• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

استلهام التراث والحرف - عبد الرحمن السليمان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اليوم أعود إلى مفردة ربما يقول البعض مستهلكة لكنها في الواقع لم تزل هامة، فـ»المحلية» والعالمية وما بينهما او بعدهما من مفردات كثيرة لا تعني في الفن إلا منتجا له صفة او صبغة تخضع لتأثير، أو انطلق من بيئة أو موروث ما، اللوحة الفنية التي بدأت في التواري عن بعض البيناليات لم تزل في مواقع ومناسبات محلية وخارجية ذات تأثير وربما الأكثر منها لم يزل يجد في اللوحة أو المنحوتة أكثر أهمية إذا اقترنت بالأصالة الفنية.
فضائية الجزيرة التقت مؤخرا بفنانة تشكيلية وموسيقية تعيش في ألمانيا منذ غادرت بلدها مصر أوائل الثمانينيات للدراسة وهي «منى راجي عنايت» التي حصلت فيها على الدكتوراة؛ لتستقر وتعمل. لم تزل هذه الفنانة متمسكة بجذورها لذا وجدت أعمالها اهتمام المشاهد او المهتم او الفنان الألماني، تشير في حوار الجزيرة معها إلى ناقد ألماني شهير حضر احد معارضها وحرص على إبداء إعجابه بأعمالها، لم تزل الفنانة وهي تستعرض لوحاتها او تتحدث عنها؛ متمسكة بموروثها، بما فيه الحرف العربي الذي أعجب الألمان، استعيد رأي الناقدة الألمانية سيجريد كاله، التي قالت بعد زيارة معرض في بغداد أوائل السبعينيات ان أكثر ما أثار اهتمامها هي الأعمال التي تتضمن الكتابة او الحروف العربية. كتابتي هنا لا تعني دعوة إلى الحرف العربي الذي تبنته مبكرا مديحة عمر وجميل حمودي وحامد عبدالله ووجيه نحلة وشاكر حسن آل سعيد، ولكنها إشارة إلى أن هذا التيار يعود من جديد في أعمال ومناسبات، بل وأصبحت لوحات بعض الفنانين مرتبطة بالكتابة التي يميل إليها بعض المهتمين أو المقتنين، مثل هذه العودة للحرف العربي والكتابة عند كثير من التشكيليين ليست في كل الأحوال تعبيرا صادقا عن اكتشاف جديد او بحث معمق، بقدر ما هي أقرب إلى موضة وتقليد تسارع إليه بعض الراكضين عن الترضية او البيع، فالتقليد أصبح سمة في هذا الجانب وبالتالي فالأصالة هنا قد تكون اقرب إلى أن تكون افتعالا، لكنها أصيلة عندما تكون صادقة وبعيدة عن أي هدف غير فني.
كثر ما أثار اهتمامها هي الأعمال التي تتضمن الكتابة او الحروف العربية. كتابتي هنا لا تعني دعوة إلى الحرف العربي الذي تبنته مبكرا مديحة عمر وجميل حمودي وحامد عبدالله ووجيه نحلة وشاكر حسن آل سعيد، ولكنها إشارة إلى أن هذا التيار يعود من جديد في أعمال ومناسبات، بل وأصبحت لوحات بعض الفنانين مرتبطة بالكتابة التي يميل إليها بعض المهتمين أو المقتنين، مثل هذه العودة للحرف العربي
بواسطة : الإدارة
 0  0  544

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية