• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

في يومنا الوطني.. نحتفل بالتراث -د. مها السنان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجزيرة- الصفحة التشكيلية في البداية أبارك لكل سعودي وسعودية يومنا الوطني، الذي نتذكر فيه أهمية الوحدة والتلاحم بين أطياف الوطن مهما تنوعنا ثقافيا وفكريا ومناطقيا.

وفي مثل هذا اليوم، أصبحت العائلات السعودية (وأقصد العائلات الكبيرة والجانب النسائي تحديدا) تمارس عادة جديدة نسبيا ظهرت خلال السنوات القليلة الماضية، منذ أن بدأنا نحتفل باليوم الوطني، وذلك من خلال التجمع في الاستراحات (كعاداتهم الأسبوعية) مع اختلاف بسيط، حيث يتم تخصيص هذا اللقاء بعبق تراثي ملون بلون العلم الأخضر، في الملبس وفي الأعلام التي توزع على الصغار وترفع فوق الجدران، وذلك تعبيرا وتأكيدا على الهوية الوطنية التي يرون أنها تتمثل في ترك المظهر (الغربي الحديث) والعودة إلى جوانب التراث المادي في الملبس والمأكل، إضافة إلى بعض الممارسات من تراثنا غير المادي في الأهازيج والرقصات والألعاب.

وعائلتي (الممتدة) من العائلات التي نزحت من قرى نجد قبل عدة عقود لتستقر في حاضرة ومدينة الرياض معلنين نقلة من ماض ذي هوية إلى حاضر خراساني يصعب تحديد هويته. أيضا في عائلتي، فقدنا خلال الأعوام الماضية عددا من نساء ورجال العائلة ممن استوطنوا تلك القرية البسيطة بكل ما تحمل من سمات وهوية، قد لا نعرف عنها سوى ما نقلوه لنا في جلسات العائلة الممتعة، ولكن عائلتي مثلها مثل العديد من العائلات، أصبحت تحتفل باليوم الوطني من خلال إعادة تصور ما سمعناه من الآباء والأجداد، وطبخ ما تعلمناه منهم، ولبس ما كانوا يلبسون ولعب ما كانوا يلعبون، بل بدأت نساء العائلة (القيادات منهن) في توزيع المهام، وتحديد الجدول وتفاصيل الحدث (الهوية)، والكل سيتبارى ليقدمها بشغف وبإتقان، حتى لا يشعر الأطفال أنه (يوم إجازة) فحسب، بل هو اليوم الوطني، وكل ما فيه يعبر عن هوية هذا الوطن.

تحتفل عائلات الرياض وجدة والشرقية والجنوبية والشمالية باليوم الوطني، بشكل أو بآخر من خلال العودة إلى الجذور ومن خلال العودة للتراث، مهما كان هذا التراث ومهما أختلف أو اتفق مع مناطق ومدن المملكة المختلفة، فسر ثرائنا هو تنوعنا، وتميزنا بهذه الهوية في ذات الوقت.

كلنا نحتفل بشكل أو بآخر في اليوم الوطني... من خلال عمل يبدو أنه بالفعل يساعد على تنمية الحس والوحدة الوطنية في نفوس الصغار.

msenan@yahoo.com
twitter @Maha_alSenan **** Maha Alsenan Ph,D
بواسطة : الإدارة
 0  0  495

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية