• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

أعمالها تصدم المتلقي بداية فتجعله يعيش في حالة من اللاشعور المغلف بكثير من علامات الاستفهام والتعجب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 قراءة وتحليل: علي مرزوق-المتابع لأعمال الخزافة عواطف القنيبط يلحظ بوناً شاسعاً وتقدماً متميزاً في الطرح بين كل تجربة وأخرى من حيث الفكرة أو التقنية، وحتى الموضوع على الرغم من التقارب الملحوظ بين إبداعاتها، والخصوصية والهوية التي تحملها.
في تجربتها الأخيرة التي تحمل عنوان \"منازل القمر\" نجد أنها استخدمت في تنفيذها إلى جانب المادة الرئيسة \"الطينات الخزفية\" وسائط أخرى، تمثل: الجبس، والسلاسل، وقصاصات القماش، والسجاد، ووظفتها داخل نصوصها البصرية وفق أسلوب مموسق يتجه نحو التعبيرية/الرمزية وهو أسلوب أجده قد صدم المتلقي بداية فجعله يعيش في حالة من اللاشعور المغلف بكثير من علامات الاستفهام والتعجب، وبعد فترة قد تطول أو تقصر يصحو المتلقي من غفوته فيعيش حالة من الحوار الممتد مع هذه الأعمال التي قد يجد ذاته في بعض منها ابتداء بالوجوه المكممة، والمهشمة، بل والمقيدة بالسلاسل الحديدية والمغلفة بصمت طويل، وحلم مقيد يعيدها نحو الذات، ومحاولات فاشلة يائسة للخروج من دوامة الزمن، ومروراً بمجموعة متراصة من علب الصفيح الفارغة، وانتهاء بالعمل \"المفاهيمي\" الذي يمثل مسرح الحياة، وجمهوره المكون من 48 قطعة خزفية، تمثل شخوص في حالة صمت يشوبه الحذر، وهم يشاهدون عرضاً \"فيديو آرت vedio Art\" يصور القمر بمنازله المختلفة وفق رؤية ميتافيزيقية تعكس الصورة المشوهة التي رسمها العالم عن مجتمعاتنا.
القنيبط تحمل درجة الماجستير في الفنون الجميلة من جامعة هاورد في الولايات المتحدة الأمريكية، وأنهت مؤخراً السنة التمهيدية بامتياز برنامج الدكتوراه في كلية السياحة والآثار بجامعة الملك سعود (تخصص خزف تقليدي)، كما أن لها لقاء شهري ثقافي نسائي بمنزلها، وهي عضو مؤسس في جماعة الفن والتصميم، وجمعية فناني السيراميك في أمريكا، ورئيسة لجنة الأعمال اليدوية للفنون في نادي النساء الدولي في واشنطن. وقد أقامت مجموعة من المعارض الشخصية في داخل وخارج المملكة أهمها: مجموعة من المعارض الشخصية أقامتها في الولايات المتحدة الأمريكية ومنها: المعرض الشخصي الأول في الأكاديمية الإسلامية السعودية في فرجينيا، والمعرض الشخصي الثاني في جامعة هاورد، والمعرض الشخصي الثالث في واشنطن، والمعرض الشخصي الرابع \"إيقاعات خزفية\" في الرياض، والمعرض الشخصي الخامس في جامعة الأمير سلطان. وتحصلت على مجموعة من الجوائز منها: الجائزة السنوية 75TH من جامعة هاورد بأمريكا، وجائزة \"عبقرية السيراميك\" في الفنون الجميلة من كلية كوركوران للفن والتصميم، والجائزة السنوية لفن الرسم والتصوير من كلية الفنون الجميلة بأمريكا. ومن آخر منشوراتها: \"أثواب المرأة في القصيم\" و\"بردة اليوم والأمس\".


image

image


image

image


image

image
الفنان فهدالنعيمة-يتأمل أحد أعمالها
بواسطة : الإدارة
 0  0  1.1K

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية