• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

25 تشكيلياً يعرضون 90 لوحة في مؤسسة الفن النقي بالرياض

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 سعود بن خالد الفيصل افتتح المعرض وأبدى إعجابه بتنوع التجارب الفنية المشاركة

الوطن
الرياض: هدى الدغفق

حاور الأمير سعود بن خالد الفيصل 25 فناناً تشكيلياً شاباً مساء أول من أمس شاركوا في معرض (O) الذي نظمته مجلة ويسز في صالة مؤسسة الفن النقي بالرياض التي استضافت هؤلاء الفنانين الشباب مجاناً دعماً وتشجيعاً لهم، مبدياً إعجابه بعد افتتاحه المعرض بتنوع التجارب الفنية في التصوير والرسم اليدوي والرقمي، وتجارب أخرى مزجت بين أكثر من فن.
المعرض الذي ضم 90 عملا فنياً، كان مفاجأةً لهذا الجيل الشاب بتقنياته المتعددة، مما دعا الجمهور إلى الوقوف طويلاً أمام كل ركن من الأركان المخصصة لعرض اللوحات.
\"الوطن\" تجوّلت في المعرض الذي امتاز إلى جانب الأعمال المتنوعة بتطور تقنيات صالته في الإضاءة المدروسة وتجهيزات \"البور بوينت\" وغيرها، وهو ما جعل الحضور على كثرتهم لا يحسون بالوقت أو الازدحام الحاصل في كثير من صالات العرض التقليدية.
التشكيلي عثمان الخزيّم أعرب عن تخوفه من طغيان الفن الرقمي (الحاسوب)، على حساب اليد الفنانة؛ مبيّناً لـ\"الوطن\" تحفظه على كثير من التجارب المعروضة، ذاكراً أنّ كثيراً منها ربما يأتي في سياق الهروب من القدرة على الرسم اليدوي بما فيه من تميّز، مؤكداً أن تدخل أي جهاز آخر يعطل مهارة اليد التي اعتدنا عليها في الخط العربي على سبيل المثال.
وفي لقاء مع الفنانة الشابة نعمة عبدالمحسن السديري التي درست الأنثروبولوجيا في جامعة جورج واشنطن، قالت إنّها مزجت بين الفنون وحاولت استخدام تقنية الفيديو بعيداً عن الديجيتال رغبةً منها في التعامل مع تقنيات التحميض التقليدية، وذكرت أنها تجرب الدمج بين الرسم والتصوير الفوتوجرافي من خلال استخدام مواد التحميض نفسها، مضيفةً أنّ العمل الذي تقوم به يمر بعدة مراحل، وأن ما قمت به هنا يسمى (سكانوجرافي) ولم تستخدم الكاميرا فيه بل استخدمت السكانر فكانت تضع يدها أو شعرها أو عرائسها وتصورها بالسكانر، وهي حسب قولها لعبة تجريبية فيها دهشة وطرافة تدعو من يراها للتفكير. أما الفنان صافي جمل الليل، وهو أحد المشاركين في المعرض، فقد رسم لوحات رقمية مستفيداً من كونه مهندساً معمارياً ومصوراً فوتوجرافياً، و شرح رؤيته في لوحاته بأنّه حاول التعبير عن فكرة الفراغ واللون، معرباً عن سعادته بهذه المشاركة الأولى منذ تخرجه من الجامعة.
المعرض الذي يستمر حتى مساء غدٍ، بينت فيه مسؤولة الإعلام في المجلة سارة التويجري أن المجلة احتضنت العديد من الأعمال لسببين، الأول: أن كثيراً من العاملين فيها ينتمون إلى الفن التشكيلي، والسبب الآخر: رغبة القائمين على المجلة في إيصالها إلى أكبر عدد من الجمهور؛ خاصةً أنّ المجلة مطروحة في السوق منذ عامين ولم تعرف بالشكل الكافي. وأضافت التويجري لـ\"الوطن\": إن المجلة بحثت عن فنانين وفنانات من السعودية أو من الشرق الأوسط بواسطة الشبكة الإلكترونية عن طريق الفيس بوك والبريد الإلكتروني، فتلقينا تجاوباً مبشراً، حيث أرسل هؤلاء الفنانون أعمالهم إلكترونياً، وتم إخضاع هذه الأعمال وفرز المناسب منها.

بواسطة : الإدارة
 0  0  956

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية