطقة لمثل هذه المعارض المقننة والمختارة بعناية حسب تعبيرها.
وقالت : أعمالي تعبر عن المرأة، دمجت من خلالها النقوش والكتابة بالحروف العربية وكتابة بعض القصائد.
أما الفنان البحريني جعفر العريبي، الذي سبقت له المشاركة في عدة معارض بالمملكة وجاءت أعماله لتتناول الجانب الخفي عند الإنسان ، فذهب إلى أن المعرض يمثل فرصة جيدة للالتقاء ما بين فنانين مختلفي الجنسيات ، مضيفاً أن التجربة السعودية بشكل عام لها تجارب في الانفتاح على الآخر بشكل كبير خاصة جيل الشباب، واصفاً التجربة البحرينية بالمتقدمة ، حيث المعارض تنظم فيها منذ 50 سنة.
وأكد أن الفنان البحريني حاضر في جميع المحافل الدولية ومنفتح على تجارب الآخرين بشكل كبير ، لكن بعضَ الفنانين الشبان مطالبون بالإطلاع أكثر حتى لا يكون المنتج التشكيلي شكلياً فقط، إذ لابد أن يحمل قيمة فكرية .
وقال السعودي جاسم الضامن، عن أعماله ، إنها بروح واحدة يتجلى فيها انعكاس التعبير الذاتي على الطريقة اللونية المجردة، مضافاً إليها الملامح الإنسانية التي تعكس صراعات داخلية، الخطوط والألوان خارجة من عفوية تعتمد اللغة البصرية.
وجاءت أعمال المصري أحمد إمام جامعة ما بين الحضارة الإسلامية والفرعونية، في رؤية معاصرة، وتميزت بخطوط الخط العربي في التكوين وفراغ العمل الفني المطبوع بطريقة طباعة الجرافيك \"الطباعة الغائرة\"، وأشار إمام إلى أنها أعمال تعرض لأول مرة رغم أنها أنتجت في 2004م، وأرجع التأخر إلى عدم توفر مكائن للطباعة، متمنياً وجود \"محترف لفن الجرافيك \"فن المطبوعات\"، في المنطقة الشرقية.
بواسطة : الإدارة
 0  0  477

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية