• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الحرف غيمة - أين الخطأ؟ - د. مها السنان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الثقافية الخميس 28 ,محرم 1431 العدد 294


لا نستطيع أن ننكر جهل المجتمع السعودي مقارنة بالثقافات الأخرى في ما يتعلق بالفنون البصرية، بل هناك ما يشبه الأمية تجعل تذوق الفنون أمراً محصوراً على فئة معينة خصوصاً فيما يتعلق بالفنون المعاصرة التي لا يستسيغها سوى دارس الفن، بينما البقية قد لا يتذوق سوى اللوحة الواقعية أو التقليدية ذات المهارات المرتبطة فقط بالقدرة على النقل وتحويل المنظر ذي الثلاثة أبعاد إلى لوحة ذات بعدين.!

ربما لا يتفق معي الجميع بأن هذا خطأ، ولكن من منطلق أن أي حضارة يجب أن تتواكب فنونها مع علومها في التطور، ومن منطلق أهمية هذه الفنون أرى أنه بالفعل مشكلة يجب أن نجد لها حلاً، ولكن في البداية يجب أن نعرف مصدر هذا الخطأ في وقت تتم فيه مزاولة الفنون وأصبح لشكلها المعاصر محلياً تاريخ يتعدى النصف قرن من الزمان. ولكن أين الخطأ؟ لماذا لا نعرف الكثير عن الأساليب الفنية المحلية وعن الفنانين؟ لماذا يرن اسم الفنان (الأدائي) محمد عبده ويعرفه الجميع علماً أن نسبة كبيرة من المجتمع لا تستمع للأغاني لأسباب دينية، بينما قلة هي التي تعرف من هو الفنان (التشكيلي) محمد السليم؟ لماذا نعرف امرئ القيس والبحتري وجرير والفرزدق وأحمد شوقي وطاهر زمخشري وغيرهم من الشعراء على مر العصور، ولا نعرف عبدالحليم رضوي وصفية بن زقر وعبدالله الشيخ وعبدالجبار اليحيى؟ هل السبب مرتبط بالمناهج في التعليم العام؟ هل السبب أننا نقوم بتدريس التاريخ السياسي والاقتصادي وتاريخ الشعر في مواد النصوص والأدب في التعليم العام ولا ندرس تاريخ الفن؟ أو تاريخ الصورة؟ أليس جهلنا مرتبط بغياب هذه المفاهيم في التعليم؟ تذكرت ما قامت به مديرية التعليم (وزارة التربية والتعليم سابقاً) من تطوير للمناهج عام 1953م حين ظهرت أهمية مادة التربية الفنية بسبب تدني مستوى الطلبة السعوديين وخصوصاً المبتعثين لدراسة الهندسة المعمارية والطب والفنون الجميلة، فهل غياب مفاهيم مهمة وتدني مستوى التذوق الفني لدى المجتمع مؤثر كاف يجعل وزارة التربية التعليم تعيد النظر في إدراج تاريخ الفن ضمن مناهجها اليوم؟ علماً أن العديد من الدول تقوم بتدريس تاريخ الفنون في التعليم العام. فإذا أغفلنا أهمية تعليم تاريخ الفن في ذات الوقت الذي لم نقم بما فيه الكفاية من دراسات بل لم نوثق تاريخنا التشكيلي بما يحوي من أعمال ورواد وأساليب فنية وأنشطة ومعارض.. الخ بشكل كاف، إذا لم نتدارك الوضع، سوف نفقد هذا التاريخ للأبد.



msenan@yahoo.com الرياض



بواسطة : الإدارة
 0  0  663

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية