• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

توقُّعات بدخول المملكة سوق الأعمال الفنية خلال السنوات المقبلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدمام مريم آل شيف رجح الرئيس التنفيذي لمجموعة صندوق الفنون الجميلة فيليب هوفمان دخول المملكة العربية السعودية سوق الفن، ومنافسة الدول المجاورة لها في هذا السوق خلال السنوات المقبلة.
وقال هوفمان، خلال مقابلة تليفزيونية بثتها شبكة «سي إن بس سي» الإخبارية الأسبوع الماضي، إن سوق الفن سيشهد ازدهاراً غير مسبوق خلال العشر سنوات المقبلة، بسبب كثرة طلبات دول الشرق الأوسط والصين على الأعمال الفنية.
وبين أن الأسواق الفنية في لندن ونيويورك تشهد حالياً تدفقاً في الأموال، خاصة من دول الشرق الأوسط، التي ينتشر فيها إنشاء المتاحف الفنية، في كل من قطر والإمارات، ولذلك فإن طلباتهما، تزداد كثيرا وبشكل ملحوظ، مؤكدا أن المبيعات الفنية كانت ضعيفة في الشرق الأوسط وتمثل جزء بسيطاً من المبيعات العالمية. وقال إن قطر والإمارات تتميزان بتوفر الأموال التي تتيح لهما شراء ما يتناسب مع متاحفهما وتوسيع وجودهما في السوق الفنية العالمية.
وأوضح هوفمان أن ازدهار سوق الفن سيستمر على مدى العشر سنوات المقبلة، مضيفاً أن قطر «تشتري بقيمة 2.5 مليار دولار (9.37 مليار ريال) من إجمالي قيمة السوق البالغة عشرة مليارات دولار (37.5 مليار ريال)، وتعمل أبوظبي حالياً على افتتاح متحف كبير»، مرجحا دخول المملكة سوق المنافسة مع الدول المجاورة في السنوات المقبلة أيضا.
وقال إن الصين تستحوذ على 30% من المبيعات العالمية، وبهذا فهي تتفوق على الولايات المتحدة الأمريكية، مضيفاً أن الصين تشتري نحو ثلاثة آلاف لوحة سنوياً، لتكون ضمن متاحفها ومعارضها الفنية مركزة اهتمامها على الفن الانطباعي.
بواسطة : الإدارة
 1  0  515

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية