• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الناقد الباحث والفنان التشكيلي العالمي محمد البندوري يضيف آخر الجماليات في أعماله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكاتب :سعيد القطان بترجمة من الفرنسية عن ميشيل مورينو  يعتبر الناقد الباحث والفنان التشكيلي المغربي العالمي محمد البندوري أحد الفنانين المرموقين الذين يعرفون كيفية التعامل مع الخط المغربي، والتفاعل مع مكنوناته، ومواجهة الصمت والتكلم بحرية، بالاعتماد على موضوعات من الواقع المغربي دون أن نسيان التقاليد العميقة. فكل من يقرأ لوحاته من النقاد والخبراء والمتتبعين ، فإنه يجد تأثيرا لذلك سواء بواسطة لون واحد، أو من خلال ألوان مختلطة وممزوجة بالحروف. لذلك فهو يترك الأساليب المعتادة، ويعطي صورة جديدة للخطاب النقدي التشكيلي، بل ويعطي قوة إضافية للأشكال الهندسية، و عن طريق تثبيت الأشكال الجميلة بطريقة مختلفة جدا.
يحول محمد البندوري الحرف الواحد إلى وسيلة للتعبير. ويمكن أن تشير إلى إحداث تغيير جذري في منظومة التشكيل العالمي بإدخاله الحرف المغربي بتقنيات مغايرة للمألوف، على خلاف ما عليه الفن في أنحاء متفرقة من العالم. وهذا هو أول فنان أعطى للخط العربي والمغربي شعورا وطنيا وانتمائيا مغربيا عربيا اسلاميا حقيقيا ، وهو مسار خالد لا ينسى وسيظل يحظى الاهتمام، وهو أول من وضع قواعد هذا الخط ووضع له نبرات تشكيلية يمكن تلخيصها في خمسة أسطر.

صورة ظلية من الوثائق

هي مستوحاة من قلب الفنان محمد البندوري فلوحاته تلامس الروح يتذوقها كذلك شخص يعرف أو يتجاهل طعم الفن، فهو يقوم قبليا بإيصالها الى الجزء السفلي من الأحداث تدريجيا، ثم أنه تحملها إلى قلب المتلقي في علاقة حميمة تقوم على أساس حب الناس وكل ما في كون الله. انه شعور عميق اتجاه جميع الأشياء التي دفعت الفنان لبناء مؤسسة للمواهب.
بناء على ذلك، وخدمة لذلك فهو يشكل الحرف الذي يقوم على أساسه ببناء هندسي يطلق من خلاله رسالته للتعبير به مع الألوان. فهو يرسم خطوطه ليس بمنأى عن التراث العربي الاصيل، مع انفتاح فني استنادا الى مصادر الفن العالمي المعاصر.
والفنان محمد البندوري هو واحد من الفنانين العرب بشكل عام والفنانين المغاربة على وجه الخصوص، الأكثر حضورا في مجتمع الفنون العالمي. هذا هو الشخص الذي قدم الكثير في مجال الخط، وتتميز أعماله بتحرير اللون والاستخدامات الفنية الجديدة لخلق إبداعات متميزة من خلال خطوط عميقة الدلالات.
رسائله الفنية تظهر احترافيته وموهبته في إنتاج التعابير والألوان كعرس تشكيلي شاهاد على قدرة الخط العربي العميقة في اختراق مجال الفنون العالمية، فهو ينتج باقة من الألوان والرموز لبناء الفضاء المتجانس ذي الصلة بإنتاج الحركات من جهة والاستقرار ونوع من الصمت من جهة أخرى، لأنه يتجاوز المتوسط في التعبير عن المشاعر، وهو الأمر الذي ليس بالسهل، ويتطلب مهارات وتقنيات جديدة لاشك أنه يتوفر عليها. هكذا سمعت ما يقال عنه، انه مثير باحترافيته وخبرته وموهبته. يقيم بناء للشكل والمضمون، ويعثر على طرق أخرى للعمل لبناء فضاء جديد بحرية كاملة.
بالتأكيد، قد أضاف الفنان محمد البندوري آخر الجماليات في لوحاته وخصوصا أنها تعتبر نتاج تطور في مجال الخط المغربي.
يشكل الناقد والفنان محمد البندوري جسرا بين الشرق والغرب، فدائما عن طريق وصلاته الفنية والنقدية ينتج طريقا بين الشرق والغرب، فالفن من الانسان وليس للفن حدود.

بواسطة : الإدارة
 0  0  588

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية