• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

ماجد بن محمد يفتتح معرض روائع الخط العربي والنمنمات الشرقية والتقاليد الثقافية الأوزباكستانيةفي مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية افتتح سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون بحضور غولنارا كريموفا ابنة الرئيس الأوزباكستاني إسلام كريموف معرض روائع الخط العربي والمنمنمات الشرقية والتقاليد الثقافية الأوزباكستانية الذي تنظمه مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة و صندوق فارم أوزبكستان للثقافة والفنون وذلك مساء يوم الأحد الأول من ابريل 2012 .
وقد حضر حفل الافتتاح عبد الحميد أحمد أمين عام مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية
و سعيد النابودة المدير العام بالإنابة في هيئة دبي للثقافة والدكتور صلاح قاسم مستشار هيئة دبي للثقافة والدكتور محمد عبد الله المطوع وناصر حسين العبودي عضوي مجلس أمناء مؤسسة العويس الثقافية وجمهور كبير من أبناء الجالية الأوزباكستانية في الإمارات .

وقد تجول سمو الشيخ ماجد بن محمد في أرجاء المعرض واستمع إلى شرح من غولنارا كريموفا عن طبيعة الحياة التقليدية الأوزباكستانية من خلال لوحات و مخطوطات إسلامية وملابس تقليدية و وغيرها من مفردات الثقافة الأصيلة.

وأعربت غولنارا كريموفا في كلمة مقتضبة عن سعادتها بالحفاوة التي تنالها الثقافة الأوزباكستانية في الإمارات وتوجهت بالشكر لهيئة دبي للثقافة ولمؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية على الدعم الذي قدمتاه لإنجاح التظاهرة الوطنية الأوزباكستانية.

كما قال سعيد النابودة في كلمة مقتضبة ان هذا المعرض يعكس جوانب الحياة الثقافية في أوزبكستان ،ويمكن استكشاف الأزياء النادرة في قسم النوادر حيث سيكون المعرض تجربة استثنائية لجميع الزوار.

ثم قام سعيد النابودة و الدكتور محمد عبد الله المطوع بتقديم درعين تذكاريتين لغولنارا كريموفا تقديراً من هيئة دبي للثقافة و مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية للجهود المبذولة لانجاح المعرض.

ثم قدمت فرقة فنية أوزباكستانية معزوفات فلكلورية ورقصات تعبيرية أداها عازفون وراقصون بارعون ، كما استمتع الحاضرون بتذوق نماذج من الأطعمة الأوزباكستانية وتم التقاط الصور التذكارية في قاعة المعارض بالقرب من النوادر التاريخية.

وتأتي هذه الاحتفالية ضمن توجهات مؤسسة العويس الثقافية للتعريف بالثقافات الأخرى خاصة ذات الصلة بالمنطقة حيث تمثل الثقافة الأوزباكستانية رافداً هاماً في الحضارة الإسلامية ، وكان لها حضورها المستمر عبر التاريخ ومنها أقاليم لها شهرة عريقة في تاريخ الإسلام ، مثل بخاري وسمرقند وطشقند وخوارزم. فقد قدمت هذه المناطق علماء أثروا التراث الإسلامي بجهدهم،وكان منهم الإمام البخاري والخوارزمي والبيروني والنسائي وابن سينا والزمخشري والترمذي.

image

image
بواسطة : الإدارة
 0  0  985

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية