• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

قطر-رئيس "بيت التشكيليين" الجديد يوسف السادة مهمتي الأولى إذابة الخلافات وتجميع الفنانين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بوابة قطرالثقافية أكد الفنان يوسف السادة رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للفنون التشكيلية الجديد أنه سيعمل على إعادة العلاقة بين الجمعية والفنانين من خلال إذابة الخلافات وتصفية النفوس بعد أن شهدت هذه العلاقة انقطاع بسبب المشاكل التي حدثت في الفترة السابقة.

وقال بعد فوزه بهذا المنصب من خلال انتخابات أقيمت تحت إشراف وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بعد عقد جمعية عمومية غير عادية الجمعة الماضية، وفاءا منه لوقفتها مع مطالب الفنانين التشكيليين خلال الشهور الماضية،وأشار إلى إن هناك بعض المستائين من هذه الانتخابات، إلا أن غالبية الفنانين سعداء بحدوث التغيير الذي وصفه بالأمر الصحيز.

وأوضح أن المرحلة القادمة ستشهد مشاركات خارجية للفنانين الشباب، إلى جانب المعارض الداخلية وورش العمل، وأن هناك دعوات من أكثر من دولة عربية للمشاركة في أنشطة ومعارض مشتركة.

وكشف السادة عن إقامة الجمعية لمعرض سنوي يكرّم أسماء الرواد، وورش عمل للفنانين على طول العام، مشددا على ضرورة دعم الفنانين للجمعية، والدعم المجتمعي من قبل الجهات المختلفة كأدوات لتنفذ خطط مجلس الإدارة الجديد في المستقبل القريب، وأكد أن المتابع للحركة التشكيلية سيلحظ خلال شهور الفارق بين الوضع في الفترة الماضية والوضع الجديد.

وأضاف السادة أنه سيقوم بإشراك الفنانين في المعارض الداخلية والخارجية، وأيضا سنقوم بورش عمل لفنانين قطريين كانت الجمعية تجاهلتهم، مثل الفنانين محمد الجيدة، علي الشريف، علي حسن، سلمان المالك، يوسف أحمد، وفيقة سلطان، عيسى الغانم (الذي كان رئيسا للجمعية من قبل)، فهناك أسماء سوف نقيم لها ندوات فنية يلتقون خلالها بالفنانين الشباب ليستفيدوا من خبرتهم ومن فكرهم الفني، وقد بدأنا الترتيب لذلك مع الفنانين الرواد، وقد كان هناك تساؤل حول جلب فنانين من الخارج وتكليف مبلغ له ولسكنه وغيره، بالرغم من أن لديك هنا فنانين يعتبرون من فطاحل الوطن العربي -كما قال أحد الفنانين الخليجيين- فلماذا تهميشهم بهذا الشكل، فإذا لم نعمل معهم الآن متى يكون ذلك، وقد أخذت وعود من عدد من الفنانين الرواد، منهم من سيقدم محاضرات وندوات، ومنهم من سيقدمون ورش عمل في المستقبل القريب، والدعم موجود فالبلد لا تقصر والناس هنا كلهم في خير ونعمة، والشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة دائما ما تحب أن تساعد وتدعم، وهذا ما نتجه له الآن، فهناك أكثر من جهة سواء حكومية أو خاصة أخذت منهم وعدا بأن يدعمونا المرحلة القادمة في ورش ومحاضرات وندوات ومعارض وأيضا اقتناء أعمال لفنانين، فالدعم موجود بخلاف ما كان يقول البعض ويؤكد عدم وجوده.

وقال في كلمة اخيرة : أود أن أتوجه بالشكر لكل من وزير الثقافة والفنون والتراث ووزير الشؤون الاجتماعية، وأيضا جريدة [ التي وقفت معنا منذ البداية فلها شكر خاص، كما أتوجه بالشكر لكل الفنانين الذين وقفوا معنا، وأقول لهم أني لن أخذلهم إن شاء الله.
بواسطة : الإدارة
 0  0  518

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية