• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

جماعات تشكيلية محلية عبدالرحمن السليمان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اليوم الثقافية تقوم التجمعات أو المجموعات التشكيلية في المملكة بدور المحفز والمشجع على التنافس بين الفنانين بشكل عام وفناني المجموعة بشكل خاص وقد ظهرت خلال الأعوام الأخيرة عدة تجمعات تشكيلية بعضها له الصفة العربية.
مجموعة مسار التي تعد لمعرض جديد بجدة، وجماعة سدير التي تعددت نشاطاتها ويقودها فنان له حضور مبكر هو إبراهيم الفارس الذي حصلت إحدى لوحاته في الثمانينيات على جائزة الشهادة التقديرية في معرض الكويت للفنانين التشكيليين العرب، بجانب آخرين أسهموا في قيام الجماعة التي أقامت معارضها في مدينتها، لكن تجمعا فنيا كالذي في محايل عسير مثل عددا كبيرا من خلال عرضه الأول الذي لم يزل تشجيعيا لأبناء المدينة فهناك تنويع واختلاف ومستويات.
هناك مجموعة أجنحة عربية التي أسسها محمد بحراوي ونجلاء فلمبان وهي مجموعة تنشد التحرك الى الخارج بجانب نشاط الداخل وأعضاؤها كثيرون وآخر ما أعلنت عنه تعاونها لإقامة معرض او نشاط في مدينة مراكش المغربية، هذه بعض التجمعات الفنية التي لفتت نظري أخيرا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي كالفيس بوك او من خلال الإعلانات التي تبثها بعض وسائل الاتصال كالمنتديات والمواقع الالكترونية ووجود مثل هذه التجمعات في ساحة كبيرة ومتسعة تعتبر إغناء للنتاج المحلي ومع أهمية المستويات الفنية فاني لاحظت ان مستويات كثير من المشاركين فيها لم تزل متوسطة ان لم تكن متواضعة وحتى عندما يتم اختيار أسماء او اقتراحها او ترشيحها للمشاركة في مناسبة ما خاصة خارجية نجد ان بعضها أسماء غير معروفة، بالمثل من يتم اختيارهم لترشيح فنانين من المملكة لمناسبات خارجية نجد ان أعدادا كبيرة من الأسماء تتنافس على المشاركة.
قد لا تكون معظم تلك المناسبات فنية بحتة مع تضمين هذا الهدف أولويات أي تجمع وربما يكون سببه اما فوائد وعوائد مادية نظير هذه المشاركات او عدم استجابة من فنانين معروفين وبالتالي اللجوء الى مبتدئين او باحثين عن الفرص، أرى أن بعض هذه المناسبات لا تتمثل الأهداف الحقيقية التي يمكن أن تُعلي بالفن وشأنه خاصة على مستوى الخارج.
بواسطة : الإدارة
 0  0  971

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية