• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

التشكيلية رناد ناقرو: عملت على التحول الأفريقي بين عصرين

قدمت معرضها كمشروع تخرج وحضره جمهور نوعي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عكاظ- علي فقندش (جدة) 
أقامت الفنانة التشكيلية رناد خالد ناقرو معرضا تشكيليا يمثل تجربتها مع الفن التشكيلي، كما يمثل مشروع تخرجها من ثانوية مدارس الفكر بجدة. المعرض أقيم في قاعة «العالمية للفنون الجميلة» بجدة، وسط حضور كثيف من رواد الفن التشكيلي في جدة.. عن المعرض تقول الفنانة رناد ناقرو: «كان موضوع المعرض ترجمة لهاجس إنساني طالما عاش في دواخلي تولد من رحلاتي مع الأسرة والوالد إلى مختلف أصقاع أفريقيا، واعتمدت التحول الأفريقي african disparyity عنوانا للمعرض، كما أنني دعوت الكثير من الأفارقة من المتواجدين في جدة، الأمر الذي أحيا المعرض وجعل له طلاوة تتناسب مع الهدف الأول للمعرض».
اشرحي لنا موضوع «مشروع تخرجك»، ولماذا كان ذلك، وهل أشرف أحد على تجربتك التشكيلية المدرسية؟
نعم، بداية، دعني أقول لك إنني هنا أود أن أشكر أستاذتي في دار الفكر جيني ومريم، وهما من الأسماء الداعمة لي في هذه التجربة، فنحن الطالبات تتاح لنا فكرة وتحديد الموضوع الذي يتناسب معنا، أو نود اعتماده مشروع تخرج، وعني ــ شخصيا ــ كنت مترددة من أن يكون مشروعي تشكيليا، في وقت استعد فيه الدخول للجامعة. ولكن بدا لي بعد التجربة أنني ربما تخصصت في الفنون الجميلة تقريبا.
ماذا عن معرضك الحالي وبِم خرجت بعده؟
ـ قدمت في المعرض 9 أعمال فنية، 4 تتحدث عن القديم، و4 عن أفريقيا الجديدة والتحول بين الحالين، أما اللوحة الوسيطة فهي التي جاءت لتحاكي المرحلتين.. أفريقيا الأمس في الحياة اليومية وكل ما هو غرائبي الطابع، كنت في معرضي هذا أقارن بين عصرين للقارة السوداء: الماضي بما فيه الاستبعاد والظلم والكره وسرقة خيرات الأفارقة من قبل المستعمرين، والجديد الذي يعيش الانطلاق والإيجابية والحب والحلم والسعادة والإنجاز وميلاد أشهر نجوم كرة القدم العالميين من رحم هذه القارة، كما هو الحال مع نجوم الكرة اللاتينية في أمريكا الجنوبية، ركزت كثيرا على العنصر البشري في معرضي. ومن مصادر سعادتي أن الجمهور الذي حضر عرضي كان جمهورا نوعيا تكون من دبلوماسيين ومثقفين وإعلاميين كبار وفنانين رواد.
هل تحضرين المعارض التشكيلية التي تقام في جدة، شخصية كانت أم جماعية؟
لا، للأسف، علاقتي بـ«تابلوهاتي» وفرشاتي وألواني هي ما يجمعني مع الفن، وليس نتاج الآخرين.
ألا يهمك الاطلاع على تجارب الآخرين؟!
لا، يكفيني الاطلاع على أساتذة المدارس العالمية في الفن التشكيلي.. هي خير معلم ومنمٍّ لمواهب الفنان صادق الموهبة.
من نظم لك هذا المعرض في صالة «العالمية»؟
داعمي الأول في ممارستي لهواياتي ودراستي أبي خالد ناقرو الذي هو ليس بعيدا عن الحياة الفنية، وسعدت بالكثير من وسائل الإعلام التي جاءت لتغطية الحدث، وأخص بالشكر هنا إذاعة مكس إف إم، والإعلامي علاء المنصري الذي قام بنقل حدث الافتتاح على الهواء مباشرة.
بواسطة : الإدارة
 0  0  436

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية