• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

د. الجاسر: نحرص على مشاركة التشكيليين في الداخل والخارج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعة - محمد المنيف:  افتتح معالي نائب وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد الله الجاسر مساء الاثنين في مركز الأمير فيصل بن فهد للفنون بالرياض ثلاثة معارض دفعة واحدة، حضر الافتتاح وكيل الشؤون الثقافية بالوزارة د. ناصر الحجيلان ومدير عام النشاطات الثقافية في الوكالة الأستاذ منصور الفايز وجمع كبير من التشكيليين والمثقفين وعشاق الفنون التشكيلية، قام الجميع بجولة على المعارض الثلاثة بدءا بمعرض الوطن في عيون الخطاطين السعوديين مرورا بمعرض تشكيل الخزف وختاما بمعرض فناني المدينة المنورة الذي اقيم في الدور الاول من مركز الأمير فيصل في قاعة معارض الجمعية السعودية للفنون التشكيلية، استمع الجميع إلى شرح عن اللوحات المشاركة، بعدها تحدث الدكتور الجاسر للإعلاميين قائلا ان ما نشاهده في مثل هذه المعارض للتشكيليين والتشكيليات السعوديين يثلج الصدر ويشعرنا بالاعتزاز بهم، مشيرا إلى ان الوزارة تسعى جاهدة لتسهيل السبل لمختلف الإبداعات الإنسانية في المجالات الثقافية ومن بينها الفنون التشكيلية التي تحرص الوزارة ممثلة في وكالة الشؤون الثقافية على ان يكون لهذه الفنون حضور بارز في مختلف المناسبات الثقافية داخل المملكة وخارجها خصوصا الأسابيع الثقافية وغيرها، كما ثمن الدكتور الجاسر المستوى الكبير في الموضوعات أو التقنيات والأساليب التي انتقل بها الفنانين نحو جديد هذا الفن عالميا، مؤكداً أهمية ما تقوم به لجان التحكيم من حرص على إبراز الأعمال المتميزة التي تدفع بالحراك التشكيلي نحو المنافسة واكتساب الخبرات، مختتما تصريحه بأن الفنون التشكيلية وأشقاءها في رحم الثقافة يجدون الاهتمام الكبير والمتابعة من معالي وزير الثقافة والإعلام د عبد العزيز خوجه.

من جانبه قال الدكتور ناصر الحجيلان وكيل الوزارة للشؤون الثقافية ان الوكالة تضع في اعتبارها كل ما يدفع بالمبدعين في ثقافة الوطن إلى النجاح والتميز، وقد حققت الفنون التشكيلية هذا النجاح محليا وعالميا ونحن في الوكالة نسعى جاهدين على دعم الفنون التشكيلية بكل فروعها ومن ذلك تخصيص معارض لكل رافد من روافد الفنون البصرية، كما شاهدنا اليوم من إبداعات في الخزف وأخرى في الخط العربي إضافة إلى أعمال النحت والتصوير الزيتي والمائي والتصوير الفوتوغرافي مع ما يقام لكل منها من مسابقة ومعرض منفرد تخصص له جوائز عالية المستوى. منوها بمعرض فناني المدينة المنورة الذي يقدم في كل معرض لهم الجديد والمتميز.

وحول البرامج القادمة للأنشطة الثقافية بالوكالة قال الأستاذ منصور الفايز مدير عام النشاطات ان وزارة الثقافة والإعلام ممثلة في وكالة الشؤون الثقافية قد وضعت خططا وبرامج تغطي مساحة الوطن والفترة الزمنية لكل موسم ويحظى الفن التشكيلي بكل تنوعاته بالاهتمام والفرص الكثيرة التي تمثلها المعارض الجماعية أو الفردية أو الورش والمشاركات ضمن الأسابيع الثقافية مشيدا بما شاهده ويشاهده باستمرار في مثل هذا المعرض الذي جمع ثلاثة مذاقات تشكيلية جمعت في إناء واحد ليسهل على الزائر الاستمتاع بها جميعا.

تنوعت الإبداعات والمكان واحد

المعرض الثلاثي ان صح التعبير الذي قامت وكالة الشؤون الثقافية بوزارة الثقافة والإعلام على تنظيمه ودعمه، جمعت فيه إبداعات متنوعة في الأساليب والخامات والوسائط المستخدمة في قاعة واحدة منها معرض الوطن بعيون خطاطي وفناني المملكة»، الذي شارك به (49) فناناً وفنانة بأكثر من (100) اشتمل على مجموعة من اللوحات التي نفذت بالخط العربي منها ما اعتمد على قواعد الخط والعبارة المباشرة ومنها ما وضف فيه الحرف بأسلوب معاصر تشكيلي نحو اكتشاف أبعاد جماليات الحرف وتطويعه كعنصر معبر بعيد عن العبارة المباشرة وفاز فيه كل من الفنانين ناصر الميمون، إبراهيم الزاير، حسن آل رضوان، إبراهيم العرافي، أحمد بو سرير، عبده الشهري، سامي البار، محمد لغامدي، محمد عبد الستار زكي، عبد العزيز البقشي.

أما المعرض الثاني فكان «الخزف الأول»، شارك به عشرين فناناً وفنانة قدموا ما يقارب الستين قطعة خزفية تم في المعرض جمع شتات الفنانين الذين يجدون في تشكيل الطينة ومعالجتها بالطرق المعتادة سبيل للتعبير والإبداع على الرغم من الجهد الذي يتم لتنفيذها منها التعامل مع مرحلة الحرق وإضافة (الجليزات) أو الألوان الزجاجية عليها بإذابتها من خلال تعريضها للحرارة بدرجة معينة في أفران متخصصة، فاز بجوائز المعرض كل من الفنانين: عمار على سعيد، سامي عبد الله البار، ماجد حمد الحازمي،كما منحت خمس جوائز تشجيعية لكل من: صالحة عساف، ريوف بدر البتلا، أمل محمد الموسى، ريم إبراهيم العودان، ابتسام محمد قزدر، أما جوائز لجنة التحكيم فقد فاز بها كل من: نبيل هاشم نجدي، علي عبد الله مرزوق، منى عباس سنبل.

جماعة المدينة ومواصلة العطاء

لا شك ان الإخلاص لأي مجال من قبل المبدعين فيه يدفع الجميع لاحترامه وتقدير من يقوم عليه ومن هنا كان لفناني المدينة المنورة هذا الحضور المعتاد بإبداعات متجددة ومتطورة يقدمها أعضاء الجماعة في كل خطوة من خطواتهم التي لم تتوقف منذ تأسيس الجماعة ولم يقتصر حضورهم على المحلية بقدر ما كان لهم دور في نشر الفن التشكيلي السعودي خليجيا وعربيا، ومعرضهم الجديد في الرياض الذي اقيم في صالة معارض الجمعية السعودية للفنون التشكيلية في الدور الاول من مركز الأمير فيصل بن فهد ضمن فعاليات المعرضين السابقين الوطن في عيون الخطاطين ومعرض الخزف المقامان في الدور الاول من المركز يحتوي على عدد (100) عمل فني تنوعت فيه الخامات والأساليب، قدمها (15) فنان وفنانة أعضاء الجماعة.
image

image
بواسطة : الإدارة
 0  0  834

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية