• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

يضم سعوديين وإيطاليين وفرنسيين فريق أثري يكشف عن منطقة سكنية من العصر النبطي في دومة الجندل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عكاظ- عبدالعزيز المشـيطي (القريات) اجتمع وكيل إمارة منطقة الجوف أحمد بن عبدالله بن محمد آل الشيخ في مقر الإمارة بأعضاء فريق المشروع السعودي الإيطالي الفرنسي للآثار الذي أجرى أعمال التنقيب والبحث عن الآثار في محافظة دومة الجندل والمواقع المحيطة بها.
واستعرض رئيس الفريق الفرنسي الدكتور جيوم شارلوم نتائج أعمال التنقيب، موضحا أن الفريق تمكن في هذا الموسم من إظهار أبنية قديمة بالقرب من السور الغربي القديم عبارة عن جزء من منطقة سكنية قديمة تعود إلى العصر النبطي. وأضاف أن الفريق تمكن أيضا من التنقيب بالقرب من قلعة مارد التاريخية، حيث تم العثور على آثار أبنية أخرى منها عدد من القطع الفخارية التي تعود إلى نفس العهد النبطي، وبين أن الفريق عثر على مبنى رائع يعود إلى العصر الروماني وقطعة نقدية تعود إلى القرن الرابع الميلادي، مضيفا أنه خلال المسح الأثري في مواقع المويسن والنيصة وجبل القيال تم العثور ولأول مرة على نقوش عربية إسلامية مبكرة تعود إلى القرن الأول الهجري، ولفت جيوم إلى أن هذه الاكتشافات تشير إلى العمق التاريخي لهذا الجزء من المملكة، مضيفا أن حاضرة دومة الجندل التي تذكرها النصوص الآشورية في القرن الثامن قبل الميلاد عريقة بتاريخها وبحضارة سكانها وتحتل مكانة متميزة من المواقع التاريخية الهامة ليس فقط في المملكة فحسب، بل في شبه الجزيرة العربية والشرق الأدنى، وأكد حرص أعضاء الفريق العلمي السعودي الإيطالي الفرنسي المشترك على توثيق ودراسة وإظهار آثار حضارة منطقة الجوف التي تعتبر جزءا لا يتجزأ من تراث المملكة والعالم العربي والإسلامي، ويشكل هذا التراث ركنا من أركان الهوية السعودية، وأن المساس والعبث به هو العبث بتاريخ شبه جزيرة العرب.
وأوضح أن الفريق العلمي استمر في عمله رغم إمكاناته المتواضعة والمخاطر التي تتعرض لها الآثار في منطقة الجوف، وخصوصا سور المدينة القديم الذي يتعرض للهدم بسبب التوسع العمراني والحفريات العشوائية في واحة دومة الجندل، وطالب الفريق بوضع سياج حول السور القديم لحمايته من العبث بأسرع وقت ممكن.
من جهته، أعرب آل الشيخ عن بالغ شكره وتقديره للفريق على جهوده التي بذلها في التوصل إلى هذه النتائج، مؤكدا دعم إمارة المنطقة لتلك الجهود والتنسيق مع جميع الجهات المعنية للحفاظ على هذه المكتسبات التي جرى اكتشافها.
يشار إلى أن الفريق يتكون من الدكتور جيوم شارلوم رئيس الفريق الفرنسي، الدكتور رومولو لوريتو رئيس الفريق الإيطالي، حسين بن علي الخليفة المدير التنفيذي لهيئة السياحة في الجوف، عبد الهادي الطراد مدير مكتب الآثار في الجوف، وأحمد القعيد مدير متحف الجوف للآثار والتراث الشعبي
بواسطة : الإدارة
 0  0  500

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية