• ×

03:45 مساءً , الثلاثاء 16 يناير 2018

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

لولو المبارك: الفنون التشكيلية تعبر عن ثقافة الشعوب - 40 لوحة بالمعرض الفني في الشويخ الصناعية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخبارية الفنون التشكيلية -الوطن -الكويت-كتبت فضة المعيلي:
قالت الشيخة لولو المبارك الصباح إن الفنون التشكيلية تعبر عن ثقافة الشعوب ففي عصرنا الحديث يستطيع المتلقي أن يتعرف على ثقافة أي شعب من خلال زيارته لمعارضه الفنية والاطلاع على ما توصل إليه فكره وفلسفته ورؤيته لجوانب حياته اليومية.
جاء ذلك في افتتاح معرض «كيف تعلمت ان اوقف الخوف، وحب الفن الغريب» في صالة «كاب» بمنطقة الشويخ الصناعية. بحضور العديد من الشخصيات والمهتمين بالحركة التشكيلية الذين تابعوا الأعمال المعروضة وأبدوا أراء مختلفة حول اللوحات وما تحملها من أفكار عن المعرض الذي ضم 40 عملا فنيا لنخبة من الفنانين المعاصرين من العرب والايرانيين، ويستمر المعرض حتى 10 من ديسمبر المقبل.
وأضافت المبارك لقد عملنا جاهدين خلال الفترة الماضية على انتقاء مجموعة من الأعمال الفنية بالتعاون مع علي بختياري منسق المعرض الذي قدم لي العديد من الأسماء والأعمال والتي عملنا على اختيار الأفضل من بينها وتقييم كل عمل على حدة لتقديمها للجمهور الذين جاؤوا لمشاهدة الأعمال المختارة.
وأشارت المبارك إلى أن لكل عمل فني تم اختياره قيمته الفكرية وثمنه الذي يتناسب مع اسم ومكانة الفنان المشارك في هذا المعرض، وقد تصدرت أعمال الفنانين الايرانيين قائمة الأعمال الأغلى ثمناً.
شركة «جام» والمعنية في الشؤون الثقافية والفنية وتنظيم المعارض والمزادات الدولية التي نجحت في تنظيم المعارض في عواصم عربية وأجنبية وغدت من ضمن الشركات الرائدة في هذا المجال، على أتم الاستعداد لاحتضان المبدعين وأصحاب المواهب من مختلف الجنسيات من خلال اشراكهم في مشاريعنا الطموحة وتقديم النصائح والدراسات والأفكار ودعم وتشجيع المبدعين والمميزين الذين يمكن لهم التواصل معنا عبر زيارة موقعنا الالكتروني على شبكة الانترنت الالكتروني «www.Jamm-art.com».
وخلال الجولة التقت «الوطن» بعض الفنانين التشكيلين الموجودين في المعرض وكان منهم الفنانة التشكيلية كاتيا طرابلسي والتي شاركت بلوحتين امتازتا بجماليات الألوان وكبر المساحة المستوحاة من الواقع، وقالت كاتيا بأنها اتبعت الخط التعبيري حيث تمثل اللوحة الأولى «العشاء الأخير» علاقة القادة بالشعب، أما اللوحة الثانية «بابل» مثلت عن تلاحم الشعوب وعلاقتهم مع بعضها البعض.
أما الفنانة التشكيلية أميرة بهبهاني التي لونت مكونات لوحاتها باشراقات متنوعة من الالوان، واشتملت على وصفيات تشكل جماليات الابداع في خطوط اللوحة التشكيلية فقالت بأن العمل عبر عن رحلتها التشكيلية في السنوات السابقة.
بدوره قال الفنان فريد عبدال: تعد هذه المشاركة الثالثة أو الرابعه له مع «جام» وقدم بهذا المعرض لوحة واحدة أخذت شكلا جماليا اثبت جمال خطه وتمتعه بحس راق وأخذت من نص من نصوص القرآن الكريم.
من جهته أشاد الفنان التشكيلي سامي محمد بمعرض وما حمله من مقتنيات من داخل وخارج الكويت، وأيد الفنان التشكيلي هذه التظاهره التشكيلية واقامتها في الكويت حيث انها تثري الحركة التشكيلية في الكويت وتساهم في ازدهارها.
وبدوره قال الفنان التشكيلي فاضل الرئيس بأن المعرض يعد من جملة المعارض المتميزة وخصوصا بأنه تضمن مشاركة عدة فنانين من دول مختلفة.
بواسطة : الإدارة
 0  0  460

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية