• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الغامدي: الطالب يكلف 27 ألف ريال للسنة الدراسية ولا نرى مخرجات تتوازى مع هذا المبلغ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أبها، علي مرزوق.- خاص لاخبارية الفنون التشكيلية 
ضمن فعاليات ملتقى بينالي عسير الدولي الثاني لرسوم الأطفال أقيمت محاضرة لعضو هيئة التدريس في جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور أحمد بن عبد الرحمن الغامدي، بعنوان "تدريس المعارف النظرية في التربية الفنية"، تطرق فيها إلى أن مادة التربية الفنية تحتاج إلى تعديل مسار سواء كان في الجانب المعرفي فيما يتعلق بتدريسه أو الجانب المهاري. ثم ذكر بأن تطبيق المنهج المطور يعد قراراً ايجابياً، وهو يعد خطوة أولى نحو الارتقاء بمادة التربية الفنية. وألمح الغامدي إلى أن التطوير يحتاج من المعلم إلى ان يقوم بعدد من المهام، ويحتاج من المشرف أن يتابع البرامج والخطط.
وفي مداخلة للدكتورة منال الرويشد ذكرت من خلالها على أن هناك جوانب ايجابية يجب الاعتراف بها حدثت خلال السنوات الماضية، مستشهدة بمناهج التربية الفنية التي أقرتها الوزارة مؤخراً. وأننا نتصيد أخطاء وزارة التربية ونغض الطرف عن ايجابياتها، وأن على المعلم أن يكون باحثاً في مجال تخصصه وليس من الضرورة أن يكون بحثه بهدف الحصول على درجات علمية عليا بقدر ما هو البحث عن تطوير مستواه.
ورد أن الغامدي بقوله: " نحن لا نتصيد الخطاء ولكن هذه المشاكل في الميدان، وأن الوزارة لا تعطي أهمية لمادة التربية الفنية أسوة بغيرها من المواد بدليل أن الوزارة تذكر أهدافاً لا معنى لها، وأن كل المدارس تعاني من نقص شديد في المواد والخامات إلى جانب افتقارها إلى قاعات مخصصة للتربية الفنية. كما أضاف بأن الطالب الواحد يكلف الوزارة 27 ألف ريال للسنة الدراسية الواحدة، ومع ذلك لا نرى مخرجات تتوازى مع هذا المبلغ.
بواسطة : الإدارة
 0  0  919

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية