• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الرسم والألوان وسيلتان إيجابيتان لتفريغ انفعالات الأطفال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عكاظ-عالية الدعيس (المدينة المنورة) تهدف ورشة «هيا نرسم ونلون» التي أقامها فرع جمعية الثقافة والفنون في المدينة المنورة مؤخرا، إلى استكشاف تأثير الرسم والألوان على سلوك الأطفال، حول ذلك أشار أخصائيون أن الطفل يستطيع التعبير عن ذاته بطريقة إيجابية من خلال الرسم والألوان، وأنهما وسيلتان لإخراج انفعالاته، وغالبا ما يكون لهما دلالات نفسية تحليلية، وأوضحوا أن علماء النفس يستخدمون الرسومات لمعرفة العمر الزمني للطفل، من سن السنة وحتى سن السادسة عشر، «عكاظ» استوضحت آراء الأخصائيين لتأثير الرسم على سلوك الأطفال في الاستطلاع التالي:
بداية أوضحت الطفلة صبا محمد أن اللون الأزرق هو لونها المفضل، لأنه يرمز ويوحي لها بالسماء الزرقاء الصافية، وبينما عبرت الطفلة لين عن حبها للون الأصفر بسبب ارتباطه بالشمس، بينت الطفلة غزل أن اللون الأحمر أحد ألوانها المفضلة، لأنه يرمز لألوان ورودها المحببة.
في السياق ذاته، أشارت المدربة رسمية الأحمدي، إلى أنها لاحظت مدى إعجاب وحب الأطفال للألوان الكثيرة والزاهية وتنوع الرسومات، واستخدام أنواع مختلفة من الألوان أثناء الورشة، حيث استخدم الأطفال ألوان الباستيل سوفت والباستيل والألوان الخشبية.
تفريغ الانفعالات
من جانبها، قالت أستاذة علم النفس في كلية التربية في جامعة طيبة الدكتورة عهود الرحيلي «الرسم والألوان وسيلة من وسائل اللعب لدى الأطفال، ويستطيع الطفل أن يعبر عن ذاته بطريقة إيجابية من خلالهما، كما أنهما وسيلة لتفريغ انفعالات الطفل من خلال مجموعة من الرسومات والالوان، والتي غالبا ما يكون لها دلالات نفسية تحليلية»، مشيرة إلى دور الرسم في تنمية خيال الطفل وقدراته الإبداعية.
عمر الطفل
وحول تأثير رسومات الأطفال على سلوكيات الأطفال أشار رئيس قسم التربية الفنية في كلية التربية في جامعة طيبة الدكتور وليد القين، إلى أن علماء علم النفس يستخدمون الرسومات لمعرفة العمر الزمني للطفل، من سن السنة وحتى سن السادسة عشرة، حيث في السنة الأولى يبدأ الطفل بحركات عضلية ومن سن الرابعة يبدأ بعمل دوائر حيث إن عضلات الطفل تكون أكثر تركيزا والأعصاب أيضا، حيث يقول «هذه أمي وهذا أبي وهذه سيارتي» هي دوائر ولكن هو يعطيها أسماء، وبعد الأربع سنوات يبدأ الطفل برسم رسومات واقعية مسطحة، وفي سن السابعة يكون الطفل في مرحلة معرفة الذات إلى تسع سنوات، وحينها يبحث الطفل أن يكون مستقلا ويكون أصدقاء وصداقات، ويبدأ بالرسم وتكون عبارة عن قصة كاملة، ومن سن العاشرة وحتى الثانية عشرة ترسم الطالبة رسومات تختلف عن قريناتها في العمر، ولكن تكمن المشكلة ذهنيا عند طفلة في التسع سنوات من عمرها ومازالت في الصف الاول الابتدائي، مما ينعكس في رسوماتها، ويفرض على المعلم تنبيه إدارة المدرسة إلى التعامل مع الطفل معاملة خاصة، وأوضح القين أن الألوان لها دراسة تختلف نوعا ما عن دراسة الرسومات، ويلاحظ فيها أن بعض الأطفال إذا اختار اللون الأحمر القوي، فالهدف هو توضيح شخصيته، وهنالك دراسة عن الألوان تفيد بأن لها تأثيرا كبيرا على الشخص في طريقة فرش المنزل وألوان الحائط أو لون الغرفة.
بواسطة : الإدارة
 0  0  520

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية