• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

قطر-الدوحة-الفنان حسن الملا: «إحساس فنان» قراءة بصرية للمشهد العربي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الوطن القطرية عبَّر الفنان التشكيلي حسن الملا عن تقديره للاحتفاء الذي وجده معرضه «إحساس فنان» الذي يختتم الجمعة بمركز سوق واقف للفنون من قبل إدارة المركز وجمهور التشكيل ومرتادي سوق واقف، وقال إن تجربته الجديدة في معالجة موضوعاته وجدت استجابة طيبة وقبولاً.

وأشار الملا في حديثه لـ الوطن إلى أن المعرض الذي ضم خمسة وأربعين عملاً فنيًا هو خلاصة جمعت بين قديمه وجديده، إذ استعاد فيه قديمه من الأعمال، وعرض تجربته الجديدة التي قدم فيها قراءة بصرية للمشهد العربي الراهب.

وفي إجابة عن سؤال حول المعالجة التي قدمها لهذا المشهد قال: إن أسئلة الربيع العربي، والمتابعة اللصيقة لوقائعه والأثر النفسي الكبير الذي خلفه في نفسه، كانت وراء الأعمال الجديدة التي جمعت بين التجريد والتعبير، لتصوير الأشخاص وحركة الإنسان ومعاناته في الصراع الدائر. إلى جانب أعمال أخرى ذات نفس وإيقاع خاص استلهمها من زياراته لأوروبا، وفي كل الأحوال كان الإنسان ومعاناته وأسئلته هي مركز العمل الفني ورسالته.

وعبَّر الفنان حسن الملا عن تقديره لافتتاح سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة، رئيس مجلس إدارة قطر للبترول لمعرضه الشخصي السادس، مشيدًا بدوره في دعم الفن والإبداع في قطر.

وكان د.السادة قد عبَّر عن تقديره واعتزازه بتجربة الفنان التي تتسم بتواصل العطاء، حيث استمر إنتاجه الإبداعي لعقود بتميز، وقدرة على التجدد والتعبير عن تغير الواقع وتطوره بذوق وحساسية فنية عالية. وأشاد الدكتور السادة بحرص الفنان حسن الملا على التواصل مع الأجيال الجديدة من التشكيليين الشباب، وتحفيز طاقاتهم وخبراتهم الفنية، وأشار إلى أن المجتمع القطري يتميز بتواصل الأجيال إنسانيًا وإبداعيًا مما يعزز الروابط والأواصر بين الجميع.

أعمال الفنان حسن الملا التي ملأت المعرض زينت جدران قاعات مركز سوق واقف للفنون الثلاثة، قدمت ملامح مختلفة لتجربته الفنية وتطورها، عبر استلهام حوارية الحرف العربي وجمالية التراث المحلي، ورسم الملامح وحكاياتها الإنسانية.

ويعتبر الفنان حسن الملا أحد المبدعين الرواد الذين لعبوا دورًا في تأسيس الحركة التشكيلية القطرية وأسهموا بفعالية وعطاء دائب في صنع مكانة بارزة للفن القطري. وهو واحد من المبدعين الذين قدموا تجارب فنية بمستوى متميز من خلال تطوير تجاربهم الفنية وحرصهم على الحضور القوي على الساحة الفنية العربية والعالمية.

وتميل أعمال حسن الملا إلى الطابع التجريدي وتوظيف اللونين الأبيض والأسود على معظمها، بينما تبدو الألوان الصارخة في البعض الآخر منها، ويعمد الملا على دمج الحرف العربي والأشكال الهندسية العربية في لوحاته لذا فإن لوحاته تتميز بطابع عربي بحت ولكنها في الوقت ذاته تعبر عن روح وجمال الثقافة المحلية لدولة قطر، كما يقوم بتوظيف العديد من المواد والأجسام الفنية المختلفة لتطفي على أعماله عمقًا مؤثرًا ومعبرًا عما يحمله العمل من معنى.

ولد الفنان حسن الملا عام 1951 في الدوحة وأكمل دراسته الفنية في كلية الفنون الجميلة ببغداد وهو عضو ناشط وقيادي في الجمعية القطرية للفنون التشكيلية وله العديد من المشاركات في عدد من المعارض والمهرجانات الفنية والثقافية على المستويين المحلي والدولي، كما في مصر وتونس والكويت ولندن وباريس وإيطاليا والهند وغيرها من الدول العربية والغربية. أقام معرضه الشخصي الأول بالدوحة عام 1988. يحدد الفنان حسن الملا مرجعياته الفنية والأفق الجمالي الذي يسعى إليه، انطلاقًا من حالة الحب والعشق بين الفنان ولوحته.
بواسطة : الإدارة
 0  0  954

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية