• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

رسالة احتجاج من جبهة الإبداع المصرية إلى تونس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العربية-القاهرة - رحاب محسن  
وجهت "جبهة الإبداع المصرية" رسالة مباشرة إلى الشعب التونسي بشأن تصريحات وزير الثقافة التونسي مهدي مبروك، الذي تحدث عن معايير المشاركة في المهرجان الموسيقى الأعرق بالوطن العربي "قرطاج"، والتي شكلت صدمة في الأوساط الفنية العربية.

واعتبرت الجبهة أن تلك المعايير "لا يمكن اعتبارها بأي حال من الأحوال إلا خروجاً على الروح العامة للحرية، التي وهبتها لشعوبنا دماء واجهت الاستبداد".

وجاء في الرسالة: "استطاع الفن في أحلك فترات الاستبداد والقمع أن يكون هو وسيلة التواصل الشعبي العربي الوحيدة القادرة على أن تجتمع تحتها كل أمتنا في توقيت قرر فيه المستبدون أن يفرقونا. وكان الفنان العربي هو رافع راية (الحلم العربي) في وجه الساعين لقتله".

وأكدت الجبهة أن القضية لا تخص أشخاص النجوم الذين تم الإعلان عن إقصائهم من المهرجان، وإنما هي بالدرجة الأولى قضية تخص حرية الإبداع.

وأكدت الجبهة أن مهرجان "قرطاج" هو واحد من أهم مهرجانات الإبداع في العالم والأقدم في المحيط العربي، ولا يمكن شطب تاريخه كله بممحاة أخلاقية تزن الإبداع بغير موازينه..

واعتبرت أن فرض ما سماه وزير الثقافة التونسي بـ"ديكتاتورية الذوق السليم"، هو إهانة للمهرجان وتاريخه قبل أن تكون وصاية على الفن والعقل العربيين.

وأكدت الجبهة أنها واثقة في أن "تونس وشعبها أقوى إرادة وأعمق جذوراً من كل محاولات تسطيح الرأي أو تهميش القضية".

والتقى وفد من الجبهة بالسفير التونسي في القاهرة وسلمه رسالة رسمية إلى الشعب التونسي وحكومته، تضمنت احتجاجاً على تصريحات وزير الثقافة التونسي، ووعد السفير بنقل الرسالة إلى سلطات بلاده، آملاً بالوصول إلى حل للأزمة.
بواسطة : الإدارة
 0  0  498

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية