• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

صفحة «الأحساء قديماً» على الفيسبوك تكرِّم المصوِّر الهولندي فان دين بيرج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الشرق- الأحساء ـ علي البركات أقيم حفل تكريم للمصور الهولندي «Frank van den Berge»، الذي عمل في إحدى شركات المنطقة الشرقية قبل أكثر من ثلاثين عاماً، قام خلالها بجولة في الأحساء والتقط عشرات الصور التوثيقية، ووصل جزء من صوره إلى صفحة «الأحساء قديماً» على الفيسبوك. وقصة تكريمه بدأت من خلال بحث عن المصورين الأجانب في الشبكة العنكبوتية، قام به علي القريني، العضو الإداري في الصفحة، وقد وفق في الوصول إلى أحدهم وهو المصور الهولندي الذي كان يملك حساباً على موقع الصور العالمي فلكر، وموقع الفيسبوك، فدعاه للانضمام إلى الصفحة، ومشاهدة صوره المنشورة هناك، ولم يمضِ وقت طويل حتى علم بالخبر أعضاء الصفحة البالغ عددهم أكثر من 23 ألف عضو، فأمطروه بوابل من عبارات الترحيب، ما جعل المصور الهولندي مسروراً للغاية، وكتب عبارات باللغة الإنجليزية كانت تنطق كعبارات عربية مثل «ALSLAM ALEKOM» و»MARHABA».
بعدها اقترح عماد بو خمسين، وهو عضو في الصفحة، تكريمه باسم الصفحة، ونيابة عن جميع الأحسائيين، فقوبل اقتراحه بترحيب وتفاعل كبير من أعضاء الصفحة، وكان منها تبرع العضو أحمد بو خمسين بقيمة الدرع.
بعدها تم تجهيز درع موقَّع من سعيد الرمضان، وهو مؤسس صفحة الأحساء قديماً، وسلمه لقاسم المليحي، وهو طالب مبتعث يدرس الطب في هولندا، ليسافر إلى المدينة التي يقطنها المصور الهولندي، الذي استقبلهم بفرحة كبيرة، وسجل امتنانه وشكره لأعضاء الصفحة، وخاصة الذين قاموا بتكريمه، وسألهم عن الأحساء وأهلها. ومما قاله «سافرت لكل من الأردن ومصر والكويت والإمارات وإندونيسيا والمغرب والجزائر، ولكن أفضل شعب عربي شعرت بطيبته ووجدت معه الاحترام هو الشعب السعودي، وخاصة الذي كان يسكن بالقرب من بقيق، والآن تسمى الأحساء، وفيما مضى لم أكن أعلم بأنها تسمى الأحساء». ثم أردف «عندي حلم أتمنى تحقيقه، وهو أن أزور الأحساء مرة أخرى، وقد حاولت، ولكنني لم أوفق حتى الآن، حيث إنني لم أحصل على تأشيرة دخول لأنه لابد أن أكون موظفاً في إحدى الشركات، وسأحاول أن ألتحق بأي شركة حتى أعود إلى الأحساء».
كما قال «عندما رجعت إلى هولندا سألوني ماذا رأيت، فقلت: رأيت أفضل شعب مسالم».
وعرض فان دين بيرج عليهم صور الأحساء وبقيق والظهران، ثم قال «قد تغيرت وجهة نظر أصحابي عن الأحساء بشكل ملحوظ».
وبهذا التكريم، تكون الأحساء أوصلت للعالم رسالة بأنها موطن التاريخ والشعب الأصيل، وأنها أرض الخير ومنبع العطاء، وتفتح أبوابها لكل العالم لاكتشافها.
بواسطة : الإدارة
 0  0  578

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية