• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

تشكيل\" أول مشهد ثقافي في المنامة عاصمة الثقافة العربية الجدليات الفنية مفتوحة للتجاذب ما بين الفنانين العرب بصريًا وسماعيًا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 إخباريةالفنون التشكيلية-البحرين وزارة الثقافة-في سرد تشكيلي وفضاء تأملي واسع، تنطلق \"المنامة.. عاصمة الثقافة العربية\" للعام 2012م لهذا الشهر عبر مجموعة من الاشتغالات الفنية وتَبنٍّ عميق لمفاهيم وأساليب الفن التشكيلي، حيث يجسّد هذا المشهد الثقافي أولى ثيمات المنامة الثقافية التي تواصل احتفالاتها على مدى هذا العام، وتخصّص شهر يناير للتعامل مع التشكيل بكل معطياته في اللوحة، النحت، الخط والخطاب الفني الثقافي الذي يشرح بتناول بصري وسماعي حيثيات هذا المجال الفكري والاشتغالات العربية والعالمية فيه.

وبالتوازي مع انطلاقة شهر تشكيل، تصدر وزارة الثقافة نشرة إخبارية شهرية، تحمل ثيمة كل شهر وتتضمن النشرة أهم الأحداث الثقافية في مملكة البحرين سواء التي تقيمها الوزارة أو تلك التي تتبناها مؤسسات وجمعيات فكرية وفنية، ويمكن الاطلاع عليها عبر الموقع الإلكتروني للوزارة: www.moc.gov.bh.

ثيمة \"تشكيل\" التي تفتتح عاصمة الثقافة، تعتمد في خطابها الفني على تقديم المنجز والتعامل المباشر معه من خلال عدد من الفعاليات على مدى الشهر تتنوع ما بين محاضرات، معارض فنية، ندوات ولقاءات لمجموعة من الفنانين في مختلف حقول التشكيل، إلى جانب الإنتاج النصي. وتنطلق أولى الفعاليات عبر استضافة السيد جيمس كوش مدير الترويج بمؤسسة بايلر الفنية، حيث يسرد مسارات التجريب الفني ودور الترويج التشكيلي في إيجاد معايير راقية للتعامل مع الفن، والنقل الثقافي الذي تمارسه المؤسسات من خلال المتاحف والمعارض وغيرها من الملتقيات الفنية.

وفي تحشيد فني راقٍ، وفرصة جمالية بصرية، تفتتح تشكيل في مطلع معارضها الفنية أهم 3 معارض دورية تجمع فيها النخبة البحرينية مع مجموعة كبيرة من الفنانين العرب من حول العالم، وتقارب في تجربتها الثلاثية موضوع المرأة، وتجرّد مساراتها المختلفة واشتغالات الفنانين في مجالات اللوحة والنحت، وذلك عبر معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية الذي خصّص لجنة محترفة للتحكيم برئاسة الفنان الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة، وبمشاركة السيد جيمس كوش (James Kosh) من مؤسسة بايلر، السيد جورجز رانينكال (Georges Ranunkel) والسيد جيوفري دي فرانكوني (geoffroy de farncony) من معرض الفن الحديث بباريس، والسيدة سلوى المقدادي رئيسة برنامج الثقافة والفنون في مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي. إلى جانب سمبوزيوم البحرين الدولي الخامس للنحت الذي اشتغل فيه قرابة 16 فنانًا عربيًا: : أنيس المعاني (الأردن)، محمد يوسف (الإمارات)، عبدالله أمين، علي المحميد، أصغر إسماعيل وفؤاد البنفلاح (البحرين)، محرز اللوز (تونس)، فيصل النعمان (السعودية)، زكي سلام (فلسطين)، سامية عبدالمنصف (مصر)، زيد العبيد (الكويت)، سالم المرهون (سلطنة عمان)، علي نوري (العراق)، أحمد السبيعي (قطر)، نسرين الصالح (سوريا)، خالد ميرغني (السودان) وأحد الفنانين المبتدئين. كما يشارك في اليوم ذاته معهد العالم العربي بباريس من خلال معرض \"مقاربة الحقيقي ولون الحلم\" الذي يتخذ من تجربة أكثر من مائة فنان مختبرًا للتعامل الحداثي ونقل تراكم الأجيال المختلفة من مختلف دول الوطن العربي.

كما تستحضر منامة الثقافة في مسارات التشكيل تجربة الأردن الشقيق وذلك في الخامس والعشرين من هذا الشهر عبر معرض فن أردني معاصر تلتقي فيه أعمال مجموعة من فناني الأردن بالجمعية الملكية للفنون الجميلة، وتتبعها محاضرة في اليوم التالي للأميرة الأردنية والفنانة وجدان علي رئيسة الجمعية التي ستتناول في خطاب فني موازاة ما بين التجربة الدبلوماسية والتشكيلية، والدور الفني للجمعية الملكية.
بواسطة : الإدارة
 1  0  436

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية