• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

بدرية «الحالمة»عبدالرحمن السليمان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اليوم تطالعنا لوحات الفنانة التشكيلية بدرية الناصر بصورة «حُلمية» حافظت عليها منذ بدايات عروضها أواخر السبعينيات في معارض مكتب الرئاسة العامة لرعاية الشباب بالدمام، تقيم - ولأول مرة - معرضا شخصيا في مدينة جدة بعد قرابة العشرين عاما من معرضها الشخصي الأول وأقامته في الدمام عن طريق جمعية الثقافة والفنون وبعد تكريم معنوي لمجموعة من الفنانات السعوديات نظمه بيت التشكيليين بجدة قبل عام، تبدي أعمال معرضها الجديد ذات العناصر التي رسمتها مبكرا
وحافظت على وجودها وتجويدها ورسم علاقاتها الأدبية والفنية، فالمرأة في لوحاتها عنصر رئيس تدور حوله كل الأفكار والصيغ والمعاني، ترسمها في الأعمال الأخيرة كما الأعمال المبكرة حالمة، شاردة، متأملة مودعة، ومنتظرة ايضا، وما بين الفترتين كانت تضاف الى حالة امرأتها أن ظهرت منكسرة اختارت للتعبير عن ذلك بجبال أو حوائط أو رجال، ترسم لوحتها وفق حالة آنية تحمل معها فرحها وقلقها، وفي الأعمال الأخيرة بدت أكثر شاعرية، وبكل ما يلائم شخصيتها الفنية.
عملت بدرية الناصر في تدريس التربية الفنية لأكثر من ثلاثين عاما. كما كانت لها مشاركة في دورات أو ورش فنية متفرقة، لكنها في نفس الوقت أكدت حضورها في المناسبات الفنية خاصة بالمنطقة الشرقية بمشاركات متفرقة خرجت معها الى الرياض في معارض جماعية منذ 1978، إذ كانت أعمالها منذ منطلقاتها المبكرة تحمل همومها وقناعاتها، كانت تمثيلا لإحساسها الذي عكس معاناة امرأة مع بعض التقاليد. كتبت بدرية الناصر الخواطر ورسمتها ونشرتها في بعض الصحف أو المجلات المحلية. كما ان تلك الأعمال «التخطيطات» كانت أقرب الى صور مصغرة لأعمالها الزيتية الأكبر مساحة التي تنوعت فيها الأفكار والمعاني، حافظت في جل أعمالها على حسها باللون ومعالجاته والشكل وعلاقاته ومعه كانت شخصيتها الفنية وصيغتها التي عُرفت بها لأكثر من ثلاثة عقود، لم تدرس الفن ولم تتعلمه إلا من خلال إصرارها على ان تكون فنانة بالممارسة وبمشاهداتها المعارض التي كانت تقام في المنطقة الشرقية. كانت تشكل ملامح مسيرتها بالاستزادة والتحدي والصبر، فكان لها ان تصبح واحدة من أول الفنانات التشكيليات اللاتي ظهرن وواصلن السير وشاركن بفاعلية خاصة على مستوى المنطقة الشرقية.

تبدي أعمال معرضها الجديد ذات العناصر التي رسمتها مبكرا وحافظت على وجودها وتجويدها ورسم علاقاتها الأدبية والفنية، فالمرأة في لوحاتها عنصر رئيس تدور حوله كل الأفكار والصيغ والمعاني.
بواسطة : الإدارة
 0  0  620

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية