• ×

زيارات تشكيلية


ذوي الاحتياجات


فيديو

قائمة

الملتقى العربي الثاني للفنون التشكيلية في دورته الثانية بمدينة القنيطرة المغربية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
في أجواء فنية راقية حيث اجتمع نخبة من الفنانين التشكيليين العرب من المحيط إلى الخليج في ورشة عمل واحدة افتتحت رسميا يوم الاثنين الثامن من ابريل بحضور كبير من الشخصيات الثقافية والفنية البارزة على المستوى العربي في حين اختتمت يوم الجمعة الثاني عشر من ابريل من خلال حفل التكريم الرسمي للفنانين المشاركون من عشرة دول عربية هي المغرب والسعودية وقطر وعمان والإمارات والعراق والجزائر والأردن وسوريا. خمسة أيام فقط هي فترة أعمال الملتقى وبرغم قصرها إلا أنها كانت كفيلة بتحقيق أهداف الملتقى المختلفة على الصعيدين الفني والإنساني, تشكيليون من أجيال ومدارس فنية مختلفة انصهروا جميعا في بوتقة فنية واحدة فكانت المحصلة الفنية مذهلة لملتقى تشكيلي عربي حمل اسم الفنان التشكيلي المغربي الراحل محمد السرغيني يرحمه الله وكرم من خلاله اثنين من رواد الحركة التشكيلية بالمغرب وذلك بحسب ما صرح به الفنان التشكيلي المغربي محمد البوكيلي مؤسس الملتقى حيث قال أن هذه الدورة قد تم تسميتها باسم الفنان محمد السرغيني يرحمه الله وهو أول فنان مغربي يدرس الفنون التشكيلية وأول مدير لمدرسة الفنون الوطنية بعد انسحاب الاحتلال الأجنبي. و أضاف قائلاً كما تم خلال هذه الدورة تكريم اثنين من رواد الحركة التشكيلية بالمغرب وهما الفنان محمد العسولي والفنان عبد القادر النوار تقديرا لهما لما قدماه خلال مسيرتهما الفنية للحركة التشكيلية المغربية والعربية. هذا التكريم حدث أيضا في الدورة الأولى حيث تم تكريم فنانين من أصحاب الريادة في الحركة التشكيلية المغربية وسنسير على هذا المنوال في جميع الدورات القادمة إن شاء الله حيث سيصبح التكريم عادة نسير عليها في الملتقى العربي للفنون التشكيلية. الجدير بالذكر بأن الملتقى شهد بالإضافة إلى ورشات العمل برنامجا ثقافيا مواز تمثل في إقامة ندوة حوارية تتعلق بشعار الدورة الحالية " الفن التشكيلي العربي وقضايا ترويجه " شارك فيها بفعالية الفنانون المشاركون بالإضافة إلى الزيارات الميدانية للمعالم الحضارية والثقافية في مدينة القنيطرة وخارجها.
الفنان المغربي محمد البقالي من جهته تقدم بالشكر للإخوة الفنانين العرب على تفضلهم بالمشاركة في الملتقى العربي الثاني للفنون التشكيلية والذي تقيمه مؤسسة الفنان محمد البوكيلي تواصل وإبداع في القنيطرة وأبدى سعادته بوجوده مع وجوه جديدة تشارك في الملتقى للمرة الأولى والذي وصفه بملتقى الحب والمودة والصداقة وملتقى الألوان الذي اجتمعت فيه روح الإبداع بجانب روح التسامح وأضاف قائلا أرى أن أسس سامية وأخلاقية انتشرت بين الفنانين والفنانات المشاركين في الدورة الثانية من مختلف الأقطار العربية المشاركة فشكرا لكل من ساهم من قريب أو بعيد في هذا الملتقى الرائع وأخيرا اشكر صاحب هذه الفكرة الفنان محمد البوكيلي مع تمنياتنا للملتقى بمزيد من التألق والنجاح إن شاء الله.
الفنان التشكيلي السعودي رجاء الله الذبياني قال سعدت بمشاركتي في الملتقى بدورته الثانية وكوني ممثلا للفن التشكيلي السعودي بجانب زملائي الفنان منصور الشريف والفنان احمد البار وعدد آخر من الفنانين السعوديين في ملتقى فني كان سمته المميزة التعاون والصداقة حيث كانت المشاركة ذات قيمة فنية عالية اشتملت على العديد من المدارس التشكيلية كالتجريدية والسريالية والواقعية . كما أتمنى إقامة مثل هذه الملتقيات في عدة دول عربية وان يكون للملكة العربية السعودية دور فعال في هذا الجانب لأننا نفتقد إلى مثل هذه الملتقيات في السعودية في الوقت الذي تزخر دول أخرى بالكثير من هذه الملتقيات مثل المغرب والعراق وتونس ولبنان ومصر والتي جمعت وقربت بفضل الله بين الأشقاء العرب
الفنان العراقي مطيع الجميري أضاف قائلا, كان اللقاء جميلا بين الإخوة التشكيليين في الملتقى العربي الثاني للفنون التشكيلية والذي تم في مدينة القنيطرة بهدف جمع الإخوة الفنانين العرب في لقاء واحد بوطن عربي واحد وذلك من أجل الإطلاع على تجاربنا المختلفة فكان مجالا كبيرا للإبداع. أنجزنا لوحة عربية بكل تفاصيلها من لونها الشرقي إلى الحرف العربي كما كان ابن السعودية مع ابن العراق وقطر والأردن جميعنا في لوحة مشتركة واحدة الهدف واحد والروح واحدة . نتمنى من كل البلدان أن يسهموا في تأسيس ملتقى عربي كبير يجمع كافة الأقطار العربية ليتحول فيما بعد إلى ملتقى عالمي الهدف منه أن نبقى دائما نعمل من اجل التشكيل العربي الذي يزيد عمره عن خمسة آلاف سنة قبل الميلاد
الفنان العماني أيوب البلوشي قال في حديثه لنا أتمنى أن نجتمع دائما وابدأ من خلال هذه التجمعات والتظاهرات الفنية في أنحاء الدول العربية وكم سعدت بالتعرف على الإخوة الفنانين المشاركين من باقي الدول العربية في هذه الفترة الوجيزة وكانت فرصة رائعة للتعرف على آراءهم وأفكارهم الفنية الجميلة
المشاركة السعودية في الملتقى تمثلت في مشاركة ستة فنانون تشكيليون هم احمد البار واحمد السلامة ورجاء الله الذبياني وخالد الصوينع ومنصور الشريف وسعد الملحم جاءت أعمالهم متميزة تحمل في طياتها الهوية العربية الأصيلة من حيث اختيار المواضيع و الألوان تمحورت في معظمها حول الحرف العربي بأساليب فنية ومعالجات مختلفة كما في أعمال الفنانين أحمد البار وأحمد السلامة وسعد الملحم. في الوقت الذي اتجه فيه الفنان رجاء الله الذبياني إلى الواقعية التي تنقل الناظر إليها إلى قلب المدينة المنورة بشكل مباشر فيه الكثير من الحساسية والشفافية في الوقت الذي اتجه فيه الفنان منصور الشريف إلى المواضيع الإنسانية بأسلوب تعبيري متداخل بالواقعية بينما تناول الفنان خالد الصوينع عناصر بيئية مختلفة بطابع رمزي جميل .


image

image

image

image

image



بواسطة : الإدارة
 0  0  1.1K

قراءات تشكيلية


معارض الكترونية